الرئيسية الاسرة صحة اجتماعية أسباب الإدمان على المخدرات والكحول

أسباب الإدمان على المخدرات والكحول

1

نوضح هنا اهم أسباب الإدمان على المخدرات وغيرها سواء كانت أسباب نفسية او اجتماعية او مرضية.

بعض الناس لم تجرب أبدا اي نوع من أنواع من الادمان لهذا فان هؤلاء الناس يمكن أن يكون من الصعب عليهم فهم وإدراك أسباب الإدمان. لكن مع زيادة انتشار المدمنين في العالم، أصبح من الشائع أن نبحث بطريقة أعمق عن اسباب ادمان بعض الناس للمخدرات والكحول.
هذا لا يعني أنني سأكتب في هذه المقالة قائمة كاملة، ولا أقدم استشارة طبية، ولكن أشعر أن هذه المقالة يمكن أن تلقي الضوء للمدمنين أو أسرة المدمنين على معرفة جواب هذا السؤال الملح.

المخدرات تغير أنماط التفكير في الدماغ التي يمكن أن تشوه المنطق والعقلانية. لهذا فان المدمن قد لا يفهم تماما السبب وراء ادمانه وحاجته للتعاطي لذلك قمت بكتابة قائمة بأسباب ادمان بعض الناس للمخدرات والكحول.

 

أسباب الإدمان على المخدرات والادوية والكحول

ان الأشخاص الذين يعانون من القلق واضطرابات القطب الثنائي والاكتئاب أو أمراض عقلية أخرى يتجهون لإدمان المخدرات والكحول ظنا منهم أنها تخفف من معاناتهم.

ان المرض العقلي بالنسبة لبعض الناس يعتبر عبء ثقيل لذلك يتجهون لاستخدام أي شيء لتخفيف الألم. فان المخدرات أو الكحول يمكن أن تجعل الشخص يشعر بأنه رجع طبيعي مرة أخرى، مثلما كان يشعر في الماضي.

ان الأشخاص الذين يعانون من المرض العقلي يعتبروه شيئا مخيفا بالنسبة لهم، لهذا فهم يتجهون لإدمان المخدرات والكحول لمحاولة حل المشكلة بمفردهم بدلا من الذهاب إلى الطبيب أو طلب المساعدة من أي أحد من افراد العائلة لأنهم يخشون الذهاب إليهم.

يتخذ بعض الناس أفراد الأسرة والأصدقاء والمشاهير الذين يدمنوا المخدرات قدوة بالنسبة لهم، ويبرروا أنهم يستطيعون فعل هذا أيضا وهذا يعد كسبب للإدمان.

يعتقد المراهقين والشباب أن تعاطي المخدرات والكحول يمكن التعامل معها والسيطرة عليها بكل سهولة خصوصا إذا رءوا بعض معارفهم يفعلون نفس الشيء. كما ان وسائل الترفيه والموسيقى أصبحت مليئة بالإيحاءات التي تشجع على ادمان المخدرات.

ان الأشخاص الذين لديهم تاريخ في عائلتهم من ادمان المخدرات أكثر عرضة لإدمان المخدرات أكثر من الشخص الذي ليس لديه اي تاريخ في العائلة.

 

1 – أصبح الناس يصابون بالملل بسرعة ويعتقدون أن تعاطي المخدرات سيخرجهم من حالة الملل هذه.

ان الملل الذي يصاب به المراهقين والشباب يعتبر من أكبر العوامل الذي تدفعهم لتعاطي المخدرات. المشكلة أن الناس في هذه الفئة العمرية بشكل عام لا يملكون ثمن الفواتير الخاصة بهم ولا يشغلون أي وظيفة بعد غير أنهم يحملون على أكتافهم كل الضغوط بسبب دخولهم في مرحلة البلوغ لهذا يعتقدون أن أسهل شيء للتخلص من شعور الملل هو تجريب شيء جديد وممتع. فانهم يعتقدون في كثير من الأحيان أن تعاطي المخدرات هو أفضل وسيلة للهروب من العالم الممل الي الواقع المتغير.

 

2 – بعض الناس يعتقدون أن تعاطي المخدرات سيساعدهم على تخفيف التوتر.

ان عصرنا الحالي أصبح ملئ بالكثير من الضغوطات والتوتر من الماضي. فعلى الرغم من أن العديد من الأشياء في حياتنا أصبحت الآن أسهل من أي وقت مضى، الا أن أعباء الحياة أصبحت أيضا ثقيلة جدا. فمجرد وجود الأسرة، وامتلاك منزل وعقد العمل أصبحت من عوامل الإجهاد الضخمة.

فينظر البعض الي المخدرات على أنها وسيلة للاسترخاء وأنها وسيلة جيدة لتهدئة كمية الضغوطات التي تشغل عقلك. فعلى الرغم من أن الأدوية فهي يمكن أن تكون وسيلة فعالة جدا لتهدئة أعصابك الا أن لها آثار جانبية خطيرة.

 

3 – بعض الناس يعتقدون بأن ما دام تم إعطاء هذه الأدوية عن طريق الطبيب فبالتأكيد أنها أدوية أمنه.

يبرر بعض الأشخاص استخدامهم للأدوية على أنها شيء جيد لأن الطبيب نصح باستخدامها لأحدهم. فانهم يعتقدون ذلك لأن الطبيب نصح أحد يعرفونه كانت لديه نفس المشكلة فيعتقدون أنها بالتأكيد ستساعدهم أيضا لعلاج المشكلة. الجزء خطير حول هذا التبرير هو أنه هذا يمكن أن يؤدي إلى خلط الأدوية أو جرعة زائدة أو قد تؤدي الي آثار جانبية غير مقصودة أو ادمانها.

من أسباب ادمان بعض أنواع الادوية المسكنة هو ان بعض الأشخاص الذين يصابون جسديا قد يدمنون الأدوية التي وصفها الطبيب عن غير قصد.

ان الأشخاص الأكثر عرضة للخطر هم العمال و كبار السن والأشخاص الذي كان لديهم اصابات في الماضي أو بعض الناس يولدون بأمراض مزمنة بسبب تشوه – او الاصابة بجروح.

ان الأطباء ينصحون المرضي بأخذ دواء معين ليساعدهم علي الشفاء لفترة زمنية قليلة لكن المشكلة أن المريض يتعدى هذه الفترة و يتابع في تناولها مبررا أنها ساعدته من قبل علي تسكين الألم فيتابع في تناولها بدون استشارة الطبيب مرة أخري و هذا الاعتقاد يتسبب في ادمانه للأدوية.

 

4 – بعض الأشخاص يتعاطوا المخدرات لينسوا الذكريات المؤلمة التي تعرضوا لها في الماضي.

كثير من الناس خاصة الأطفال قد يمرون ببعض الأحداث المؤلمة في حياتهم فيتجهون الى تعاطي المخدرات لينسوا هذه الذكريات الأليمة.

فالأطفال هم الأكثر عرضة للصدمات سواء جسديا أو عاطفيا، لذلك من المحتمل أن تكمن هذه المشاعر معهم حتى مرحلة البلوغ فمن الأفضل لهؤلاء الناس أن يذهبوا لاستشارة علماء النفس لمساعدتهم في اصلاح ما حدث لهم لأن هذه الأدوية عادة ما تزيد الطين بلة.

 

5 – أحد أسباب الإدمان اعتقاد بعض الأشخاص أن ادمان المخدرات سيجعلهم مميزين.

بعض الأشخاص عندما يخرجون مع اصدقائهم فانهم دائما ما يريدون أن يكونوا مميزين بين أصدقائهم. فمن السهل أن يقعوا في هذا الفخ عندما يحاولون اظهار بطولتهم في تناول المخدرات أمام أصدقائهم. فضغط الأصدقاء على صديقهم يمكن أن تكون له قوة هائلة مما يسبب تجريبنا لبعض الأشياء التي عادة نرفض تجريبها من تلقاء أنفسنا.

 

6 – من اهم أسباب الإدمان هو ان بعض الأشخاص يدمنون المخدرات بسبب تعاطيهم المخدرات مره واحدة من قبل.

اذا سألت اي احد تعاطي المخدرات و لو مره واحدة سيقول لك أنه شعر وقت تناوله للمخدرات بأجمل شعور يمكن أن يشعر به في حياته.

ان النشوة التي يشعر به المدمن بعد تعاطي المخدرات تتعدي جميع المباهج اليومية العادية التي قد يشعر بها الغير مدمن لأن معظم المخدرات تزيد من شعور المتعة في الدماغ.

فمجرد ما يشعر الشخص بهذا الشعور المبالغ فيه في السعادة فانه يصبح مدمن لهذه المخدرات و يبدأ الدخول في هذه الدوامة التي لا يستطيع اخراج نفسه منها لأنه يريد أن يشعر بهذا الشعور الرائع كل يوم تقريبا. لأن المدمن إذا قرر عدم أخذ الجرعة اليومية منها سيصاب بالشعور العكسي وهو الشعور المبالغ في الحزن.

 

شاهد المزيد
شاهد المزيد في صحة اجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × ثلاثة =

قد يعجبك ايضا

ادمان الطعام كيف نميزه

العلامات الدالة على ادمان الطعام حيث ان ادمان الطعام قد لا يكون ظاهرا خاصة إذا كان المدمن …