الرئيسية أين الحقيقة دخان السجائر يصل الى دم الجنين وهذا هو الدليل

دخان السجائر يصل الى دم الجنين وهذا هو الدليل

0
1,227

يمكن للجنين التعرض لسموم دخان السجائر وهو في الرحم ويبقى في اجسامهم لسنوات بعد ولادتهم وربما يؤثر على صحتهم. تبين الدراسة أن ذاكرة جينية لتدخين الأم أثناء الحمل يمكن أن تبقى في دم الطفل لمدة 5 سنوات بعد الولادة. وكانت هذه هي النتيجة من الدراسة التي أشرف عليها مدرسة جونز هوبكنز للصحة العامة في بالتيمور، MD، ونشرت في مجلة أبحاث البيئة.

ويشير الباحثون الى ان اجراء مزيد من التحقيقات قد تكشف أيضا نتائج مماثلة حول تعرض الجنين لسموم أخرى -بما في ذلك السموم الأقل وضوحا مثل المواد الكيميائية في البلاستيك أو الملوثات في مياه الشرب وهذا يفتح احتمال بأن التعرض لمثل هذه السموم قد ترتبط بالأمراض المزمنة مثل السمنة وأمراض القلب ومرض التوحد -وهذه حقيقة يجب أن تساعدنا على فهم أفضل لهم.

وقد أنشأت الأبحاث السابقة بالفعل أن الحمض النووي من دم الحبل السري من المواليد الجدد يتغير إذا كانت الأم تدخن أثناء الحمل. والفرق ليس في الشفرة الوراثية نفسها ولكن في وجود علامات “جينية” على الحمض النووي في 26 موقعا من الجينوم.

 

التدخين في فترة الحمل يترك “توقيع جيني” في الدم الطفل

اختبر الباحثون الدم من 531 طفلا في مرحلة ما قبل المدرسة من ستة أماكن مختلفة في الولايات المتحدة وأجروا مقابلات مع أمهاتهم لمعرفة ما إذا كن قد دخن اثناء حملهن. الباحثون في الدراسة نظروا في 26 علامة جينية في عينات الدم للأطفال ووجدوا ان 81٪ من الوقت يمكن استخدامها للتنبؤ ما إذا كانت الأم قد دخنت خلال فترة الحمل.

وتعد هذه الدراسة الأولى التي تظهر أن ذاكرة جينية، أو التوقيع لتدخين الأم أثناء الحمل يمكن أن تبقى في دم الطفل لمدة 5 سنوات بعد الولادة.

ويقر الباحثون أنه من الممكن أنه في بعض الحالات أن تكون الذاكرة الجينية ذات صلة عند التعرض للتدخين السلبي بعد الولادة.

وفي الوقت نفسه الباحثون في اليابان يحثون على زيادة الوعي بعد العثور على أن الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي يصبح لديهم ضعف مخاطر تسوس الأسنان.

المصدر

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أين الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − six =