شريان الذراع أفضل في عمليات فتح انسداد الاوعية

حسب تحليل جديد شريان الذراع أكثر امانا من شريان الفخذ للوصول الى الاوعية الدموية او في عمليات القسطرة عند المرضى الذين يعانون من نوبات قلبية أو الام حادة في...

حسب تحليل جديد شريان الذراع أكثر امانا من شريان الفخذ للوصول الى الاوعية الدموية او في عمليات القسطرة عند المرضى الذين يعانون من نوبات قلبية أو الام حادة في الصدر.

وبعد استعراض الدراسة التي تضم أكثر من 17،000 مريض، وجد باحثون إيطاليون أن عددا أقل من 27 في المئة من المرضى توفي عندما أجروا عملية رأب الوعاء عند فتح انسداد الاوعية الدموية عبر شريان الذراع. حيث سجلت أقل أكثر من 40 في المئة من أحداث النزيف الرئيسية في هذه المجموعة بالمقارنة مع مجموعة شريان الفخذ، وفقا لهذا التحليل الذي نشر 10 نوفمبر في دورية حوليات الطب الباطني. حيث يقول الباحثون ان العديد من التجارب السابقة والتحليلات المجمعة قد اقترحت بالفعل أن الوصول للأوعية الدموية المسدودة يقلل من النزيف بشكل كبير، وأن هذا قد يقلل من حدوث وفيات في نهاية المطاف.

احتضن استخدام شريان الذراع على نطاق واسع في أوروبا وكندا وآسيا، فقد استخدم النهج لأكثر من عقدين من الزمن لتشخيص وعلاج أمراض القلب، بما في ذلك إجراءات القسطرة لفتح انسداد الأوعية الدموية. حوالي 16 في المئة من إجراءات قسطرة القلب في الولايات المتحدة تستخدم الشريان الذراع بدلا من الشريان الفخذ، وفقا لإحصاءات 2012. حيث ان حوالي 500،000 الأميركيين يخضعون للقسطرة سنويا، في حين 450،000 يضعون الدعامات وهو أنبوب يشبه المدرج للحفاظ على الأوعية التي ضاقت مفتوحة، وذلك فقا للمراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها.

تمت مقارنة النتائج السريرية لاستخدام شريان الذراع مقابل شريان الفخذ في الآلاف من المرضى الذين يعانون من متلازمة الشريان التاجي الحادة. بالإضافة إلى الفوائد في الحد من الوفيات ونزيف المخاطر أظهر الاستعراض تخفيض 14 في المئة من خطر حدوث مضاعفات كبيرة في مرضى شريان الذراع مقارنة مع مجموعة شريان الفخذ.

وحث الأطباء في الولايات المتحدة لمواصلة احتضان استخدام وصول الذراع في عمليات القسطرة، ورغم ان الوصول الى الاوعية عن طريق شريان اليد يحتاج الى تقنية أفضل أكد الباحثون الحاجة إلى أن يتقن الطبيب المسؤول عن العملية استخدام كلا الموقعين لتلافي أي نزيف او مضاعفات.

المصدر

قـســم
أمراض وعلاجات
لا يوجد تعليقات

اترك رد

*

*

قد يعجبك أيضاً