الرئيسية أين الحقيقة النظارات تجعل النظر أسوأ هل هذا صحيح

النظارات تجعل النظر أسوأ هل هذا صحيح

0
995

كثير من الناس يعتقدون أن ارتداء النظارات تجعل النظر أسوأ ولكن هل هم على حق؟ في هذه المقالة سنلقي نظرة وافية على الأدلة والدراسات التي تدعم نظرية ان النظارات تؤدي الى تراجع البصر.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الناس لا يرتدون دائما النظارات الخاصة بهم. فقد لا يروق لهم الطريقة التي يبدون بها، أو لأنهم ببساطة يشعرون بمزيد من الراحة بدونها. بعيدا عن الراحة والجمالية يخشى البعض من أن ارتداء النظارات كثيرا سيضعف بصرهم وأن ارتدائها سوف يجعلهم يعتمدون عليها بشكل متزايد.

وجدت دراسة من نيجيريا نشرت العام الماضي ان 64٪ من الطلاب يعتقدون أن ارتداء النظارات يمكن أن تتلف العيون. وحتى الطاقم الطبي يعتقد أن عينيك سوف تصبح تدريجيا أضعف نتيجة لارتداء النظارات. هل هناك أي أدلة تشير إلى أنهم على حق؟

يجد الناس أنفسهم الذين يحتاجون بسبب الطول في النظر الى عدسات اسمك كلما تقدم بهم الوقت مما يؤدي بهم إلى استنتاج أن النظارات أدت الى تدهور بصرهم رغم انه في الواقع ليس هناك علاقة سببية. ان اخترت ارتداء نظارات القراءة ام لا سوف يحدث فرق في نظرك على المدى الطويل.

تصحيح الرؤية

اما بالنسبة للأطفال فالأمر ليس متشابها فعدم ارتداء النظارات المناسبة، يمكن أن يكون له تأثير على المدى الطويل. على مدى عقود كان يعتقد أن عدم تصحيح قصر النظر قد يبطئ عملية استطالة مقلة العين مع مرور الوقت وبالتالي إبطاء تطور قصر النظر وذلك عن طريق إعطاء الأطفال نظارات أضعف من التي يحتاجونها.

لكن الدراسة التي أجريت في ماليزيا في عام 2002 أثبتت أن هذه الفرضية خاطئة حيث تم اختيار مجموعة من 94 طفلا مع قصر النظر وبعضهم قاموا بارتداء النظارات الصحيحة والمجموعة الأخرى ارتدت نظارات أضعف. عندما بدأت الدراسة كان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين تسعة و 14، وعلى مدى العامين المقبلين تم قياس طول مقل العيون على فترات منتظمة. والنتيجة ان الأطفال الذين يرتدون النظارات الاضعف أظهروا استطالة أكبر في مقلة العين مع مرور الوقت مقارنة بمن ارتدوا النظارات الصحيحة وبعبارة أخرى بصرهم كان يسوء تدريجيا.

الأدلة المحدودة المتوفرة تشير أنه من الأفضل إعطاء الأطفال النظارات الصحيحة وليس هناك ما يشير إلى أن ارتداء النظارات الصحيحة سيجعل بصرهم أسوأ من عدم ارتدائها على الإطلاق.

فوائد ارتداء النظارات إذا كان الطفل يحتاج إليها واضحة. عيون الأطفال بحاجة إلى ان ترى للتعلم وان لم يكن لديهم النظارات المناسبة سيطورون ما يسمى ب “العين الكسولة” أو الحول.

يجدر بالذكر انه لا يوجد أي دراسات تتعلق بتأثير النظارات على البالغين.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أين الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 11 =