اعراض التهاب المرارة وعلاج الالتهاب الحاد

التهاب المرارة المزمن هو حالة خطيرة وتعتبر حالة طبية طارئة  والجراحة في كثير من الأحيان هي الوسيلة الوحيدة والنوبة النموذجية لالتهاب المرارة يمكن أن تستمر يومين أو ثلاثة أيام...
اعراض التهاب المرارة

التهاب المرارة المزمن هو حالة خطيرة وتعتبر حالة طبية طارئة  والجراحة في كثير من الأحيان هي الوسيلة الوحيدة والنوبة النموذجية لالتهاب المرارة يمكن أن تستمر يومين أو ثلاثة أيام وتختلف الأعراض من شخص لآخر.

التهاب المرارة هو التهاب مفاجئ في المرارة إذا استمرت هذه الحالة مثل لعدة أشهر حيث يصاحبها هجمات متكررة فإنه يعرف باسم التهاب المرارة المزمن.

المرارة هي الجهاز الذي على شكل كمثرى صغير يقع على الجانب السفلي من الكبد ويقوم بتخزين العصارة الصفراوية وترسلها إلى الأمعاء الدقيقة عن طريق القناة الصفراوية المشتركة (CBD) للمساعدة على هضم الدهون وهذه القناة تربط الكبد والمرارة والبنكرياس إلى الأمعاء الدقيقة ويمكن لحصى المرارة عرقلة سير العمل وتعتبر السبب الرئيسي لالتهاب المرارة ويؤدي هذا الانسداد المراري تراكم العصارة لتصبح المرارة ملتهبة.

وإذا حدث ذلك تماما تعتبر حالة خطيرة فالمرارة يمكن أن تتمزق إذا لم يتم علاج هذه الحالة بشكل صحيح وتعتبر حالة طبية طارئة وعادة ما ينطوي العلاج بالمضادات الحيوية والأدوية او إزالة المرارة.

اسباب التهاب المرارة المزمن

عادة ما تبدأ هذه الحالة بتشكل الحصى في المرارة وفقا لعيادة كليفلاند وحصى المرارة تعتمد على عدة عوامل بما في ذلك:

  • استعداد وراثي
  • الوزن
  • نشاط المرارة
  • العادات الغذائية

وحصوات المرارة تشبه جزيئات الكريستال ويمكن أن تتراوح حجم حبة الرمل إلى حجم كرة الغولف ووجود حصى المرارة يسبب الضغط والتهيج ويمكن أن يسبب العدوى مما يؤدي الى ان جدران المرارة بالتقلص وفي نهاية المطاف تبدأ المرارة في الانكماش وهذه التغييرات تجعل من الصعب على المرارة ان تعمل بشكل صحيح.

بالإضافة إلى حصى المرارة يمكن أن يكون التهاب المرارة راجعا إلى:

  • مشاكل في الغدد
  • انسداد  الجهاز الهضمي
  • الكوليسترول الزائد في المرارة والتي يمكن أن تحدث أثناء فترة الحمل أو بعد فقدان الوزن السريع
  • انخفاض تدفق الدم إلى المرارة بسبب مرض السكري
  • أورام في الكبد أو البنكرياس
  • الأورام في المرارة وهو أمر نادر

عندما تواجه هجمات متكرره بشكل مزمن تصبح حالة مزمنة.

عوامل حدوث التهاب المرارة

هناك عدد من العوامل التي تزيد من فرصة حدوث التهاب المرارة:

  1. حصوات المرارة هي الأكثر شيوعا في النساء أكثر من الرجال وهذا يجعل النساء أكثر عرضة من الرجال للاصابة في التهاب المرارة.
  2. تغيير الهرمونات غالبا ما يسبب ذلك وخاصة عند النساء الحوامل والذين يتناولون العلاج الهرموني أكثر عرضة للخطر.
  3. وفقا لعيادة كليفلاند أن التعرض لمثل هذه الحالة يزيد بعد سن 40
  4. اللاتينيين والهنود لديهم خطر أعلى للاصابة بحصى المرارة من الأشخاص الآخرين.
  5. الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أيضا أكثر احتمالا للاصابة
  6. فقدان الوزن السريع أو زيادة الوزن
  7. مرض السكري

أعراض التهاب المرارة

يمكن أن تظهر أعراض التهاب المرارة فجأة أو تتطور ببطء على مدى فترة من السنوات ومعظم الوقت تظهر هذه الأعراض بعد تناول وجبة مرتفعة الدهون.

وتشمل الأعراض:

  • آلام البطن الحادة
  • التشنج في البطن والانتفاخ
  • الألم الذي ينتشر إلى الظهر أو أسفل الكتف الأيمن
  • الحمى
  • القشعريرة
  • الغثيان
  • التقيؤ
  • البراز فاتح اللون
  • اليرقان وهو اصفرار البشرة وبياض العينين
  • الحكة

والهجمات يمكن أن تستمر يومين أو ثلاثة أيام ولكن تختلف أعراض التهاب المرارة على نطاق واسع من شخص لآخر وتظهر الأعراض على الجزء العلوي الأيمن أو الأوسط من معدتك فإن الألم عادة ما يستمر لمدة 30 دقيقة.

ويمكن أن تشمل مضاعفات التهاب المرارة:

  • التهاب البنكرياس
  • انثقاب المرارة نتيجة للعدوى
  • تضخم المرارة بسبب الالتهاب
  • سرطان المرارة
  • موت انسجة المرارة (وهذا يمكن أن يؤدي إلى تمزق في نهاية المطاف)

أعراض التهاب المرارة يمكن علاجها في المنزل مع مسكنات للألم حيث من المهم أن تتحدث مع طبيبك أولا قبل اتخاذ هذا القرار للعلاج في المنزل ويمكنك أيضا تناول المضادات الحيوية وتجنب الأطعمة الدسمة.

يجب أن نسعى دائما إلى عناية طبية إذا كنت تعاني من آلام حادة في البطن أو حمى

كيف يتم تشخيص المرارة الملتهبة

طبيبك سوف يسألك عن التاريخ الطبي وإجراء الفحص السريري وعن الأعراض وهناك الاختبارات التي يمكن أن تساعد في تشخيص التهاب المرارة:

1- تستخدم الاشعة المقطعية والأشعة السينية لإنتاج صور مفصلة للغاية عن البطن وهذا هو الاختبار الأكثر حساسية

2- قد يستخدم الطبيب فحص بالموجات فوق الصوتية في البطن لعرض المرارة والكبد وهذا سوف يساعدهم على اكتشاف الحصوة

3- اختبارات الدم يمكن تحديد العدوى في مجرى الدم.

4- ويمكن ان تستخدم الحقن بكمية صغيرة من مادة مشعة لتساعد في تحديد التقلصات الغير طبيعية أو أي عوائق في القنوات الصفراوية وهذه هي أيضا وسيلة دقيقة لتحديد مكان وجود المشكلةويمكن أن تتخذ في أي مكان من ساعة إلى أربع ساعات للحصول على النتائج الخاصة بك

5- تصوير البنكرياس بالتنظير الباطني حيث يتم استخدام المنظار (أنبوب طويل مرن إدراج أسفل الحلق وصبغة والأشعة السينية لإجراء فحص شامل لاجهزة الجسم

6- في تصوير الأقنية الصفراوية عن طريق الجلد فأن طبيبك سوف يضاف صبغة التباين في الكبد بواسطة إبرة وهذا يسمح لطبيبك باستكشاف القنوات الصفراوية الخاصة بك على الأشعة السينية.

الخيارات المتاحة لعلاج التهاب المرارة

العلاج يعتمد على المسبب الرئيسي وطبيبك سوف ينظر أيضا في الصحة العامة عند اختيار العلاج وتشمل الخيارات:

  • المضادات الحيوية واسعة الطيف لمكافحة العدوى
  • العلاج باستخدام الأدوية للمساعدة في تفتيت حصى المرارة وهو علاج مخصص للأفراد الذين لا يستطيعون الخضوع لعملية جراحية
  • مسكنات الألم للسيطرة على الألم أثناء العلاج

الجراحة في كثير من الأحيان تستخدم في حالات التهاب المرارة المزمن واليوم يتم جراحة المرارة عادة عن طريق المنظار وسوف يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة في البطن وإدخال أدوات جراحية صغيرة لإجراء الجراحة وفي معظم الحالات فإن الجراحة تجرى في العيادات الخارجية

وسيقوم فريق الرعاية الصحية بتوصيتك حول نمط الحياة والمبادئ التوجيهية الغذائية التي يمكن أيضا ان تحسن من حالتك.

وجود عدوى المرارة يعني أنك يجب إجراء تغييرات مهمة في النظام الغذائي الخاص بك بعد العملية حيث يتم تناول 5-6 وجبات صغيرة في اليوم حيث يمكن ان تؤدي  وجبة واحدة كبيرة الى تشنج في المرارة والقنوات الصفراوية.

ويجب اتباع نظام غذائي منخفض الدهون مع البروتينات الخالية من الدهن مثل الدواجن أو الأسماك وتجنب اللحوم الدهنية والأطعمة المقلية بما في ذلك منتجات الحليب كامل الدسم.

الوقاية من التهاب المرارة

إذا كان لديك واحد أو أكثر من النوبات المتكررة لالتهاب المرارة فيجب التحدث مع طبيبك لمعرفة المزيد عن التغييرات التي يمكن أن تقوم بها لتجنب التهاب المرارة المزمن واسأل عن المبادئ التوجيهية الغذائية التي قد تتضمن الحد من كمية الدهون التي تتناولها وممارسة التمارين الرياضية بانتظام غالبا ما تكون مفيدة.

حصوات المرارة هي السبب الرئيسي لالتهاب المرارة حيث يمكنك خفض خطر إصابتك من خلال المحافظة على وزن صحي فإذا كنت في حاجة لانقاص الوزن وتحاول أن تفعل ذلك ببطء بسبب ان فقدان الوزن السريع يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالحصوات المرارية.

قـســم
الجهاز الهضمي
تعليق واحد
  • علاج الم المرارة في 15 دقيقة طبيعيا – بيت الصحة
    9 أبريل 2017 at 18:28
    اترك رد

    […] الذين يعانون من أعراض المرارة المؤلمة ويتطور الى التهاب المرارة وهو السبب للجوء الى استئصال […]

  • اترك رد

    *

    *

    قد يعجبك أيضاً