الرئيسية أمراض وعلاجات السرطان أنواع سرطان الثدي الشائعة والنادرة

أنواع سرطان الثدي الشائعة والنادرة

0

تعرف على أنواع سرطان الثدي بعض الأعراض الخاصة بكل نوع وأين ينشأ كل نوع داخل الثدي ومدى خطورته وامكانية علاجه.

يمكن أن يتم تقسيمُ سرطان الثدي إلى أنواعٍ مختلفة وذلك اعتماداً على الطريقة التي تظهر بها خلايا السرطان تحت الميكروسكوب. غالبية سرطانات الثدي تكون من نوع “كارسينوما”، وهو نوع من السرطان يبدأ في “الخلايا الطلائية”، وهي الخلايا التي تُبطّن الأعضاء والأنسجة الموجودة بالجسم مثل الثدي. وفي الواقع، يتبعُ سرطان الثدي عادةً نوعاً من الكارسينوما يُعرف باسم “أدينوكارسينوما” وهو نوع من أنواع السرطانات( الكارسينوما ) التي تنشأ في أنسجة الغدد.

توجد أيضاً أنواع أخرى من السرطانات التي يمكن أن تُصيب الثدي، مثل “الساركوما”، والتي تنشأ في خلايا العضلات، الخلايا الدهنية، والنسيج الضام.

في بعض الحالات يمكن أن يكون سرطان الثدي خليطاً من أنواعٍ مختلفة من السرطانات أو خليطاً من الأورام المُجتاحة “الخبيثة” (وهي تلك التي تنتشر في أماكن أخرى غير المناطق التي نشأت بها) أو الأورام “الحميدة” (التي لا تتعدى المناطق الأصلية التي نشأت بها).

وفي بعض الحالات النادرة من سرطان الثدي، يمكن للخلايا السرطانية ألّا تشكّل ورماً على الإطلاق.

-السرطانات (الكارسينوما) القنوية :

يُعتبر مرض الكارسينوما القنوية ( DCIS ) نوعٌ من سرطانات الثدي غير المُجتاحة أو ما قبل مرحلة الاجتياح والغزو. وهذا النوع يعني أن الخلايا التي تُغلّف القنوات تغيّرت أشكالُها لتشبه الخلايا السرطانية. الفرق بين  DCIS وبين السرطان الغازي (المُجتاح) هو أن الخلايا لم تنتشر خلال جدران القنوات لتصل إلى نسيج الثدي المحيط بها. وكنتيجة لعدم حدوث غزو من قِبل هذا النوع من أنواع سرطان الثدي فإنها لا تستطيع الانتشار خارج نسيج الثدي. والجدير بالذكر أن مرض DCIS يعتبر مرحلة أوليّة قبل السرطان، حيث أنه في بعض الحالات يمكن أن يستمر في النمو والانتشار ليصبح في النهاية من الأورام المُجتاحة (الخبيثة).

وحتى الآن، لا توجد وسيلة جيدة لمعرفة أيّ الحالات بالتحديد هي التي تتحول إلى السرطانات المُجتاحة وأيُّها لا تتحول. حوالي 1 من كل 5 حالات جديدة من سرطان الثدي تكون من نوع DCIS. وتقريباً يتم شفاء كل النساء اللواتي تم تشخيص سرطان الثدي لديهنّ في تلك المرحلة المبكّرة.

 

أنواع سرطان الثدي

1 – الكارسينوما القنوية المُجتاحة (المتسلّلة) “IDC”

يعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعاً في سرطان الثدي. ينشأ IDC في إحدى قنوات الحليب الموجودة بالثدي، ثم يخترق جدار القناة، وينمو في النسيج الدُهني بالثدي. وفي هذه الحالة، رُبما يكون بمقدرة هذا النوع من السرطان الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم خلال الجهاز الليمفاوي ومجرى الدم. حوالي 8 من أصل10 من سرطانات الثدي المُجتاحة تتبع هذا النوع  ” IDC “.

 

2 – الكارسينوما الغُديّة المُجتاحة “ILC”

ينشأ هذا النوع في الغدد المنتجة للحليب في الثدي. ومثل IDC يستطيع هذا النوع أن يتنشر أيضاً إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

1 من كل 10 أنواع من سرطان الثدي المُجتاح يتبع هذا النوع. والجدير بالذكر أن هذا النوع رُبما يكون أصعب في اكتشافه بإستخدام أشعة الماموجرام ( تصوير الثدي الشعاعي ) من IDC.

 

أنواع أقل شيوعاً من سرطان الثدي

1 – سرطان الثدي الالتهابي “IBC”

يشغل هذا النوع غير الشائع من سرطان الثدي حوالي من 1% ل 3% من كل السرطانات التي تصيب الثدي. وعادةً لا يُصاحب هذا النوع من سرطان الثدي وجود أورام ولكن بدلاً من ذلك، يجعل IBC الجلد أحمر اللون ويُصيبه ببعض السخونة. ورُبما أيضاً يعطي لجلد الثدي مظهراً أكثر سُمكاً، والذي يشبه كثيراً في تلك الحالة القشرة الخارجية لثمرة البرتقال.

يُدرك الأطباء الآن أن هذه التغيّرات لا تنشأ نتيجة لالتهابٍ أو عدوى. ولكن عن طريق الخلايا السرطانية التي تحجب الأوعية الليمفاوية في الجلد. والثدي المُصاب بها يصبح أكبر في الحجم أو أكثر صلابة، رقيقاً أو يُسبب الحكّة.

في مراحلهِ المبكّرة، عادةً ما يتم إساءة تشخيص السرطان الالتهابي IBC  بعدوى في الثدي تُعرف باسم (mastitis )، وبالتالي يتم علاجُها بتناول المضادات الحيوية. وإذا كانت الأعراض نتيجة لوجود السرطان، لن يتحسن الوضع بالطبع.

وبسبب عدم وجود ورم مُصاحب للسرطان الالتهابي، فرُبما لا يتم اكتشافه من خلال تصوير الثدي الشعاعي ( الماموجرام )، ممّا يجعله أصعب على الاكتشاف مبكّراً. وIBC تكون لديه فرص أعلى من الغزو والتسلُّل من ILC  أوLDC وبالتالي تكون نتائجّه أسوأ.

 

2 – مرض باجيت بحلمة الثدي

ينشأ هذا النوع من سرطان الثدي في القنوات الثديية، وينتشر بداخل جلد حلمة الثدي ومن ثم إلى الدائرة السوداء حول الحلمة. يُعتبر هذا النوع من الأنواع النادرة حيث يشغل فقط 1% من جميع حالات سرطان الثدي. ويظهر جلد الحلمة والمنطقة السوداء حولها عادةً بمظهر قشري، ويكون أكثر صلابةً، بالإضافة إلى احمراره، مع وجود بعض المناطق التي تنزف أو تقطر دماً. وربُما تشعر المرأة المُصابة ببعض الالتهابات أو الحكّة.

يرتبط مرض باجيت غالباً بمرض DCIS أو IDC. ويتطلب العلاج عادةً استئصال الثدي. وفي حالة لم يتم الكشف عن وجود ورم، وأظهرت الفحوصات وجود مرض DCIS، مع عدم وجود السرطان المُجتاح، فيكون الوضع ممتازاً عندئذ. لكن إذا أظهرت الفحوصات وجود السرطان المجتاح، لن يكون الوضع جيداً في تلك الحالة. وسيتطلب المرض وقتها المتابعة والعلاج مثل أي نوع آخر من أنواع سرطان الثدي المجتاح IDC.

 

3 – ورم فيلودس Phyllodes

ينشأ هذا النوع النادر جداً من سرطان الثدي في النسيج الضام ( الستروما Stroma) بالثدي، على النقيض من الكارسينوما والتي تنشأ في القنوات والغدد. وتوجد أسماء أخرى لهذا النوع من المرض، تشمل: (ورم فيلويدس Phylloides)، (وورم فيلدوس الكيسي phyllodes cystosarcoma )

وتكون هذه الأورام عادةً من النوع الحميد، لكن في بعض الحالات النادرة يمكنها أن تكون خبيثة.

أورام فيلدوس Phyllodes الحميدة يتم معالجتها عن طريق إزالة الورم مع طرف رفيع من نسيج الثدي الطبيعي. بينما يتم معالجة أورام فيلدوس   Phyllodes الخبيثة عن طريق إزالتها مع طرف أكبر حجماً من النسيج الطبيعي، أو عن طريق استئصال الثدي.

فالجراحة فقط هي كل ما نحتاجهُ عادةً في مثل تلك الحالات، وعلى الرغم من ذلك يمكن ألّا تستجيب هذه الانواع من السرطانات لطرق العلاج الأخرى التي يتم استخدامها لعلاج أنواع سرطان الثدي الأكثر شيوعا. عندما ينشأ ورم فيلدوس Phyllodes من النوع الخبيث، يمكن أن يتم علاجه بالطرق الكيميائي المستخدمة في حالات السرطانات التي تُصيب الأنسجة الليّنة.

 

أنواع خاصة من سرطان الثدي المُجتاح :

توجد بعض الأنواع الخاصة من سرطان الثدي، والتي تتبع السرطان المجتاح. وعادةً ما يتم تسمية تلك الأنواع من سرطان الثدي طبقاً للأشكال التي تظهر عليها تحت الميكروسكوب، مثل الطرق التي تتجمع عليها الخلايا.

بعض تلك الأنواع تكون نتائجها أفضل من مثيلتها في مرض IDC.

وتشمل :

  • الكارسينوما الغديّة الكيسية. Adenocystic carcinoma
  • الكارسينوما الغديّة الحرشفية carcinoma adenosquamous ( وهي نوع من الكارسينوما الحؤولية metaplastic carcinoma)
  • الكارسينوما النخاعية  Medullary Carcinoma
  • الكارسينوما الغروية Colloid Carcinoma
  • الكارسينوما الحُليمية Papillary Carcinoma
  • الكارسينوما الأنبوبية Tubular Carcinoma

 

بعض الأنواع تكون نتائجُها مماثلة في السوء أو رُبما أسوأ من IDC ، وتشمل :

  • الكارسينوما الحؤولية Metaplastic Carcinoma ( وأغلب أنواعها تشمل الخلايا المغزلية والحرشفية ).
  • الكارسينوما الميكروحُليمية.Micropipllary Carcinoma .
  • الكارسينوما المُختلطة ( تحتوي على صفات كلٍ من IDC & ILC).

وعموماً، كل تلك أنواع سرطان الثدي الفرعية مازالت تخضع للعلاج مثل مرض  IDC.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في السرطان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + ستة عشر =

قد يعجبك ايضا

علاج سرطان المرارة وخيارات علاج السرطان

علاج سرطان المرارة يعتمد بشكل كبير على مدى انتشاره  فالأطباء يقومون باستخدام نظام قوي لعلا…