الرئيسية صحة طبيعية التعافي من الولادة القيصرية نصائح وعلاجات طبيعية

التعافي من الولادة القيصرية نصائح وعلاجات طبيعية

0
1,432
التعافي من الولادة القيصرية

هناك عدد من الطرق الطبيعية التي تساعد على التعافي من الولادة القيصيرية بشكل سريع والتخفيف من الالم المصاحب للجرح الناتج عن العملية.

التعافي من الولادة القيصرية بشكل طبيعي

1- الحساء المفيد

مرق العظام : يحتوي على الأحماض الأمينية مثل البرولين والجليكاين، والتي هي لازمة لإنتاج الكولاجين. ويحتوي أيضا على الجيلاتين حيث أن هذه المواد تساعد على التئام الجروح وشفائها بشكل كبير.

إن الحساء التقليدي بمكنه أن يساعد حقا في الشفاء من جرح الولادة القيصرية، وأيضا يساعد على الهضم حيث يمكن أن يخفف من الاضطرابات الهضمية والإمساك التي تحدث في بعض الأحيان بعد الولادة القيصرية.

2- المشد

النظرية الأساسية هي أن استخدام الضغط الخفيف يمكن أن يقلل من الألم ويسرع شفاء الجرح. وفي الواقع، هذا يمكن أن يكون مفيدا للولادات غير القيصرية كذلك لأنه يساعد على تقليل الألم ويساعد الرحم على العودة إلى الحجم الطبيعي بسرعة أكبر.

3- ظروف العملية

إن ظروف الولادة القيصرية تحدث فرقا كبيرا حول سرعة الشفاء .

الولادة القيصرية الطارئة أو تلك التي تفقد بها الأم الكثير من الدم  ستستغرق وقتا أطول للتعافي، ولكن يبدو أن النساء تتعافى بسرعة أكبر عندما تكون العملية اختيارية وخالية من المضاعفات، والأهم من ذلك هو الحصول على وقت كاف للترابط مع الطفل على الفور.

4- مرهم مهدئ

العملية القيصرية هي عملية جراحية كبرى في البطن، وهناك شق كبير. إن استخدام هذا المرهم خلال فترة الحمل يمكن أن يساعد في تجنب علامات التمدد الناتجة من الحمل واستخدامه أيضا بعد الولادة يساعد على إزالتهم ويسرع من شفاء الجرح.

ويمكن أيضا استخدامه على منطقة العجان بعد الولادة الطبيعية.

5- الجلوتامين

الجلوتامين هو الركيزة الرئيسية للخلايا سريعة النمو والتكاثر، بما في ذلك خلايا الدم البيضاء. و يحفز انتشار الخلايا الليفية، مما يساعد في التئام الجرح. وهو أهم الأحماض الأمينية المفقودة خلال أي جرح ناشىء في الجلد. وفقا للباحثين، الجلوتامين يمتلك خصائص البناء للجسم، والتي هي فعالة في التئام الجروح فقط عندما تكون موجودة بكميات 2 إلى 7 مرات أكثر مما هو مطلوب في الأشخاص الأصحاء.

من مركز جامعة ميريلاند الطبي :

الجلوتامين هو الحمض الأميني الأكثر وفرة في الجسم. يمكن للجسم أن يصنع ما يكفي من الجلوتامين لتلبية احتياجاته العادية، ولكن في حالات الجهد الشديد (الجهد الذي تواجهه بعد ممارسة جهد رياضي كثيف أو جرح ما )، فقد يحتاج جسمك إلى كمية أكبر من الجلوتامين من تلك التي يمكنه صنعها. يتم تخزين معظم الجلوتامين في العضلات ويليها الرئتين، حيث يتم صنع الكثير من الجلوتامين فيهم .

الجلوتامين مهم للتخلص من الأمونيا الزائدة في الجسم (منتج من فضلات الجسم ) كما أنه يساعد الجهاز المناعي على إتمام وظيفته ومهم لوظائف الدماغ والهضم أيضا.

عادة يمكنك الحصول على ما يكفي من الجلوتامين دون أخذ المكملات، لأن جسمك يصنع ذلك وتحصل على البعض من النظام الغذائي. ولكن في بعض الحالات الصحية، بما في ذلك الجروح، العمليات الجراحية، الالتهابات، الإجهاد لفترات طويلة، يمكن أن يقل مستوى الجلوتامين في الجسم. وفي هذه الحالات أخذ مكملات الجلوتامين قد يكون مفيدا.

6- تدليك مكان الجرح

عندما يكون هنالك شق كبير في الجسم، يزيد ذلك من إمكانية تشكل الالتصاقات حيث تلتصق الأنسجة ببعضها. للمساعدة على تجنب هذا، ينصح بتدليك مكان الجرح بشكل لطيف بعد التئام الجرح تماما وزوال الطبقة الخشنة الناتجة.

و يعمل التدليك على تخفيف أثر الندبة وإعادة الشعور في المناطق التي كانت قد تخدرت.

7- الماء والمغنيسيوم

العديد من الناس يصابون بالإمساك بعد الجراحة و يمكن أن يكون مؤلما بشكل خاص بعد الولادة القيصرية (أو الولادة الطبيعية). للمساعدة في تجنب هذا، عليك بشرب الكثير من الماء للتأكد من عدم الإصابة بالجفاف، وأيضا أخذ بعض المغنيسيوم للمساعدة على تليين البراز ومنع الإمساك .

8- النوم

بعد الجراحة أو الولادة (فما بالك بالاثنين معا!) تحتاجين للنوم لفترات أكثر من المعتاد.

حيث أن الجسم يتجدد بسرعة أكبر أثناء النوم ويساعد على سرعة إصلاح الأنسجة. بالتأكيد، الحصول على النوم مع حديثي الولادة هو ليس بالأمر السهل، ولكن عليك طلب المساعدة وجعل النوم أولوية إذا كنت تستطيعين فعل ذلك.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في صحة طبيعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 11 =