الرئيسية نصائح صحية أوميغا 3 لتساقط الشعر | كيف يُساعد ؟

أوميغا 3 لتساقط الشعر | كيف يُساعد ؟

0
216

أوميغا 3 لتساقط الشعر يعمل عن طريق منح الشعر الصحة والجمال وتجنب الفقدان، ولا بد أن تتأكد من الحصول على المواد المغذية الكافية من خلال نظامك الغذائي، بما فيها أوميغا 3.

فإضافة مزيد من الأحماض الدهنية إلى نظامك الغذائي يمكنه أن يساعد في منع تساقط الشعر وكذلك يحفز نمو شعر صحي أكثر، وبمعدل أسرع.

تمتلك أحماض أوميغا3 الدهنية خصائص مضادات الالتهاب، التي تساعد على فتح بصيلات الشعر، فتعزز نمو شعر صحي.

عندما لا يحصل الجسم على المواد المغذية بشكل مناسب، يصبح  من الصعب تعويض الشعر المفقود بانتظام يوميا، وقد يصبح تساقط الشعر مشكلة صحية.

التغذية وشعرك

كيف يُساعد أوميغا 3 في علاج تساقط الشعر؟

  • قد يؤدي سوء التغذية ونقص فيتامينات تساقط الشعر إلى العديد من المشاكل الصحية، بما فيها الصلع.
  • لذا فإن أوميغا3 ، إلى جانب المواد المغذية الأخرى يمكن أن تساعد في علاج ومنع تساقط الشعر.
  • يعد أوميغا 3 حمضًا دهنيًا أساسيًا، وواحدًا من الدهون التي تحتاجها أجسامنا لكي تبقى صحية.
  • من الضروري أيضاً للحصول على شعر صحي، إلى جانب نقص العناصر الغذائية المناسبة في النظام الغذائي، بما فيها أوميغا3، سيتبع ذلك شعر غير صحي و تساقط الشعر.

كيف ينمو الشعر؟

تنمو كل شعرة من بصيلة واحدة، وفي كل مرة تدفع البصيلة الشعرة للخارج تنمو شعرة جديدة مكانها.

وبشكل عام، ينمو الشعر ميلليمترا واحدا كل يوم، أو نصف إنش في الشهر الواحد. وبالطبع هناك اختلاف في معدل نمو الشعر بين الأفراد.

فهؤلاء الذين لا يحصلون على التغذية المناسبة، ولا يحصلون على كمية كافية من أحماض أوميغا3 الدهنية.

قد ينتهي الأمر بهم إلى المعاناة من تساقط الشعر، أو على أقل تقدير، نقص في نمو الشعر، والذي قد يكون بحد ذاته أمراً مزعجاً.

وجود شعر صحي يعني وجود نظام غذائي صحي.

تساقط الشعر

أوميغا 3 لتساقط الشعر يُعالج تساقط الشعر من الرأس و/أو مختلف مناطق الجسم.

ويعد تساقط الشعر من الرأس النوع الشائع من الثعلبة حيث يمكن رؤيته بفحص فروة الرأس وطريقة توزيع الشعر فيها.

وبشكل عام، وليس دائماً، يبدأ الذكور فقدان الشعر من منطقة الصدغ بالمقابل يحدث عند الإناث ترقق للشعر عند منطقة الجبين وأحيانا عند منطقة التاج.

هناك عدة أسباب لتساقط الشعر، أبرزها العامل الجيني. حيث أن الجينات الوراثية مسؤولة عن معظم حالات تساقط الشعر لأسباب طبيعية.

ومن الأسباب الأخرى لتساقط الشعر الخلل الهرموني، نقص الحديد، التهابات فروة الرأس، التهابات في أجهزة الجسم وارتفاع نسبة فيتامين أ بشكل مفرط.

كما تشمل الأسباب الخارجية مثل قطع الشعرالقهري، بعض الأدوية، العلاج الإشعاعي، استعمال بعض منتجات علاج الشعر وبرامج تخسيس الوزن.

يصيب تساقط الشعر سنويا الملايين من البشر، و بنسبة 40% لدى الرجال عند سن الخامسة والثلاثين بينما ترتفع النسبة عند سن الستين إلى 65%.

سريرياً، تساقط الشعر هو اختلال التوازن بين فقدان الشعر الطبيعي وإعادة نموه مرة أخرى. وتتضمن دورة نمو الشعر من البصيلة أربع مراحل:

  • طور التنامي، وهو المرحلة الأطول.
  • طور التراجع، وهو المرحلة الأقصر حيث تنمو بصيلات الشعر بشكل بطيء.
  • طور الانتهاء، وهو مرحلة الراحة.
  • طور فقدان الشعرة والذي يشير إلى بداية دورة نمو جديدة.
  • في الأحوال المثالية، يفقد حوالي 100بصيلة شعر وتستبدل بشعر جديد. ومع ذلك، إذا كان فقدان الشعر في مرحلة فقدان الشعرة يتجاوز المراحل الثلاثة الأولى من دورة نمو الشعر، فحينها يشخص مرض الثعلبة سريرياً.

ما هي الأوميغا 3 ؟

يطلق اسم الأوميغا3 على مجموعة من الأحماض الدهنية المترابطة والتي توجد في زيوت النباتات والكائنات الحية البحرية.

هذه الأحماض الدهنية مهمة لعملية الأيض ولكن لا يمكن تصنيعها في جسم الإنسان. أبرز أنواع تلك الأحماض الدهنية هي ثلاثة :

  • حمض الألفا-لينوليك ( alpha-Linoleic ALA).
  • حمض الدوكوساهيكسانويك (docosahexaenoic acid DHA).
  • حمض الإيكوسابينتويك ( Eicosapentaenoic –EPA).

بينما لا يمكن تصنيع حمض ALA في الجسم، يمكن تصنيع DHA، EPA من سلسلة قصيرة من الأحماض الدهنية على الرغم من أن كفاءة تحويل تلك الأحماض متدنية ( 5% لدى الرجال، نسبة أعلى لدى النساء).

لا بد من حصول جسم الإنسان على أوميغا3 سواء من خلال مصادر غذائية أو من المكملات الدوائية.

حيث أنها توفر مدى واسعاً من الفوائد الصحية بما فيها علاج أمراض القلب والأوعية الدموية، علاج السرطان، تحسين الأمراض العصبية، وكذلك تعمل كمضاد للالتهابات.

وهناك حالات طبية أخرى تعالج بواسطة أوميغا3 وتتضمن:

الربو، متلازمة فرط الحركة، الاضطراب الوجداني ثنائي القطبين، السكري، الاكتئاب، مرض الزهايمر، مرض الذئبة، هشاشة العظام، التهاب المفاصل التنكسي، السمنة، الصداع النصفي، التصلب اللويحي، ارتفاع ضغط الدم، الصدفية والأكزيما.

المصادر الغذائية لأوميغا 3

  • الأسماك : مثل السلمون، السردين، سمك الهلبوت، سمك التونة ألباكور، سمك السلمون المرقط، سمك السلور، سمك القد، التونة، وسمك الرنجة المملح.
  • المحار : مثل الجمبري، البطلينوس، السلطعون، وسرطان البحر.
  • البذور والمكسرات : مثل الجوز، اللوز وبذور الكتان.
  • الزيوت : مثل زيت الكانولا.

وتعد زيوت أسماك المياه الباردة من أهم مصادر DHA، EPA بينما تعد البذور من أفضل مصادر  ALA، وهناك علاقة وطيدة بين أوميغا 3 لتساقط الشعر .

كما أن زيت السمك غني بالأوميغا3 وبالتالي فإن أوميغا 3 لتساقط الشعر كبيرة جدًا، وأيضا من مصادر أوميغا3 من الكائنات البحرية بلح البحر الأخضر والكريل.

فضلا عن جميع أنواع البذور، تحتوي بذور الكتان أو زيت بذور الكتان على النسبة الأعلى من ALA   بالمقابل نسبة منخفضة من DHA، EPA.

ولا تحتوي الخضراوات على كميات ملموسة من أوميغا3 باستثناء نبات الرجلة العشبي. اللحوم والبيض مصادر جيدة لأوميغا 3 خاصة إذا كانت الحيوانات المنتجة للأوميغا3 تتغذى على نظام غذائي غني بالأوميغا3.

من المهم أن تعرف أن تعرض أحماض أوميغا3 الدهنية مطولاً للحرارة، الضوء، والأكسجين يمكن أن يؤكسده ويتلفها.

كذلك إذا تعرضت الزيوت المحتوية على أوميغا3 للعوامل السابقة ستصبح زنخة.

لهذا السبب لا يجدر عليك طهي مصادر أوميغا3 الغذائية لفترة طويلة، كما أن القلي العميق يزيل بعضاً من فوائدها الصحية.

الأطعمة الغنية بأوميغا 3

الأسماك : ( نسبة الأوميغا3 في غرام من الوجبة ) :

  • السردين : 2.
  • الماكريل : 1.5.
  • السلمون : 1.2.
  • سمك الهلبوت : 1.1.
  • التونة : 1.0.
  • سمك أبو سيف : 0.97
  • بلح البحر : 95.
  • التونة المعلبة : 0.25.
  • سمك القد : 0.24.
  • سمك السلور : 0.2.
  • زيت البذور (نسبة حمض ALA % )
  • بريلا : 61.
  • بذور التشيا : 58.
  • بذر الكتان : 55.
  • عنب الثور : 0.49.
  • الرجلة : 35.
  • القنب : 19.
  • البذور والمكسرات (نسبة حمض ALA %)
  • بذر الكتان : 18.1.
  • بذر القنب : 8.7.
  • الجوز : 6.3.
  • البندق : 0.1

أوميغا 3 لتساقط الشعر

كيف يمكن لأوميغا 3 أن يمنع تساقط الشعر أو يستعيد الشعر المتساقط ؟

  • أوميغا 3 ليست سوى واحدة من العناصر الغذائية العديدة الأساسية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل طبيعي.
  • في حين أن الدراسات السريرية لاكتشاف فوائد أوميغا3 في علاج تساقط الشعركانت قليلة، إلا أن تلك الدراسات القليلة خلصت إلى أن الأوميغا3 تساعد في علاج هذه الحالة.
  • مع الأخذ بعين الاعتبار التأثير الكلي أوميغا 3 لتساقط الشعر ، على الكيمياء الحيوية للجسم بما فيها فوائدها الفعلية على سلامة أغشية الخلايا، وظيفة الأعصاب وخصائص الأوميغا3 كمضادة لالتهاب، إلا أنه واضح أن الأوميغا3 تستطيع منع التساقط وكذلك إعادة الشعر المتساقط.
  • واحدة من أشهر فوائد أوميغا3 التجميلية هي تحسين صحة الجلد.
  • ففروة الرأس الصحية، والدهنية بشكل جيد، على سبيل المثال، تعني أن بصيلات الشعر تحصل على تغذية مناسبة.
  • أوميغا 3 لتساقط الشعر لمن لديهم تساقط الشعر لعوامل أخرى غير تلك الوراثية.
  • وحتى ذلك الحين، تستطيع أوميغا3 أن تبطىء تطور الثعلبة لدى هؤلاء الذين لديهم استعداد وراثي لفقدان الشعر.
  • وعلاوة على ذلك، تعزز أوميغا3 إنتاج وعمل الهرمونات التي تؤثر على صحة، متانة، لمعان وسلامة الجلد والشعر.
  • كما أنها مصدرًا للتشحيم الطبيعي لفروة الرأس وتساهم بشكل كبير في الغدد الدهنية المغذية لبصيلات الشعر.
  • يعد التوتر والشيخوخة من المحرضات الكبيرة لفقدان الشعر، وتعمل أوميغا3 على قلب الأعراض والعلامات لأضرار تلك المحرضات.
  • مع تحسن الصحة العامة، تعمل أحماض أوميغا3 الدهنية على إيقاف سلسلة التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تؤدي إلى الثعلبة.

المكملات الدوائية والجرعات التي ينصح بها  

رغم أن مصادر أوميغا3 الغذائية توفر نسب مرتفعة من الأحماض الدهنية في الدم أكثر مما توفره المكملات الدوائية، إلا أنه ينصح بمكملات أوميغا3 لأن معظم الناس لا يحصلون على احتياجاتهم المطلوبة من أوميغا3 من المصادر الغذائية.

ومن أكثر مكملات الأوميغا3 شيوعا هي زيت السمك بشكليه السائل والكبسولات.

ويوصي الخبراء بملعقة صغيرة من زيت السمك أو 1-2 كبسولة من زيت السمك يوميا لمنع تساقط الشعر وتعزيز إعادة نمو الشعر.

ووفقاً لهذه الجرعات، تستطيع أوميغا3 أن تشجع مرحلة طور التنامي من دورة حياة نمو الشعرة وتقلل فقدان الشعر خلال مرحلة فقدان الشعرة. كما أنها تقلل الالتهابات الجلدية وترطب فروة الرأس الجافة.

وحيث أن فيتامين إي يعرف كمضاد للأكسدة قابل للذوبان في الدهون، خذ بعين الاعتبار إضافته إلى جانب مكملات الفيتامينات التي تستهلكها يوميا لحماية أحماض أوميغا3 الدهنية من التحلل بفعل الأكسدة.

إذا تجاوزت جرعة الأوميغا3 4000 ملغم فمن الممكن أن تزيد مخاطر النزيف.

لهذا السبب، هؤلاء الذين لديهم تاريخ تقرحات أواضطرابات نزف أخرى، وهؤلاء الذين يتعالجون بعقاقير مضادات التجلط والأسبرين، عليهم استشارة الطبيب قبل تناول مكملات الأوميغا3.

ملاحظة أخيرة

  • من المهم ملاحظة إذا كان هناك نقص أوميغا 3 أو عناصر مغذية أخرى، لأنه سيكون هناك أكثر من مجرد مشكلة تساقط الشعر للتعامل معها .
  • في الحقيقة، تساقط الشعر أو الشعر غير الصحي قد يكون علامة لوجود مشكلة صحية جادة،  وأن الشخص المصاب يحتاج لمراجعة الطبيب.
  • إذا كنت تعاني من تساقط الشعر، من المهم استشارة الطبيب في الحال. كلما كان اكتشاف سبب التساقط باكرًا والعمل على علاجه، كانت النتائج أفضل.
  • وقد تتضمن واحدة من تلك العلاجات إضافة المزيد من أوميغا3 والفيتامينات الهامة والعناصر المغذية الأخرى مثل فيتامين إي، بيتا سيتوستيرول، الإينوسيتول، وأكثر من لك إلى نظامك الغذائي.
شاهد المزيد
شاهد المزيد في نصائح صحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − 11 =