الرئيسية أمراض وعلاجات ألم عند التبول عند الأطفال الأسباب والوقاية

ألم عند التبول عند الأطفال الأسباب والوقاية

0
1,131
ألم عند التبول عند الأطفال

التهابات المسالك البولية التي تسبب ألم عند التبول عند الأطفال شائعة إلى حد ما، ولكنها ليست خطيرة في العادة. ويمكن علاجها بالمضادات الحيوية بشكل فعال. سبب التهاب البول عند الأطفال قد يتعدد وسندرجه لاحقا في المقالة

تصنف التهابات المسالك البولية إلى

التهابات المسالك البولية العلوية : إذا كان التهابا في الكلى أو الحالب ، تلك الأنابيب التي تربط الكلى بالمثانة.

التهابات المسالك البولية السفلية : إذا كان التهابا في المثانة (cystitis) أو في الإحليل، ذلك الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

متى تجدر الاستشارة الطبية

إذا شعرت أن طفلك ليس على ما يرام وأنه قد يكون مصابا بالتهاب المسالك البولية، اتصل بطبيبك الخاص في أقرب وقت.

على الرغم من أن التهابات المسالك البولية ليست خطيرة في العادة، إلا أنه يجب تشخيصها وعلاجها سريعا لتجنب خطر حدوث مضاعفات.

أعراض التهابات المسالك البولية عند الأطفال

من الصعب معرفة ما إذا كان الطفل مصابا بالتهابات المسالك البولية أم لا، ذلك أن الأعراض قد تكون مبهمة كما أنه يصعب على الأطفال الصغار التعبير عن شعورهم.

العلامات العامة التي قد تشير إلى أن طفلك ليس على ما يرام :

  • ارتفاع الحرارة (حمى).
  • التقيؤ
  • التعب ونقص الطاقة (الخمول).
  • التهيج.
  • ضعف الشهية.
  • عدم اكتساب الوزن بالشكل الصحيح.
  • في الأطفال الصغار جدا، قد يحدث اصفرارا في الجلد وبياض العينين (اليرقان).
  • علامات أكثر تحديدا أن طفلك قد يكون لديه التهابا في المسالك البولية :
  • ألم أو حرقة عند التبول.
  • الحاجة للتبول كثيرا.
  • تعمد حبس البول.
  • تغير عاداتهم الطبيعية عند استخدام الحمام، مثل تبليل أنفسهم أو فراشهم.
  • آلام في البطن، جانبي أو اسفل الظهر.
  • رائحة كريهة للبول.
  • وجود دم في البول.
  • ضبابية البول.

تشخيص التهاب المسالك البولية لدى الأطفال

في معظم الحالات، يستطيع الطبيب العام تشخيص التهاب المسالك البولية من خلال الأعراض التي يعاني منها الطفل، تقييم الأطفال، والحصول على عينات للبول لفحصها مخبريا.

يبدأ العلاج عادة بعد فحص عينة البول، والتأكد أن الطفل لا يحتاج لمزيد من الفحوصات.

في حالات قليلة، يتم إجراء المزيد من الفحوصات في المستشفى للتحقق من عدم وجود تشوهات. قد يحيلك الطبيب العام مباشرة إلى المستشفى إذا كان طفلك صغيرا جدا.

أسباب حدوث ألم عند التبول عند الأطفال

تحدث معظم التهابات المسالك البولية لدى الأطفال بسبب دخول البكتيريا من الجهاز الهضمي إلى مجرى البول. وقد يحدث ذلك بطرق عديدة، تتضمن :

عندما يمسح الطفل منطقة الفرج بورق التواليت المتسخ، فإنه يلامس الأعضاء التناسلية. وهذه المشكلة شائعة لدى البنات أكثر من الأولاد بسبب اقتراب منطقة الفرج من مجرى البول.

في الأطفال الرضع، تدخل جزيئات صغيرة من البراز إلى مجرى البول بسبب اتساخ الحفاض، وخاصة إذا كان الطفل يتحرك كثيرا أثناء تغيير الحفاض.

غالبا لا يوجد سبب واضح لإصابة بعض الأطفال بالتهابات المسالك البولية والألم أثناء التبول  دونا عن غيرهم.

ومع ذلك، بعض الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية بسبب وجود مشكلة لديهم في تفريغ المثانة، مثل :

الإمساك

أحيانا قد يسبب هذا انتفاخا في جزء من الأمعاء الغليظة، مما يولد ضغطا على المثانة ويمنع تفريغها من البول بشكل طبيعي.

متلازمة خلل الإقصاء

هي حالة شائعة عند الأطفال، حيث يقوم الطفل بحبس البول رغم وجود الرغبة الملحة للتبول.

الارتداد المثاني الحالبي

هي حالة غير شائعة يحدث فيها تسرب البول مرة أخرى من المثانة إلى الحالب والكلى، ويحدث ذلك نتيجة لمشكلة في صمامات الحالب التي تدخل المثانة.

علاج التهابات المسالك البولية و ألم عند التبول عند الأطفال

معظم حالات التهاب المسالك البولية لدى الأطفال تبرز خلال 24-48 ساعة من العلاج بالمضادات الحيوية ولن تسبب مضاعفات طويلة الأمد.

في العديد من الحالات، يشمل العلاج تناول الطفل لأقراص المضاد الحيوي في المنزل.

كإجراء وقائي، يتم عادة إدخال الأطفال دون سن الثلاثة شهور والأطفال الذين يعانون من أعراض أكثر حدة إلى المستشفى لبضعة أيام لتلقي المضادات الحيوية مباشرة بالوريد  (intravenous antibiotics).

قد يكون اتباع النصائح التالية مفيدا

  • إذا كان ممكنا، قومي بإرضاع طفلك طبيعيا وحصريا لأول ستة أشهر بعد ولادته- وهذا يمكن أن يحسن جهاز المناعة لدى طفلك ويقلل من خطر تعرضه للإمساك.
  • تشجيع الفتيات على مسح الفرج من الأمام إلى الخلف- فهذا سيقلل من فرص دخول البكتيريا إلى مجرى البول.
  • تجنب ارتداء النايلون أو الملابس الداخلية من المواد الصناعية- فهذا يعزز من فرص نمو البكتيريا، لذا على الطفل ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة بدلا من تلك الصناعية.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر أو فقاعات الاستحمام- هذا يمكن أن يزيد من خطورة تطور التهاب المسالك البولية.
  • اتخاذ اجراءات لتقليل خطر إصابة الطفل بالإمساك_ تأكدي أن طفلك يشرب ما يكفي ليبقى البول لديه شاحبا وواضحا ، وتحدثي إلى الطبيب العام حول الأدوية التي يمكن أن تساعد إذا كان الإمساك مشكلة مزمنة.
  • يعتقد بعض الناس أن شرب عصير التوت البري أو تناول مكملات التوت البري قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • ومع ذلك، وجدت أبحاث حديثة عالية الجودة دلائل قليلة تشير إلى أن للتوت البري تأثير كبير في تقليل فرص تطور عدوى المسالك البولية وحدوث آلام أثناء التبول عند الأطفال .

تكرار عدوى المسالك البولية في الأطفال

عدد قليل من الأطفال تتكرر لديهم عدوى المسالك البوليةاو ألم عند التبول عند الأطفال . إذا تعرض طفلك لالتهاب المسالك البولية سابقا فمن المهم لكليكما  مراقبة أية أعراض مرتبطة بذلك.

أخبري الطبيب العام عن أية أعراض في أقرب وقت ممكن حتى يتم تأكيد التشخيص وإمكانية البدء في العلاج.

إذا كان لدى طفلك مشاكل قد تزيد من خطر الإصابة  بالتهاب المسالك البولية و ألم عند التبول عند الأطفال ، مثل خلل في الصمامات التي تسمح بارتداد البول إلى المسالك البولية بطريقة خاطئة، فقد يتم وصف المضادات الحيوية بجرعات منخفضة كإجراء طويل المدى لمنع حدوث المزيد من العدوى.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أمراض وعلاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − ثلاثة =