الرئيسية أمراض وعلاجات السرطان الوقاية من سرطان الثدي بثمانِ خطوات

الوقاية من سرطان الثدي بثمانِ خطوات

1

لأن الوقاية خيرٌ من العلاج، فقد أتينا لكِ بخطة من ثمانِ خطوات تُمكّنكِ من الوقاية من سرطان الثدي ومحاربته بكافة أنواعه، إذا أردتِ التعرّف عليها، تابعي معنا هذا المقال.

ما هي طرق الوقاية من سرطان الثدي الخبيث؟ يُعتبر سرطان الثدي واحداً من أكثر الأمراض التي باتت تؤرّق وتطيحُ بحياةِ الكثير من النساء حول العالم.

كشفت أنجلينا جولي في عمودها الافتتاحي بجريدة نيويورك تايمز عن قيامها مؤخراً باستئصال كلا ثدييها. الجدير بالذكر أن جولي تحمل جين BRCAI والذي يُزيد بقوّة من خطر تعرض المرأة لسرطان الثدي والرحم. فقدت انجلينا جولي والدتها بسبب سرطان الثدي، وأوضحت أنها لم تُرد أن تعرض أطفالها لنفس تلك التجربة المريرة. وضربت جولي على وترٍ حساس عندما قالت أن السرطان هي الكلمة التي تزرع الخوف بقلوب الناس، باعثةً فيها احساساً عميقاً بالعجز.

وبسبب حمل جولي لجين BRCA1 وامتلاكها أيضاً لتاريخ قوي لأسرتها مع مرض سرطان الثدي، اختارت انجلينا تقليل خطر تطور سرطان الثدي لديها باستئصال ثدييها.

وعلى الرغم من صعوبة قرارٍ كهذا على المستوى الطبي والعاطفي، فقد تجاوزت أنجلينا مرحلة انجاب ورضاعة أطفالها، واوضحت أن جودة الحياة التي تعززها راحة البال والعيش من أجل الأطفال هو الخيار الرابح بالطبع بالنسبة للكثير من النساء بدلاً من اختيار الإبقاء على أثدائهن.

والآن، كيف نتمكن نحن من تجُّنب سرطان الثدي ؟ بالطبع عملية استئصال الثديين الوقائية ليست متاحة لجميعنا- فهي جراحةٌ خطيرة وأغلبنا لن يُصاب بمرض سرطان الثدي ولا يحمل جينات BRCA1 أو BRCA2 التي تُزيد من احتمالية الاصابة بالمرض.

لذا إذا أردتِ أن تعرفي معنا خطة الوقاية من مرض سرطان الثدي بخطواتها الثمان، والتي تُعتبر أيضاً مفيدة للصحة بوجه عام، في تقليل مخاطر مرض السكري، وأمراض القلب، بالإضافة إلى الوقاية من سرطان القولون. فستجدين أن تلك الممارسات ما هي إلا تأكيد صحي يومي على أن الوقاية من سرطان الثدي ما هي إلا جزء طبيعي من سعينا لامتلاك نظام صحّي في حياتنا !

 

الوقاية من سرطان الثدي

1. تناولي فقط الأطعمة الطبيعية، عالية الجودة، واحرصي على تضمين زيت الزيتون والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة في طعامكِ اليومي.

لُوحظ أن تناول الأطعمة السريعة والوجبات الخالية من المُغذّيات يزيدُ من معدلات الإصابة بسرطان الثدي. فهل توجد علاقة بينهما؟  رُبما يكون السؤال الأفضل هو: هل يوجد أي ضرر من تناول الأطعمة الصحية؟ بالطبع لا. ونحن نعلم بالفعل أن الأطعمة الغنية بمجموعة كبيرة من الفواكه والخضروات والدهون عالية الجودة، وتحديداً زيت الزيتون، يُمكنها أن تساعد في تقليل إصابة جيناتكِ وحمايتها من سرطان الثدي.

ركّزت الكثير من الدراسات عالية المستوى على دور الدهون في النظام الغذائي. وعلى الرغم من أن دراسة صحة الممرضات التي ظهرت مؤخراً لم تُظهر ازدياد خطر سرطان الثدي لدى النساء اللواتي يتناولن الدهون الحيوانية، والدهون الغير مشبعة، أو الدهون المشبعة، وأكثر من ذلك أنها أوضحت ازدياد خطر سرطان الثدي عند الاستهلاك الزائد لزيوت السمك في النظام الغذائي؛ فقد أوضحت الكثير من الدراسات الأخرى عالية المستوى أن زيت الزيتون وزيوت الأسماك لهم تأثير وقائي بالنسبة لسرطان الثدي.

وأوضحت جريدة المعهد القومي للسرطان (1995) تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 25% لدى عددٍ من النساء اليونانيات اللواتي يتناولن زيت الزيتون بانتظام.

كما أظهرت دراستان أوربيتان أخريين التأثير الوقائي لزيت الزيتون على سرطان الثدي. واحدة منهما أظهرت أيضاً تزايد خطر سرطان الثدي لدى النساء اللواتي يتناولن الدهون المشبعة.

كما أعلنت دراسة استقصائية تمت على 61,471 امرأة سويدية، ملاحظة انخفاض خطر سرطان الثدي بين النساء اللواتي يستخدمن زيت الكانولا وزيت الزيتون بانتظام. ولذلك ننصح بملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون يومياً.

 

2.المُكمّلات الغذائية.

نحن بالطبع نبذلُ قصارى جهدنا لنأكل جيداً، لكن تناول فيتامينات محددة ومعادن بكميات إضافية عن التي نحصل عليها في غذائنا، ربما يكون له دور وقائي اضافي ضد سرطان الثدي، ويتم ذلك في الغالب من خلال دعم قدرة أجسامنا الطبيعية على إزالة التسمم ومنع تلف جيناتنا. ومن تلك المُكمّلات التي تدعم الوقاية من سرطان الثدي :

  • السيلينيوم.
  • فيتامين D.
  • فيتامين C.
  • فيتامين A ( الريتنال والكاروتينات ).
  • مادة Indole-3-carbinol (I3C) التي توجد في الخضراوات الكرنبية، كما تتواجد في المكملات مثل DIM (ثنائي إندول الميثان).
  • حمض الفوليك.

 

3.تجنُّب التعرّض البيئي الضار- ويشمل الهرمونات غير الضرورية.

تقول معلوماتنا التي لا شك فيها أن: الكثير من المواد الكيميائية التي يزيد عددها عن 100,000 والموجودة في انظمتنا الإيكولوجية؛ تسبب السرطان، وأن نسيج الثدي تحديداً مُعرض للخطر أكثر لأن العديد من السموم تختاره للتأثير عليه.

وعلاوةً على ذلك ثبتَ أن قلة التعرض لمادة بيسفينول أ (BPA)، وهي مادة موجودة بكثرة في البلاستيكات، يُمكنه أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وذلك نتيجة لأن تلك المادة لها نشاط بيولوجي مُشابه لهرمون الإستروجين.

ولذلك يجب علينا تقليل الكثير من مخاطر تعرّضنا لتلك السموم بقدر الإمكان لنقي أنفسنا من سرطان الثدي نحن نعرف أن ذلك رُبما يكون أمراً قهرياً وصعباً، ولكن صحتنا تعتمد عليه. ولأننا نقوم بنقل تلك المواد الكيميائية الموجودة بأجسامنا مباشرةً إلى أطفالنا من خلال الحمل والرضاعة، يؤثر ذلك على صحة الأجيال اللاحقة.

 

4. الحفاظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم، والوزن الصحي.

بصرف النظر عن أن زيادة مستوى السكر تؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحيّة الأخرى، فتناوله يؤدي إلى زيادة تدفق هرمون الانسولين. ويؤدي ارتفاع مستوى الانسولين إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم، ودهون الجسم هي واحدة من مناطق انتاج الاستروجين في جسم المرأة. وبالطبع زيادة افراز هرمون الاستروجين تُشكّل خطراً في إصابة النساء بسرطان الثدي من نوع مستقبل الاستروجين الإيجابي (ER+) والذي يُعتبر من أكثر الأنواع الشائعة لسرطان الثدي.

 

5. تغذية الأنظمة الطبيعية المسئولة عن التخلص من السموم في الجسم.

عندما نتحدث عن ” التخلص من السموم “، فنحن نشير إلى آليات الجسم الطبيعية التي يتبعُها في تكسير والتخلص من جميع المواد الكيميائية التي نحصل عليها من طعامنا، وأيضاً الهرمونات، والعمليات الأيضية، بالإضافة إلى التعرض البيئي. تم تصميمُ أجسامنا بشكلٍ رائع لتتأكد من تكسير، وتغليف، والتخلص من المواد والمنتجات الكيميائية التي يمكنها أن تسبب الضرر لنا أثناء بقاءها في أجسامنا.

تحدث معظم عمليات التخلص من السموم بشكل رئيسي في الكبد. على الرغم من وجود العديد من المناطق الأخرى التي يمكن لتلك العملية الحدوث فيها. تعمل السموم التي توجد في طعامنا والبيئة المحيطة بنا على إتلاف أنظمة التخلص من السموم والخلايا في أجسامنا. يمكن أن تساعد الأحماض الأمينية الموجودة في البروتينات عالية الجودة، وفيتامينات B، ومضادات الأكسدة مثل فيتامينات  CوE على تكسير تلك الكيمياويات الضارة، بينما تعمل الألياف الموجودة بالخضراوات وبذور الكتّان على الارتباط معها ومن ثمَّ التخلص منها بشكل صحيح في البراز. وأيضاً، تُعتبر نباتات القناة الهضمية الصحيّة ضرورية للتخلص الصحيح من السموم وافراز الاستروجين من الأمعاء، ولذا ننصحكِ بإضافة البروبيوتيك –وهي مادة مُحفزّة لنمو الكائنات الدقيقة النافعة- إلى غذائك اليومي للوقاية من سرطان الثدي

 

6. قومي بتقليل الإجهاد والتوتّر، ونامي بشكلٍ أفضل.

يؤدي كلٌ من الإجهاد وقلة النوم إلى زيادة الوزن، وعدم انتظام سكر الدم، بالإضافة إلى زيادة افراز هرمون الاستروجين. كما يؤديان أيضاً إلى إضعاف جهاز المناعة وآلية التخلص من السموم في الجسم، ورُبما يعملان أيضاً على إبعادنا عن ممارسة العادات الفعّالة والمؤثرة على أسلوب معيشتنا ! حاولي الحصول على 7 إلى 8 ساعات من النوم يومياً، وقومي بإدماج تمارين اليوجا، وتمارين التأمل والاسترخاء في حياتكِ اليومية.

يمكن لتلك المُمارسات أن تُغيّر تماماً من صحتكِ ومظهركِ الخارجي.

 

7. التمارين الرياضية.

تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على المستويات الطبيعية والصحيّة من الانسولين وسكر الدم، إبقاء وزنكِ مثالياً، التخلص من هرمونات التوتر والإجهاد، وتحسين القدرة على النوم. وبالتالي فهي ضرورية لكل خطوة من خطواتكِ الثمان في خطة الوقاية من سرطان الثدي

 

نصائح إضافية من اجل الوقاية من سرطان الثدي الرضاعة الطبيعية !

نعلم أن تلك النصيحة رُبما لا تعني لكِ الكثير، إذ رُبما لم تُقبلي على سنوات الرضاعة بعد، أو ربُما أقبلتِ عليها بها بالفعل من قبل؛ على أي حالٍ، فقد أردنا تضمين تلك النصيحة لأي واحدةٍ منكن يمكن أن تصبح حبلى ذات يوم، أو أي امرأةٍ حبلى بالفعل ومقبلة على الرضاعة، أو أي امرأة على وشك ان تصبح جدّة وتريد مشاركة تلك النصيحة مع بناتها.

أظهرت العديد من الدراسات أن الرضاعة الطبيعية يمكن ان تساعد على الوقاية من سرطان الثدي او التقليل من خطر سرطان الثدي وتساهم في الوقاية منه، على الرغم من أن هناك دراسات أخرى أظهرت نتائج مختلطة.

بشكلٍ هام، يجدرُ بنا القول أن إحدى الدراسات عالية المستوى كشفت عن وجود انخفاضٍ عالٍ لسرطان الثدي بنسبة تزيد عن 59% لدى النساء قبل مرحلة انقطاع الطمث واللواتي قمن بالرضاعة الطبيعية لأي مدة من الزمن. بل إن نفس النسبة لا تتغير حتّى لدى النساء اللاتي يمتلكن قريبات من الدرجة الأولى ( أم، أخت) مُصابات بسرطان الثدي. الجدير بالذكر أن هذا المعدل العالي لا يُنافسه فقط إلا العلاج بالهرمونات مثل “التاموكيسفين” الذي يتم أخذه كعلاج وقائي للنساء اللواتي يعانين من مخاطر شديدة لسرطان الثدي.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في السرطان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

قد يعجبك ايضا

علاج سرطان المرارة وخيارات علاج السرطان

علاج سرطان المرارة يعتمد بشكل كبير على مدى انتشاره  فالأطباء يقومون باستخدام نظام قوي لعلا…