الرئيسية أمراض وعلاجات أسباب البول المتكرر وعلاجه منزليا

أسباب البول المتكرر وعلاجه منزليا

0
2,255
أسباب البول المتكرر

رغم تعدد أسباب البول المتكرر إلا أنه يمكن السيطرة على تلك المشكلة، إذا تم تحديد السبب الذي أدى لحدوثها واختيار العلاج المناسب لها. وقبل الوقوف على أسباب البول المتكرر لابد أن نستعرض ماهية تلك الحالة  المزعجة وكيف يمكن التعامل معها بالطريقة المناسبة.

ما هو البول المتكرر؟

يتبول معظم الناس عادة من أربع إلى ثمان مرات في اليوم الواحد. إن الشعور بالحاجة للتبول أكثر من ثماني مرات في اليوم الواحد، أو الاستيقاظ من النوم ليلا للتبول أكثر من مرة واحدة يعد تبولا متكررا. رغم أن المثانة في كثير من الأحيان يمكنها الاحتفاظ بمقدار 600 مل من البول (حوالي 2.5 كوب)، إلا أن الشعور بالحاجة للتبول يحدث عندما تحتوي المثانة على 150مل من البول.

يوجد طريقتان للنظر في مسألة أسباب البول المتكرر :

  • إما كزيادة في الحجم الكلي للبول المنتج (polyuria)
  • خلل وظيفي في تخزين وتفريغ البول

ما هي أسباب البول المتكرر الشائعة ؟

التهاب المسالك البولية

التهاب وتهيج المثانة وبطانة مجرى البول – الإحليل (الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم) بسبب المنتجات الثانوية للعدوى (الدم، كريات الدم البيضاء، البكتيريا). هذا التهيج في جدار المثانة سوف يسبب الرغبة في تفريغ المثانة بشكل متكرر (يطلق عليها التردد) وهو اكثر أسباب البول المتكرر .

السكري

قد يكون البول المتكرر من الأعراض المبكرة للسكري بنوعيه الأول أو الثاني، حيث يحاول الجسم التخلص من الجلوكوز غير المستخدم (سكر الدم) من خلال البول. وقد يتلف السكري الأعصاب التي تتحكم بالمثانة، مما يسبب البول المتكرر وصعوبة التحكم بالمثانة.

استخدام مدرات البول

إنها الأدوية التي تعالج ضغط الدم المرتفع أو تراكم السوائل في الكلى والتخلص من السوائل الزائدة من الجسم، مما تسبب البول المتكرر.

مشاكل البروستاتا

قد يسبب تضخم البروستاتا ضغطا على الإحليل ويمنع تدفق البول، مما يؤدي إلى تهيج المثانة. وبالتالي تنقبض المثانة حتى وإن كانت تحتفظ بمقدار قليل من البول، مسببة البول المتكرر.

الحمل

التغيرات الهرمونية ونمو الرحم يولدان مزيدا من الضغط على المثانة مما يسبب البول المتكرر، وحتى في الأسابيع الأولى من الحمل. كما أن الولادة الطبيعية المهبلية قد تسبب إصابة في مجرى البول.

التهاب المثانة الخلوي

تتميز هذه الحالة بآلام في المثانة ومنطقة الحوض، مما تؤدي غالبا إلى البول المتكرر.

السكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض العصبية

إن حدوث تلف في الأعصاب التي تغذي المثانة، يؤدي إلى خلل في وظيفتها، بما في ذلك الرغبة المفاجئة أو المتكررة للتبول.

سرطان المثانة

قد تؤدي الأورام التي تحتل مساحة أو تسبب نزيفا في المثانة إلى المزيد من البول المتكرر.

متلازمة فرط نشاط المثانة المفرطة

في كثير من الأحيان يكون البول المتكرر هو المعضلة الرئيسية، فانقباضات المثانة اللاإرادية تؤدي إلى البول المتكرر وغالبا ما يكون عاجلا، حتى وإن كانت المثانة غير ممتلئة.

الإفراط في شرب السوائل

شرب الكثير من السوائل بما يتجاوز حاجة الجسم يسبب التبول أكثر من المعتاد.

المحليات الصناعية، الكحوليات، الكافيين، وغير ذلك من الأطعمة : تعمل الكحوليات والكافيين كمدرات للبول، هي من أسباب البول المتكرر. المشروبات الكربونية، المحليات الصناعية (مثل سبليندا Splenda أو ما يعادله)، وما يعرف بالفواكه الحمضية تهيج المثانة، مسببة البول المتكرر.

ما هي علامات وأعراض البول المتكرر ؟

على الرغم من أن هناك العديد من الأسباب للبول المتكرر، إلا أن الأعراض  بشكل عام متماثلة. ومن هذه الأعراض ما يلي :

التكرار

التبول أكثر من ثمان مرات في النهار أو أكثر من مرة واحدة أثناء النوم ليلا.

التردد

تفريغ المثانة غير المكتمل خلال كل مرحلة تبول، وقد يكون هناك توقف مفاجئ لتدفق البول نتيجة لتشنج عضلة المثانة أو مجرى البول، أو أن يكون هناك صعوبة في بدء تدفق البول.

الإلحاح

الشعور بعدم الارتياح لوجود ضغط في المثانة يولد الرغبة الملحة بالذهاب فورا للتبول.

السلس البولي

عدم القدرة على التحكم بتدفق البول، مما يؤدي إلى التسرب الدائم أو العرضي المتقطع للبول.

حرقة البول

الألم أو الشعور بالحرقة خلال وبعد التبول مباشرة. وقد يكون هذا علامة على وجود التهاب في المسالك البولية.

وجود الدم في البول

إن الدم في البول قد يكون بكميات صغيرة، خثرات، أو يكون البول دمويا جدا. وهذا قد يجعل لون البول عادة داكنا أكثر.

التبول الليلي (Nocturia)

الاستيقاظ للتبول ليلا، وقد يرتبط أيضا بالسلس البولي (في الأطفال، يشمل هذا ترطيب السرير).

التبول المتكرر أثناء النهار (Pollakiuria)

تنقيط البول

بعد الانتهاء من التبول يستمر البول بالتنقيط أو السيلان.

الإجهاد

الشعور بالإجهاد نتيجة للضغط أو الشد من أجل بدء التبول.

متى يجدر بالشخص طلب الاستشارة الطبية للبول المتكرر ؟

ينبغي طلب الاستشارة الطبية في حال ظهور الأعراض والعلامات التالية :

  • الحمى.
  • المغص
  • آلام أسفل أو جانبي الظهر.
  • البول قاتم وضبابي ويحتوي على الدم.
  • التقيؤ
  • قشعريرة
  • زيادة الشهية للطعام أو فرط العطش.
  • الإرهاق
  • إفرازات من المهبل أو القضيب أو القذف المؤلم.

إذا رافق البول المتكرر السلس البولي، التبول الليلي (الاستيقاظ أكثر من مرة واحدة في الليل للتبول)، أو التداخل بشكل مزعج مع نمط حياتك، استشر طبيبك.

مسببات البول المتكرر

متلازمة فرط نشاط المثانة

متلازمة فرط نشاط المثانة (OAB) هي اضطراب في المثانة ينجم عنه رغبة غير طبيعية في التبول، البول المتكرر، والتبول الليلي (nocturia). وقد يواجه بعض المرضى مشكلة السلس البولي (فقدان التحكم لاإراديا بالمثانة).

تحدث (OAB) عادة بسبب الانقباضات اللاإرادية لعضلات المثانة البولية (تحديدا العضلة النافصة detrusor muscle) والتي تؤدي إلى رغبة مفاجئة للتبول غير قابل للسيطرة عليها (تسمى الإلحاح البولي) مع أو بدون تسريب فعلي للبول، حتى وإن كان هناك كمية قليلة من البول في المثانة.

قد يكون لأعراض (OAB) أسبابا أخرى مثل التهاب المسالك البولية، السكري، الأدوية مثل مدرات البول (حبوب الماء)، أمراض البروستاتا، وأورام المثانة، أو التهاب المثانة الخلوي ( الذي يسبب ألم في الحوض، البول المتكرر، والإلحاح).

ما هي الفحوصات والاختبارات اللازمة لتشخيص البول المتكرر؟

سيقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري للمريض وطرح الأسئلة حول التاريخ الطبي والأدوية التي تتناولها.

قد يسأل الطبيب الأسئلة التالية :

  1. كم تتبول أثناء النهار والليل ؟
  2. هل هناك تغيرات في لون البول ؟ هل هو قاتم اللون أم فاتح ؟
  3. هل لديك ألم متكرر، انزعاج أو شعور بالحرقة أثناء التبول ؟
  4. هل قمت مؤخرا بأية تغييرات في نظامك الغذائي ؟
  5. هل لديك أعراضا أخرى ( زيادة العطش، فقدان الوزن، الحمى، آلام الظهر) ؟

قد يطلب الطبيب أي من الفحوصات التالية، اعتمادا على نتائج الفحص السريري والتاريخ الطبي :

تحليل البول وزراعة البول

تكشف وتقيس تلك الاختبارات مختلف مكونات البول. ويمكن لزراعة البول الكشف عن البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يستخدم هذا الاختبار غير المخترق للجسم لتصوير الكليتين والمثانة للكشف عن أي خلل أو أورام في أجزاء تلك الأعضاء.

قياس المثانة

يقيس هذا الاختبار مقدار الضغط داخل المثانة ، والتحقق من احتمالية وجود مشاكل في عضلات وأعصاب المثانة والتي قد تسبب البول المتكرر.

تنظير المثانة

هذا الفحص داخلي يسمح للطبيب بالنظر داخل المثانة والإحليل باستخدام أداة دقيقة مضاءة تسمى منظار المثانة.

الاختبارات العصبية

الاختبارات التشخيصية مثل ديناميكا البول، التصوير، التخطيط الكهربائي للدماغ، التخطيط الكهربائي للعضلات جميعها إجراءات تساعد الطبيب لتأكيد أو استبعاد وجود اضطرابات عصبية أم لا.

هل هناك علاجات منزلية للتبول المتكرر ؟

إذا لم تكن هنالك حالة مرضية تتطلب العلاج من قبل الطبيب، فمن الممكن القيام ببعض الأمور للتخفيف من تكرار البول :

إعادة تدريب المثانة

هذا العلاج مفيد لمتلازمة فرط نشاط المثانة. ويتضمن حبس البول لفترة أطول قليلا مما تفعل عادة. ويتم إطالة فترة حبس البول، ويستمر هذا البرنامج غالبا لمدة 12 أسبوعا. سيساعد هذا التمرين على إعادة تدريب المثانة للاحتفاظ بالبول لفترة أطول والتبول لمرات أقل.

تمارين كيجل

من خلال هذه التمارين يتم انقباض وانبساط عضلات قاع الحوض، هذه العضلات هي التي نستخدمها إراديا عند بدء وتوقف تدفق البول. وبالتالي فإن تمرين تلك العضلات يحسن التحكم بالمثانة ويقلل من الرغبة العاجلة بالتبول وكذلك البول المتكرر. في هذا التمرين قم بشد العضلات لمدة ثلاث ثواني، ثم الارتخاء لمدة ثلاث ثواني أخرى.كرر ذلك 10-15 مرة في الجلسة الواحدة، ثم قم بالتمرين ثلاث مرات يوميا على الأقل. تمارين كيجل فعالة فقط إذا قمت بها بانتظام.

تعديل النظام الغذائي الخاص بك

تجنب الأطعمة التي قد تهيج المثانة، أو تلك التي تعمل كمدرات للبول، بما فيها الكافيين، الكحول، المشروبات الكربونية، المحليات الصناعية، المنتجات القائمة على الطماطم، الشوكولاتة، والأطعمة الحارة. تناول طعاما غنيا بالألياف، لأن الإمساك قد يؤدي إلى تفاقم أعراض متلازمة فرط نشاط المثانة.

ضبط استهلاك السوائل

اشرب ما يكفي من السوائل لمنع حدوث الإمساك أو زيادة تركيز البول. اشرب قليلا من السوائل قبل 4-5 ساعات من موعد نومك على أقل تقدير للحد من أو تقليص التبول الليلي.

ما هي العلاجات الطبية للبول المتكرر ؟

يعتمد العلاج الطبي على السبب الذي أدى لحدوث البول المتكرر :

التهاب المسالك البولية

سيصف الطبيب مضادا حيويا. كما يوصى بشرب الكثير من السوائل.

السكري

عند ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل مفرط، غالبا ما يكون البول المتكرر من الأعراض الأولية. ينطوي علاج البول المتكرر لدى مرضى السكري على المراقبة الحثيثة لمستويات السكر في الدم.

استعمال مدرات البول

اسأل طبيبك إن كان بإمكانك تناول أدوية إدرار البول في الصباح، أو تقليل الجرعة اليومية منها. هذا سيقلل من عدد مرات ذهابك للحمام ليلا (nocturia).

مشاكل البروستاتا

يتم علاج مشاكل البروستاتا عادة بواسطة طبيب المسالك البولية. هناك نوعان من الأدوية الشائعة لعلاج تضخم البروستاتا 5ARIs (5-alpha-reductase inhibitors)، الذي يخفض نسبة الهرمون المتسبب بنمو البروستاتا، وalpha blockers التي تعمل على ارتخاء خلايا العضلات الملساء، بما فيها المثانة. وقد تكون الجراحة خيارا لعلاج مشاكل البروستاتا.

الحمل

البول المتكرر غالبا ما يرافق الحمل. قد لا يكون هنالك الكتير يمكن فعله للتخفيف من البول المتكرر، خاصة في أواخر الحمل. تقليل استهلاك السوائل المدرة للبول التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي، المشروبات الغازية، أو القهوة، ومع ذلك، لا يجدر بالحامل تقليل شرب السوائل كليا، لأنه من المهم الحفاظ على الترطيب خلال فترة الحمل. اشربي المزيد من السوائل خلال اليوم لتقليل عدد مرات ذهابك للحمام أثناء الليل. عند الذهاب إلى الحمام قد يساعد الانحناء للأمام قليلا تفريغ المثانة بشكل كامل.

التهاب المثانة الخلوي

تتطلب هذه الحالة العلاج عادة من قبل طبيب المسالك البولية المختص بالتهاب المثانة الخلوي. قد تعالج طبيا بالأدوية، بما فيها بينتوزان متعدد كبريت الصوديوم (Elmiron)، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مسكنات الألم أو مضادات الهيستامين. وقد يكون العلاج الجراحي ضروريا.

السكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض العصبية

اعتمادا على السبب، فقد يعالج البول المتكرر بالأدوية أو العلاج السلوكي، مثل إعادة تدريب المثانة.

سرطان المثانة

إن علاج سرطان المثانة يجب أن يكون بقيادة طبيب المسالك البولية. وقد يتضمن الجراحة، العلاج الكيماوي، والعلاج الإشعاعي.

متلازمة فرط نشاط المثانة المفرطة

عادة ما يتضمن العلاج الأول لهذه المتلازمة إعادة تدريب المثانة. قد يشمل العلاج أدوية مثل تولترودن (ديترول LA)، أو أوكسي بوتينين (oxybutynin (Ditropan) عن طريق الفم، داريفيناسين darifenacin (Enablex) ،  أوكسي بوتينين عبر الأكسجين (Oxytrol)، تروسبيوم  trospium (Sanctura XR)، سوليفيناسين solifenacin (VESIcare) ، ميرابيجرون  mirabegron (Myrbetriq)، أو بوتكس onabotulinumtoxinA (Botox). العلاجات التي تنطوي على تحفيز الأعصاب تشمل تحفيز العصب الظنبوبي عن طريف الجلد percutaneous tibial nerve stimulation (PTNS) ، وتحفيز العصب العجزي  sacral nerve stimulation (SNS).

المحليات الصناعية، الكحوليات، الكافيين، وغير ذلك من الأطعمة : تجنب الأطعمة والمشروبات التي تهيج المثانة أو تعمل كمدر للبول.

كيف تتم المتابعة بعد علاج البول المتكرر ؟

إن استمرار المشاكل مع البول المتكرر ينبغي أن يقيم من قبل طبيبك وربما طبيب المسالك البولية. إذا تم التوصية بتناول الأدوية، فعليك اتباع التعليمات التي يقدمها لك الطبيب. وكذلك بلغ طبيبك عن أي مشاكل أو  آثار جانبية للأدوية قد تشعر بها. إذا نصحك الطبيب بتمرين المثانة أو تعديل النظام الغذائي أو أي تغييرات سلوكية، فاتبع التعليمات جميعها.

هل من الممكن الوقاية من البول المتكرر؟

لأن هناك العديد من مسببات البول المتكرر، فلا توجد طريقة واحدة لمنع ذلك. النظام الغذائي المناسب مع تجنب الإفراط في استهلاك السوائل وكذلك الأطعمة التي تعمل كمدرات للبول. كما قد تحافظ تمارين كيجل على عضلات قاع الحوض بشكل جيد، وقد تساعد على تجنب البول المتكرر في أي مرحلة عمرية. مناقشة الأعراض المتعلقة بالحالة مع طبيبك بمجرد ظهورها قد يسمح بالعلاج المبكر أو يمنع تفاقم الأعراض.

ما هو المستقبل لمريض التبول المتكرر ؟

كثير من أسباب البول المتكرر هي مؤقتة وقابلة للعلاج. علاج السبب سيخفف أو ينهي أعراض البول المتكرر.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أمراض وعلاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × واحد =