الرئيسية أين الحقيقة ليس عليك شرب ثمانية اكواب من الماء يوميا!

ليس عليك شرب ثمانية اكواب من الماء يوميا!

0
1,288

من أحد الخرافات الطبية التي قد لا تموت يوما انه يجب علينا شرب ثمانية اكواب من الماء يوميا. ورغم التحذيرات حولنا التي تحذر من الجفاف خاصة في فصل الصيف فنحن نقول ان هذه المعلومة خاطئة.

دعونا نضع هذه المعلومة الطبية تحت المجهر

كثير من الناس يعتقدون أن مصدر هذه الأسطورة كان 1945 ضمن توصية المجلس التي قالت ان الناس تحتاج إلى حوالي 2.5 لتر من الماء يوميا. لكن الناس تجاهلوا الجملة التي تتبعها وهي ان معظم هذه الكمية موجود في الأطعمة التي نأكلها

الماء موجود في الفواكه والخضروات والعصير وفي الشاي والقهوة مع ان المياه على الرغم من أننا نوصي بشرب المياه باعتبارها أفضل المشروبات للاستهلاك، لكنها بالتأكيد ليست لديك المصدر الوحيد للترطيب.

وخلافا لكثير من القصص التي قد تسمعها، ليس هناك دليل علمي حقيقي على ان شرب الماء بالنسبة للأشخاص الأصحاء يحتوي على أي فوائد صحية. على سبيل المثال، لقد فشلت الدراسات بإعطاء أي دليل على أن شرب المزيد من الماء يبقي البشرة رطبة ويجعلها تبدو أكثر صحة.

فشلت الدراسات في العثور على الفوائد في وظائف الكلى باستثناء حالات محددة -على سبيل المثال منع تكرار بعض الأنواع من حصى الكلى.

وهناك عدد كبير من المعلنين وتقارير وسائل الاعلام الذين يحاولون اقناعكم بخلاف ذلك. مما يزيد من مبيعات المياه المعبأة في زجاجات.

يلجأ الكثير من داعمي هذه الخرافة في دراساتهم على تركيز البول عند الأطفال ويزعمون ان الأطفال الذين يتم فحصهم وتركيز البول عالي فمعناه انهم في خطر الجفاف. رغم ان العلاقة بين تركيز البول والجفاف لم يثبت علميا وان علامات الجفاف كثيرة ولا علاقة لها بتركيز البول.

الخلاصة

ليس هناك توصية رسمية للكمية اليومية من الماء التي يحتاجها الناس. هذه الكمية تختلف بشكل واضح حسب ما يأكله الناس وأين يعيشون وماذا يفعلون. نحن الان نستطيع لدينا حرية الحصول على كل أنواع المشروبات وفي الوقت الذي نريده أكثر من أي وقت مضى في تاريخ البشرية لذلك القول انن الشعوب تتجه نحو الجفاف هو امر بعيد تماما عن الصحة.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أين الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − fourteen =