حبة الوجبة الوهمية قد تكون الحل للسمنة

حبة الوجبة الوهمية قد تكون حلا لوباء السمنة الأمريكي. الباحثون يطلقون عليه اسم “وجبة غير مرئية” بسبب الكيفية التي تتفاعل فيها الحبة مع الجهاز الهضمي في الجسم، وإذا كانت...

حبة الوجبة الوهمية قد تكون حلا لوباء السمنة الأمريكي. الباحثون يطلقون عليه اسم “وجبة غير مرئية” بسبب الكيفية التي تتفاعل فيها الحبة مع الجهاز الهضمي في الجسم، وإذا كانت الحبة تعمل في البشر كما حدث بالفعل في الفئران، سنرى تحولات كبيرة مستقبل فقدان الوزن.

عند اخذ حبة الوجبة الوهمية ترسل نفس الإشارات التي تحدث عادة عند تناول الكثير من الطعام، والذي يؤدي الى اقتناع الجسم بان المساحة المخصصة للطعام قد امتلأت دون الحصول على السعرات الحرارية.

حبة الوجبة الوهمية ليست للأشخاص الذين يعانون من وزن اضافي حول الخصر فقط، فهي قد تفيد الناس الذين يعانون من مرض السكري، والناس الذين يعانون من السمنة المفرطة. إذا أعطت هذه الحبة النتائج التي تعد بها فهي قد تحل ذات يوم محل جراحة ربط المعدة كوسيلة لفقدان الوزن الكبير.

أظهرت الفئران المخبرية الذين تناولوا حبة الوجبة الوهمية فقدان وزن كبير وانخفاض في ضغط الدم، والكولسترول، وسكر الدم وارتفاع في درجة حرارة الجسم الامر الذي يشير الى تسارع الايض. وخسرت الفئران أيضا كثيرا من دهون الجسم بالمقارنة مع الفئران التي لم تكن على نظام غذائي محدد، كما ان بعض من الدهون البيضاء تحولت إلى دهون بنية والتي تساعد على حرق الطاقة.

خلافا لغيرها من العقاقير، حبة الوجبة الوهمية تحاكي تأثيرات الأكل في الأمعاء فقط، وليس في مجرى الدم بأكمله. هذا التركيز يسمح للأمعاء بتحمل الوطأة الكاملة لآثار الحبة، وتمنع حدوث أي أضرار جانبية خطرة قد تؤثر على الأجهزة الأخرى أو تتسبب بزيادة الوزن للأشخاص.

يأمل فريق البحوث الانتقال في المرحلة المقبلة من التجارب على الفئران الى الانسان والحصول على نتائج محددة له. لكن من المهم التأكيد على ان حبة الوجبة الوهمية ليست عبارة عن رصاصة فضية للسمنة والسكري فالمرضى لا زالوا بحاجة إلى الحفاظ على توازن صحي في النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

المصدر

قـســم
أخبار طبية
لا يوجد تعليقات

اترك رد

*

*

أربعة × ثلاثة =

قد يعجبك أيضاً