الرئيسية أين الحقيقة ارتفاع الكوليسترول علاقته بالقلب وحاجتنا للأدوية

ارتفاع الكوليسترول علاقته بالقلب وحاجتنا للأدوية

0
2,181

نعدك بانك ستقرأ هذه المعلومات في بيت الصحة عن ارتفاع الكوليسترول لأول مرة. في هذه المقالة شرح لخرافة تأثير الكوليسترول المرتفع على امراض القلب ومتى يؤثر الكوليسترول علينا حقا وكيفية تفادي ارتفاع نسبة الكوليسترول وامراض القلب معا دون ادوية.

ارتفاع الكوليسترول لا يسبب أمراض القلب. الفرنسيون لديهم أعلى معدل للكوليسترول في أوروبا اي حوالي 250 ولكن الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية اقل بالنصف في الولايات المتحدة. دراسة في كريت الذين يتبعون نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي، الدراسة التي استمرت 10 سنوات فشلت في العثور على نوبة قلبية واحدة على الرغم من ان متوسط مستويات الكوليسترول في الدم عندهم أكثر من 200 والذي يعتبر مرتفعا.

نسبة النوبات القلبية لدى الأشخاص المرتفع الكوليسترول في الدم عندهم أكثر من 300 مساوية لنسبة النوبات القلبية التي تحدث عند الأشخاص الذين يقع مستوى الكوليسترول لديهم اقل من 200. مما يعني ان نصف الأشخاص المصابين بالنوبات القلبية مستويات الكوليسترول في الدم لديهم طبيعية. وان كانت الأدوية التي تسمى الاستاتين لها تأثير مفيد، فذلك لأنها بمثابة مضادات للالتهابات الداخلية في الجسم والالتهابات الداخلية تسبب أمراض القلب. ولكن هناك طرق أكثر أمانا وأكثر فعالية لمعالجة الالتهاب من استخدام عقاقير الاستاتين الخطيرة.

من اين أتت فكرة تأثير ارتفاع الكوليسترول على القلب

تصلب الشرايين هو السبب الرئيسي في النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وسببه تراكم الدهون داخل جدران الشرايين الرئيسية. كلما تقدم المرض اصبحت الشرايين ضيقة على نحو متزايد، مما يجعل من الاسهل لتجلط الدم منع تدفق الدم، مما يؤدي إلى إما نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

عندما تم اكتشاف ان الارتفاع في الكولسترول يرتبط بحدوث الترسبات الدموية ولدت “نظرية الكولسترول المرتفع يساهم في أمراض القلب ” ويعتقد أن ارتفاع مستويات الكولسترول يسبب تصلب الشرايين ولكن الحقيقة ليست بهذه البساطة. الكولسترول هو مضاد للأكسدة وينتج الجسم نسب اعلى من الطبيعي من الكولسترول ردا على الإجهاد وتلف الأنسجة وعندما يكون الإصلاح والشفاء مطلوبين. إلقاء اللوم على الكوليسترول لوجوده بنسب عالية عند وجود مشكلة عند أمراض القلب يشبه الى حد كبير لوم الصليب الأحمر لوجوده حول الكوارث.

استجابت شركات الأدوية لنظرية الكولسترول المرتفع من خلال الاستثمار في تطوير الملايين من عقاقير خفض الكولسترول. هذه الشركات لديها مصلحة كبيرة في الحفاظ على أسطورة خطورة الكولسترول المرتفع على قيد الحياة وبصحة جيدة.

الاثار الجانبية لأدوية خفض الكوليسترول المرتفع

الاثار الجانبية لأدوية خفض الكوليسترول المرتفع
الاثار الجانبية لأدوية خفض الكوليسترول المرتفع
  • اعطى مؤتمر فقدان الذاكرة العالمية عابرة (TGA) خلاصة مفادها ان العقاقير المخفضة للكوليسترول يكون لها تأثير سلبي على تاو وهو بروتين يساعد على الحفاظ على بنية خلايا الدماغ. وترتبط بروتينات غير طبيعية مع تاو بالأمراض العصبية مثل الزهايمر والشلل الرعاش وALS.
  • يسبب الاستاتين الذي يعالج ارتفلع الكوليسترول أيضا الانخفاض التدريجي المعرفي، والقلق، والاكتئاب، وعدم القدرة على التعامل مع التوتر، والسلوك العنيف.
  • قد تساهم ادوية علاج ارتفاع الكولسترول السرطان وإعتام عدسة العين
  • تسبب ادوية ارتفاع الكوليسترول مشاكل الأعصاب وتلف الكبد
  • العجز وفقدان الرغبة الجنسية
  • تسبب ادوية علاج الكوليسترول المرتفع تفاعلات فرط الحساسية التي يمكن أن تؤدي إلى مرض الذئبة مرض المناعة الذاتية، والعيوب الخلقية إذا اتخذت من قبل النساء الحوامل.
  • الطفح الجلدي وجفاف وفقدان الشعر ومشاكل في المعدة والأمعاء والأرق والتهاب البنكرياس.
  • فيتامين Eهو المفتاح لمضادات للأكسدة التي تحمي القلب. الاستاتين يخفض مستويات الدم من فيتامين E.
  • المستويات المنخفضة من فيتامين D هي عامل خطر للإصابة بأمراض القلب. العقاقير المخفضة للكوليسترول تخفض قدرتك على تصنيع فيتامين D من أشعة الشمس.

يمكن ان يؤثر الكولسترول على امراض القلب في حالة واحدة فقط

السبب الرئيسي في امراض القلب هو الالتهاب المزمن في الجسم وعما إذا كانت تتم أكسدة الكوليسترول. لا يهم ما إذا كان لديك الكوليسترول مرتفع أو منخفض.

الالتهاب والأكسدة عبارة عن عمليات مترابطة. الالتهاب في الجسم يكون ردا على إصابة او تهيج أو عدوى. حيث يحيد الكائنات الدقيقة الضارة ويساعد على إصلاح الجروح. لكن الالتهاب المزمن هو حالة غير صحية تولد الجذور الحرة التي تطغى على دفاعاتنا المضادة للأكسدة. الجذور الحرة الجامحة تخلق مزيدا من الضرر وتولد المزيد من الالتهاب ويدور الجسم في حلقة مفرغة.

عندما يكون الجسم في بيئة صحية يقوم الجسم بإصلاح الالتهاب مؤقت ويتدفق الكوليسترول مرة واحدة المشكلة هي أن معظم النظام الغذائي ونمط الحياة التي نعيشه يعمل على تعزيز الالتهابات المزمنة. فنحن تفاقم المشكلة بعدم الحصول على ما يكفي من المواد المضادة للتأكسد من الفواكه والخضروات الطازجة ومن المكملات الغذائية. هذا يمهد الطريق للأمراض المزمنة مثل تصلب الشرايين. في الجسم غير الصحي يذهب المزيد والمزيد من الكوليسترول الى الشرايين ويتعرض للتأكسد.

إذا، ماذا نفعل؟

تخفيض الكوليسترول بدون ادوية
تخفيض الكوليسترول بدون ادوية

الحل ليس استهداف نسبة الكوليسترول المرتفعة لدينا بل هو تعديل نمط الحياة بالتخلص من السموم الأيضية القاتلة مثل

  • السكر والطحين الأبيض لهما تأثير هائل على التهابات الجسم. الدهون المشبعة هي المساهم الرئيسي في الإصابة بأمراض القلب وزيادة كل من الالتهاب والأكسدة.
  • الزيوت المكررة تؤدي إلى النقص في الأحماض الدهنية الأساسية مثل اوميغا-3S التي تمنع الالتهاب. وفقا لدراسة أجريت عام 2005 في أرشيفات الطب الباطني الأسماك والكتان والزيوت التي تحتوي على احماض اوميجا حالت دون المزيد من الوفيات القلبية والوفيات الإجمالية أكثر من العقاقير المخفضة للكوليسترول.
  • تناول الكثير من الحبوب والبروتين الحيواني مقابل الفواكه والخضروات يخلق الحموضة النظامية والذي هو سبب آخر للالتهاب.
  • العديد من السموم البيئية الموالية للالتهابات والمؤيدة للأكسدة. الكلور على سبيل المثال الموجود في مياهنا، هو عامل مؤكسد قوي قادر على التسبب في أضرار واسعة النطاق للأوعية الدموية.

نعود الان الى “المفارقة الفرنسية” فعلى الرغم من ان الفرنسيين لديهم مستويات عالية من الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم معدلات أمراض القلب لديهم منخفضة. ويمكن تفسير هذه المفارقة بواسطة غذائهم الأفضل، حيث يحتوي على المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة والفرنسيون أيضا يستخدمون الثوم وزيت الزيتون. الثوم وزيت الزيتون يمنع أكسدة الكوليسترول ويقلل تراكم الترسبات في الشرايين.

الخلاصة فيما يتعلق بارتفاع الكوليسترول وتأثيره على امراض القلب

  • أمراض القلب يمكن الوقاية وعكسها عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام وتغذية شرايينك بالأكل الصحي والمكملات الغذائية المضادة للأكسدة.
  • ارتفاع الكوليسترول ليس هو المسبب لأمراض القلب فارتفاع الكولسترول نتيجة لما يعاني منه الجسم والقلب
  • الكولسترول يؤثر على القلب إذا تأكسد سواء كان مرتفعا او منخفضا وسبب التأكسد يعتمد على عاداتنا غير الصحية
  • استخدام الادوية لعلاج ارتفاع الكوليسترول لا يعالج سبب المشكلة ولكن يغطي عليها بمواد بحد ذاتها مضرة للجسم
شاهد المزيد
شاهد المزيد في أين الحقيقة

تعليق واحد

  1. […] وقت سابق من هذا الشهر، على سبيل المثال، أطلقت أمجين ادوية كولسترول جديدة في أوروبا بحوالي نصف سعر الولايات […]

    الرد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen + sixteen =