الرئيسية نصائح صحية فوائد فوائد الثوم للرجل والمرأة ونتائجه الخارقة

فوائد الثوم للرجل والمرأة ونتائجه الخارقة

0
4,830
فوائد الثوم

لقد أصبح من المثبت ان فوائد الثوم على صحتنا عظيمة فمقولة ” اجعل الغذاء لك دواء، واجعل الدواء لك غذاء”. هذه الكلمات الشهيرة للطبيب اليوناني القديم أبقراط، الملقب بأبو الطب الغربي. لقد كان في الواقع يصف الثوم لعلاج حالات طبية متنوعة. واليوم، أثبت الطب الحديث مؤخراً فوائد طبية عديدة للثوم.

فوائد الثوم للمرأة

فوائد الثوم الصحية للنساء

أظهرت الكثير من الأبحاث أن استعمال الثوم الطازج يعطي معنى أفضل لفوائد الثوم، لكن كبسولات الثوم تعتبر خيارا بديل، خاصة إذا كنت لا تتحمل مذاق الثوم الطازج أو رائحته القوية. تحتوي كبسولات الثوم على الثوم المطحون المركز، زيت الثوم المستخلص أو بودرة الثوم المستخلصة. وعلى الرغم من أن الثوم يحتوي على فوائد عديدة للاستعمالات الصحية لكلا الجنسين رجالا ونساء، إلا أن بعض الأبحاث أظهرت أن للثوم فوائد خاصة للنساء. استشيري الطبيب قبل البدء باستخدام أي من المكملات الغذائية.

فوائد للمبيضات الفطرية

داء المبيضات الفطرية، وتعرف أيضا بمرض القلاع، هي عدوى الخميرة التي تحدث نتيجة فرط نمو الفطريات المعروفة باسم المبيضة البيضاء. على الرغم من أن عدوى الخمائر قد تحدث في مناطق مختلفة من الجسم، إلا أن النساء عادة تشهد عدوى الخميرة المهبلية. ففي دراسة في المختبر نشرت في أغسطس 1991 في العدد الصادر من مجلة ” بحوث المداواة بالأعشاب”، أظهرت أن هناك مركبات معينة في الثوم مثل ثنائي الآليل ثيوسلفانيت أو الأليسين، ميثيل آليل ثيوسلفانيت، والآليل ميثيل ثيوسلفانيت، الموجودة أيضا في الثوم المطحون، لها تأثير مضاد للميكروبات ومضاد للفطريات. وقد أشار الباحثون أن ” النشاط المضاد للفطريات لمنتجات مكملات الثوم التجارية المتوفرة  تتفق عموما مع نشاط المركبات الكيميائية الموجودة في المنتجات”.

الثوم لتخفيض الكوليسترول عند النساء

بينما يمتلك الثوم تأثيرات مفيدة على مستويات الكوليسترول لدى كل من الرجال والنساء، إلا أن هناك دراسات محدودة أظهرت أن مستويات الكوليسترول لدى النساء قد تتأثر بالثوم بشكل مختلف عن الرجال. وفي دراسة نشرت عام 2001 في مجلة ” التغذية ” بينت أن كبسولات زيت الثوم ساعدت في زيادة الكوليسترول البروتيني الدهني عالي الكثافة أو HDL_C، وهو الكوليسترول الحميد وخفضت مستوى الكولسترول الكلي لدى النساء، بالمقابل فإن الرجال الذين تلقوا نفس العلاج ظهر لديهم “آثارا جانبية”. إضافة إلى، أشارت دراسة نشرت في سبتمبر 1998 في مجلة (الجمعية الأمريكية للتغذية) إلى أن مكملات الثوم ساعدت في انخفاض مستويات الكوليسترول الكلي بشكل كبير لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

وفوائده للمرأة في شعرها ايضا

اثبتت دراسات عديدة ان استخدام الثوم لنمو الشعر مثالي جدا ويساعد في علاج تساقط الشعر ويغذيه ان تم استخدامه بطريقة سليمة ناهيك عن هناك الكثصير من شركات تصنيع مستحضرات التجميل والشامبو يلجؤن بعض الاحيان الى استخدام الثوم كمادة مكملة اي ان للثوم فائدة قوية في اصلاح الشعر وعلاجه وتطويل الشعر ايضا

فوائد الثوم للرجل

الثوم لصحة الرجل الجنسية

يمكن للثوم أن يصنع المعجزات من أجل الرغبة الجنسية الخاصة بالرجل. حيث عُرف الثوم بالعشبة المعجزة التي تساعد في  علاج أعضاء الجسم. فالثوم يساعد في تدفق الدم بشكل طبيعي باتجاه القضيب، وكثير من الحضارات القديمة استخدمت الثوم لزيادة وعلاج الصحة الجنسية. ولقد جرب الكاتب الثوم بنفسه  ويجزم بقوته، فهو ليس فقط مفيد للصحة الجنسية الحيوية، بل أيضا مفيد للصحة العامة للجسم.

كيفية الاستخدام:

يمكنك تناول ثلاث إلى أربع قرنفلات من الثوم يومياً إذا كان لديك مشاكل في الانتصاب. ومن ثم يمكنك تخفيض الكمية إلى ثلاث مرات أسبوعيا بعد مرور شهر، وذلك إذا شعرت بتحسن في قدرتك الجنسية. قد تكون رائحة أنفاسك فظيعة لكن شريكتك لن تتذمر بعد أن ترى أداءك في السرير.

زيادة الفعالية

من أجل زيادة فعالية العلاج بالثوم يجب عليك أن تقلل من استهلاك الدهون المشبعة. فذلك لن يساعدك فقط في الحصول على شكل أفضل بل أيضا ستحصل على حجم أكبر.

فوائد الثوم الصحية التي تساعد في علاج الامراض

يحتوي الثوم على مركب الأليسين الذي له خصائص طبية فعالة:

ينتمي الثوم، واسمه العلمي الآليوم Allium، إلى عائلة الأبصال. ويرتبط ارتباطا وثيقا بالبصل، الكراث، والكراث الأندلسي.

ينمو الثوم في مناطق عديدة على مستوى العالم، وهو أحد المكونات المشهورة في الطبخ بسبب رائحته النفاذة، ومذاقه اللذيذ.

ومع ذلك، ومن خلال الاطلاع على التاريخ القديم، وُجد أن السبب الرئيسي لاستخدام الثوم كان من أجل خصائصه الطبية والصحية.

وقد تم توثيق استخدامات الثوم من قبل مختلف الحضارات الكبرى، بما فيها حضارة المصريين، البابليين، اليونانيين، الروم، والصينيين.

يسمى “الرأس”  كاملا لمبة الثوم، بينما يسمى كل جزء القرنفل. وتحتوي كل لمبة حوالي 10-20 قرنفلة.

وتنبثق معظم فوائد الثوم الصحية من إحدى مركبات الكبريت، التي تتشكل عند تقطيع قرنفل ثوم، هرسه، أو مضغه. ويعرف هذه المركب باسم الأليسين allicin، وهو المسؤول عن رائحة الثوم المميزة.

يدخل الأليسين إلى الجسم عبر القناة الهضمية، وينتشر خلال جميع أجزائه، حيث يفرز خصائصه البيولوجية الفعالة.

الخلاصة : الثوم هو نبات من عائلة الأبصال، ينمو لأجل خصائصه في الطهي وفوائده الصحية. وهو غني بمركب كبريتي يدعى الأليسين، الذي يعتقد أنه مصدر معظم فوائد الثوم الصحية.

 

الثوم غني جدا بالعناصر الغذائية لكنه فقير بالسعرات الحرارية:

السعرات الحرارية للغذاء الغني بالسعرات الحرارية، أما الثوم فهو مغذي بشكل لا يصدق. حيث يحتوي 1 أونصة من الثوم أي ما يعادل (28غم) على ما يلي:

  • مغنيسيوم: 23% من كمية استهلاك الغذاء الموصى بها يوميا.
  • فيتامين بي6: 17% من كمية استهلاك الغذاء الموصى به يوميا من كمية استهلاك الغذاء الموصى بها يوميا.
  • فيتامين سي: 15% من كمية استهلاك الغذاء الموصى بها يوميا.
  • سيلينيوم: 6% من كمية استهلاك الغذاء الموصى بها يوميا.
  • ألياف 1 غم.
  • كميات لائقة من كل من الكالسيوم، النحاس، البوتاسيوم، الفسفور، الحديد، وفيتامين بي 1.

كما يحتوي الثوم أيضا على كميات ضئيلة من مواد غذائية متنوعة. وفي الحقيقة، يحتوي الثوم على كمية قليلة من كل ما نحتاجه من المواد  الغذائية.

وهذه القيم الغذائية تعطي 42 سعر حراري، مع 1.8غم من البروتين و9 غم من الكربوهيدرات.

الخلاصة : الثوم منخفض السعرات الحرارية وغني جدا بفيتامين سي و بي 6، والمغنيسيوم. كما يحتوي على كميات ضئيلة من مواد غذائية متنوعة.

 

يكافح الثوم الأمراض بما فيها نزلات البرد:

من المعروف أن مكملات الثوم تعزز وظيفة جهاز المناعة. فقد وُجد في دراسة كبيرة أجريت على فترة 12 أسبوعاً أن تناول مكملات الثوم يوميا خفّض عدد نزلات البرد بنسبة 63% مقارنة بالمجموعة الوهمية.

كما أن فترة ظهور الأعراض انخفضت أيضا بنسبة 70% ، حيث استمرت  خمسة أيام في المجموعة الوهمية ، ويوم ونصف اليوم في المجموعة التي تناولت الثوم.

وفي دراسة أخرى وجد أن تناول جرعة عالية من مستخلص الثوم أي ما يعادل ( 2.56غم في اليوم الواحد) يمكن أن يخفض عدد أيام مرض الانفلونزا أو نزلات البرد بنسبة 61%.

إذا كنت ممن يصابون غالبا بنزلات البرد، أضف الثوم إلى نظامك الغذائي  حيث قد يساعدك بشكل لا يصدق.

الخلاصة : تساعد مكملات الثوم على منع وتقليل حدة الأمراض الشائعة مثل نزلات البرد والانفلونزا.

 

يمكن لمركبات الثوم الفعالة تخفيض ضغط الدم:

تعد أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية من أكثر مسببات الموت في العالم. ويعد ارتفاع ضغط الدم واحدا من أكثر أمراض القلب والأوعية الدموية.

وقد وجدت الدراسات البشرية أن مكملات الثوم لها تأثير كبير على خفض ضغط الدم في الناس المصابين بارتفاع ضغط الدم.

في إحدى الدراسات، وجد أن مستخلص الثوم المعمر على جرعة 600-1500ملغم فعال تماما مثل دواء أتينونول Atenonol في تخفيض ضغط الدم على مدى 24 أسبوعا.

يجب أن تكون جرعة مكملات الثوم عالية إلى حد ما للحصول على التأثير المطلوب. وتعادل كمية الأليسين المطلوبة أربع قرنفلات من الثوم في اليوم الواحد.

الخلاصة : يبدو أثر الجرعات العالية من الثوم في تحسين ضغط الدم لهؤلاء الذين لديهم ضغط دم مرتفع. وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون مكملات الثوم فعالة كما الأدوية العادية.

 

يحسن الثوم مستوى الكوليسترول مما يقلل مخاطر أمراض القلب:

يمكن للثوم أن يقلل مستوى الكولسيترول الكلي والكولسيترول منخفض الكثافة LDL. لهؤلاء الأشخاص الذين لديهم ارتفاع مستوى الكوليسترول، تبدو مكملات الثوم أنها قادرة على تخفيض مستوى الكوليسترول الكلي أوالكوليسترول منخفض الكثافة LDL بحوالي 10-15% .

بالاطلاع على مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة LDL (السيء) والكوليسترول عالي الكثافة HDL (الجيد) بشكل محدد، يمكن للثوم أن يخفض مستوى LDL لكن لا يبدو أن لديه تأثير على مستوى الكوليسترول الجيد.

كذلك لا يبدو للثوم أي تأثير على مستوى الدهون الثلاثية، التي تعرف بأنها أحد عوامل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

الخلاصة : يبدو لمكملات الثوم القدرة على خفض مستوى الكوليسترول الكلي والكوليسترول منخفض الكثافة LDL، وتحديدا عند هؤلاء الذين لديهم ارتفاع في مستوى الكولسترول. ولا يبدو لمكملات الثوم تأثيرا على مستوى الكولسترول عالي الكثافة HDL والدهون الثلاثية.

 

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي قد تساعد في منع الإصابة بمرض الزهايمر والخرف:

يسبب تلف مضادات الأكسدة الناتج عن الأيونات الحرة الإسراع في عملية الشيخوخة. ويحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تدعم آلية الجسم لحماية تلك المضادات من التلف.

وتسهم الجرعة العالية من مكملات الثوم في زيادة إنزيمات مضادات الأكسدة في البشر، إضافة إلى أنها تقلل وبشكل كبير الأكسدة عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.

إن الآثار المجتمعة لخفض ضغط الدم والكوليسترول، وكذلك خصائصها كمضادة للأكسدة، يجعل مكملات الثوم تساعد في منع أمراض الدماغ الشائعة مثل الزهايمر والخرف.

الخلاصة : يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تحمي من تلف الخلايا والشيخوخة،  كما قد تقلل مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

 

قد يساعد الثوم في إطالة العمر:

إن من المستحيل إثبات تأثير الثوم على إطالة عمر الإنسان. لكن نظراً لآثاره المفيدة في تقليل عوامل الخطورة مثل ضغط الدم، يجعل من المنطقي أن فوائد الثوم قد تساعد في إطالة عمر الإنسان.

كما أن حقيقة أن الثوم قد يكافح  الأمراض المعدية هو أيضا عامل مهم، حيث أنها أسباب شائعة للوفاة، خاصة لدى كبار السن أو هؤلاء الذين لديهم خلل وظيفي في جهاز المناعة.

الخلاصة : للثوم آثار مفيدة ومعروفة على الأسباب الشائعة للأمراض المزمنة، وهذا ما يجعله منطقيا في المساعدة على العيش لفترة أطول.

 

تحسن مكملات الثوم الأداء الرياضي:

يعد الثوم من أوائل المواد التي تحسن الأداء. فقد كان استخدامه تقليديا في العصور القديمة لتخفيف الإرهاق وتحسين القدرة الوظيفية للعمال.

وكان الأكثر ملاحظة، أنه يتم إعطاء الثوم للرياضيين في الأولمبياد في اليونان القديمة.

وقد أظهرت دراسات أجريت على القوارض أن الثوم يساعد في تحسين أداء التمارين، لكن الدراسات البشرية التي أجريت في هذا المجال كانت قليلة جدا.

وقد وجد أن الأشخاص المصابين بأمراض القلب، والذين تناولوا زيت الثوم لفترة ستة أسابيع قد انخفض لديهم ذروة معدل نبضات القلب بنسبة 12%، وتحسن أداءهم الرياضي.

ومع ذلك، أظهرت دراسة أجريت على تسعة لاعبي دراجات متنافسين أنه لم يتحسن أداءهم الرياضي مع تناول الثوم.

بينما أشارت دراسات أخرى أن الثوم قد يقلل الإجهاد الناتج عن التمارين الرياضية.

الخلاصة : قد يحسن الثوم الأداء الجسدي لدى حيوانات التجارب المخبرية والأشخاص المصابين بأمراض القلب. بينما الفوائد على الأشخاص الأصحاء لم تكن قاطعة حتى الآن.

 

تناول الثوم يمكن أن يساعد في إزالة سموم المعادن الثقيلة من الجسم:

عند استهلاك جرعات عالية، تظهر مركبات الكبريت في الثوم حماية لأعضاء الجسم من التلف بسبب سموم المعادن الثقيلة.

في دراسة أجريت لأربع أسابيع على عمال في مصنع لبطاريات السيارات ( مما يعني الإفراط في التعرض للرصاص)، تبين أن الثوم خفض نسبة الرصاص في الدم لديهم بنسبة 19%. كما قللت أيضا العديد من العلامات السريرية للسمية، بما فيها الصداع وضغط الدم.

ثلاث جرعات من الثوم تفوقت على عقار دي-بنسيلامين (D-penicillamine) في تخفيف الأعراض.

الخلاصة : في إحدى الدراسات أظهر الثوم وبشكل كبير قدرته على خفض سمية الرصاص وما يرتبط بذلك من أعراض.

 

يعزز الثوم صحة العظام:

لا توجد تجارب بشرية تقيس أثر الثوم على هشاشة العظام.

ومع ذلك، أظهرت دراسات على القوارض أن للثوم القدرة على تخفيف هشاشة العظام عن طريق زيادة هرمون الاستروجين في النساء.

وقد وجدت دراسة حول النساء بعد انقطاع الطمث أن الجرعة اليومية من مستخلص الثوم الجاف ( ما يساوي 2غم من الثوم النيء) يقلل وبشكل واضح علامة نقص الاستروجين. وهذا يفسرأن للثوم آثار مفيدة على صحة العظام في النساء.

كما تبين أيضا أن للأطعمة مثل الثوم والبصل آثار مفيدة على مرض تآكل العظام التنكسي.

الخلاصة : يبدو للثوم بعض الفوائد من أجل صحة العظام وذلك عن طريق زيادة نسبة الاستروجين لدى النساء، لكن هذا الأمر يحتاج لدراسات بشرية أكثر.

 

لتحصل على فوائد الثوم يجب ان تدرجه في نظامك الغذائي

في الحقيقة من السهل جدا إدراج الثوم ضمن النظام الغذائي. فهو يكمّل معظم الأطباق، تحديدا الشوربات والصلصات. كما يمكن لنكهته القوية أن يضيف مذاقا للوصفات التي بلا طعم.

يأتي الثوم بعدة أشكال، بدءا من القرنفل الكامل والمعجون السلس إلى الثوم المطحون والمكملات الغذائية مثل زيت الثوم ومستخلص الثوم.

الحد الأدنى للجرعة العلاجية الفعالة هو قرنفلة واحدة تؤخذ مع الوجبة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

ومع ذلك، يجب الأخذ بالاعتبار أن للثوم جوانب سلبية مثل رائحة الفم الكريهة. كما أن بعض الناس لديهم حساسية من الثوم.

إذا كان لديك اضطراب النزيف أو تتناول أدوية تخفيف الدم، استشر طبيبك قبل زيادة استهلاكك من الثوم.

تتكون المادة الفعالة الأليسين فقط عندما يهرس الثوم أو يتم شقه. إذا تم طبخه قبل هرسه لن يتم الحصول على نفس الـتأثير الصحي.

لهذا السبب، إن أفضل طريقة لاستهلاك الثوم وهو نيئ، أو أن يتم هرسه وتقطيعه ثم يترك لفترة من الوقت قبل إضافته لوصفاتك.

إن أفضل طريقة لاستخدام الثوم هو هرسه بالضغط على بضع قرنفلات من الثوم بواسطة آلة الضغط على الثوم، ثم خلطه مع زيت الزيتون النقي الخالص والقليل من الملح. فهذه صلصة صحية ومشبعة.

منذ آلاف السنين، كان يعتقد أن فوائد الثوم الطبية عظيمة والان نمتلك العلم لاثبات ذلك.

هاشتاغ

6 تعليقات

  1. […] يتداخل الثوم مع أدوية طبية محددة، ويتحول القول من فوائد الثوم الى أضرار الثوم خاصة بعض مضادات التخثر المستخدمة في […]

    الرد

  2. […] نرى ما هي فوائد الثوم للرجل الأخرى عدا عن زيادة إنتاجه […]

    الرد

  3. […] فوائد الثوم لعلاج ضعف الانتصاب […]

    الرد

  4. […] الطبيعية تساعد على الحصول على شعر أكثر صحة وأطول، وأحد فوائد الثوم للمرأة انه يغذي شعرها ويساعدها في علاج تساقط الشعر. إن […]

    الرد

  5. […] العديد من الدراسات التي أجريت على خصائص الثوم أن تناول الثوم  على الريق ، يجعل منه مضادا حيويا طبيعيا وقويا. ويكون فعالا أكثر […]

    الرد

  6. […] ما هي كمية الثوم التي يجب عليك أن تتناولها حتى تحصل على فوائد الثوم جميعها؟ […]

    الرد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =