الرئيسية صحة طبيعية الطب البديل لعلاج الام الظهر بدون مسكنات

الطب البديل لعلاج الام الظهر بدون مسكنات

0
245

الطب البديل لعلاج الام الظهر قد يشمل التمارين والمكملات والنظام الغذائي الغني بالكولاجين وغيرها الكثير. تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 80 في المئة من البالغين يعانون من أعراض مستمرة من آلام أسفل الظهر في مرحلة ما من حياتهم

وحوالي 31 مليون أمريكي يعانون من هذه الحالة في كل وقت نظرا لمعدل انتشاره المرتفع للغاية سواء بسبب ضعف العضلات او ألم العصب الوركي أو بعض الأسباب الأخرى فإنه ليس من المستغرب أن آلام أسفل الظهر تعتبر السبب الرئيسي الوحيد للإعاقة في جميع أنحاء العالم وفقا للجمعية الأمريكية لتقويم العمود الفقري

آلام الظهر يمكن أن تكون خفيفة إلى شديدة جدا اعتمادا على الأسباب الكامنة وراءها، وكم من الوقت تركت دون علاج وحالة الصحة العامة للشخص ويذكر مركز جامعة ميريلاند الطبي أن العديد من عوامل الخطر الهامة لمشاكل الظهر تشمل التاريخ العائلي لآلام الظهر والتدخين أو زيادة الوزن أو السمنة أو كونها أنثى أو القلق أو الاكتئاب أو القيام بالكثير من العمل البدني أو العيش بنمط حياة مستقرة.

واحدة من الأسباب الأكثر شيوعا هو المشكل الخلقية بما في ذلك تشوهات العمود الفقري، جنبا إلى جنب ضمور العضلات أو الخمول وعلى الرغم من أن الناس من جميع الأعمار يعانون من آلام الظهر – بما في ذلك كل من الرياضيين وأولئك الذين يعيشون نمط حياة مستقرة مثل كبار السن (وخاصة عندما يكونون يعانون من زيادة الوزن) هم الأكثر عرضة لتطور الأعراض الحادة

الطب البديل لعلاج الام الظهر

1- تعديل العلاج بتقويم العمود الفقري والعلاجات الموضعية الأخرى

وقد أثبتت التجارب ان تقويم العمود الفقري فعالا جدا في المساعدة على تخفيف آلام الظهر، وخصوصا عندما يقترن مع طرق الطب البديل لعلاج الام الظهر الاخرى مثل العلاج الطبيعي (إذا لزم الأمر)، وممارسة الرياضة، والعلاج بالتدليك أو علاج الأنسجة الرخوة.

2- التمارين الرياضية من طرق الطب البديل لعلاج الام الظهر

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بما في ذلك القيام بتدريبات القلب / التمارين الرياضية وتدريبات القوة، يمكن أن تساعد في تقليل آلام الظهر عن طريق زيادة المرونة، مما يساعدك على الحفاظ على وزن صحي، والحد من الالتهاب، وتحسين الوضعية والحد من الضعف العضلي

نصائح لتخفيف آلام الظهر :

  • تدريجيا بدء أي برنامج جديد
  • الاحماء
  • تعلم ممارسة وضعية مناسبة (وخاصة عند رفع الأشياء الثقيلة، القرفصاء أو التسلق)
  • ارتداء أحذية رياضية داعمة
  • تجنب الجلوس أكثر من اللازم خلال النهار أو فترات من الخمول لفترات طويلة، مثل الراحة في الفراش

كجزء من الروتين قد ترغب في القيام ياليوغا بانتظام لتخفيف آلام الظهر وهناك دراسة لأكثر من 960 شخص يعانون من آلام أسفل الظهر وجدت أن أولئك الذين أكملوا برنامج اليوغا 12 أسبوعا شهدت تحسينات أكبر في وظيفة الظهر وتقليل الألم مقارنة مع الاشخاص الذين لم يشاركوا.

3- علاجات الانسجة الرخوة

قد تكون علاجات الأنسجة الرخوة – بما في ذلك تقنية الإفراج النشط أو تقنية غراستون أو التدليك – قادرة على المساعدة في علاج ومنع مشاكل الظهر القصيرة والطويلة الأجل دون استخدام العقاقير (أو في بعض الأحيان مع أدوية لتأثير أقوى).

تساعد علاجات الأنسجة الرخوة في علاج الأسباب الكامنة وراء آلام الظهر، مثل ضعف العضلات، والتعويضات العضلية وهذه العلاجات الطبيعية يمكن أن تساعد على تقوية العضلات وبالتالي القضاء على الإجهاد على الظهر أو الساقين

4 – Prolotherapy للاصابات المزمنة والانسجة المتضررة

وقد استخدمت هذه الطريقة من طرق الطب البديل لعلاج الام الظهر لأكثر من 50 عاما، وفقا لتقرير من قاعدة بيانات كوكرين بما في ذلك نوع معين يسمى سكر العنب / علاجات الجلوكوز واستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية، وأحيانا الخلايا الجذعية التي تتخذ من الجسم الخاص بك لتعويض الأنسجة التالفة.

وهذه العلاجات تعمل عن طريق تعزيز بشكل طبيعي استجابة التهابية طفيفة بالقرب من النسيج الضام التالف، وتعزيز ونمو الأنسجة الجديدة والصحية في هذه العملية وقد استخدمت هذه العلاجات لخفض الحالات العضلية الهيكلية المزمنة من الظهر، مثل فتق الأقراص والتهاب المفاصل، هشاشة العظام أو غيرها من آلام المفاصل المزمنة، والتهاب الأوتار الذي يؤثر على الجزء السفلي من الجسم ويسبب الام العمود الفقري

5- نظام غذائي عالي بالكولاجين مضاد للالتهابات

إذا كنت ترغب في تحسين صحة العضلات والحفاظ على وزن الجسم الصحي، وعلاج الالتهاب، ومنع آلام الظهر من العودة في المستقبل يمكنك اتباع نظام غذائي عن طريق تناول الاطعمة التالية

الأطعمة الغنية بالألياف

قد يكون النظام الغذائي العالي بالألياف قادرا على مساعدتك على فقدان الوزن والتغلب على بعض المشاكل مثل ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أنه مفيد لصحة الأمعاء والهضم والإمساك التي يمكن ان تجعل آلام الظهر أسوأ، لذلك أكل الكثير من الفواكه والخضروات الغنية في الألياف والمواد المغذية الأخرى.

المياه

يمكنك البقاء رطبا لمنع تشنجات العضلات، وإدارة ضغط الدم وتحسين عملية الهضم ب شرب ثمانية أكواب من الماء يوميا لان الجفاف يمكن أن يزيد آلام الظهر.

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

يقلل البوتاسيوم من التورم وهو مهم لوظائف العضلات والأعصاب وتشمل الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم (التي تميل أيضا إلى أن تكون عالية في المغنيسيوم) الخضار الورقية الخضراء، الأفوكادو والموز ومياه جوز الهند

أوميغا 3 الدهون

الأسماك التي يتم صيدها من قبل البرية و بذور الكتان هي غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وإدارة الألم.

الأطعمة النظيفة الغنية بالبروتينات

الدجاج واللحوم تزود الجسم بالبروتين الكافي اللازم للحفاظ على صحة العضلات والعظام. وتشمل مصادر البروتين الجيدة الأخرى البيض والأسماك ومرق العظام أو غيرها من مساحيق البروتين غير المعالجة والفاصوليا والبقوليات

لتجنب زيادة الوزن غير المرغوب فيه يمكنك تجنب الأطعمة التالية:

  • السكر المضاف
  • المشروبات المحلاة
  • الوجبات الخفيفة
  • الزيوت النباتية المكررة
  • منتجات الحبوب المكررة
  • الكثير من الكحول
  • منتجات التبغ (التدخين يضعف تدفق الدم ويحرم انسجة العمود الفقري من المغذيات)

6- مكملات للحد من الالتهاب والألم هي احد طرق الطب البديل لعلاج الام الظهر

– زيت السمك (20000 ملليغرام يوميا): يحتاج الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر إلى جرعات أعلى من الدهون أوميغا 3 للمساعدة في الحد من الالتهاب. وكثيرا ما تكون هناك حاجة لمكملات لأن معظم وجباتنا الغذائية لا تشمل الجرعة اللازمة.

– الكركم (1000 ملليغرام يوميا): الكركم يحتوي على الكركمين، وهو العنصر النشط الذي لديه قدرات قوية مضادة للالتهابات، والآثار المضادة للشيخوخة ويقلل من الألم.

– الإنزيمات بروتيوليتيك / بروميلين والبابين (500 ملليغرام ثلاث مرات يوميا): وجدت في الأناناس، وهذه الإنزيمات هي المضادة للالتهابات الطبيعية التي تساعد أيضا في الحد من التورم.

-MSM (20000-80000 ملليغرام يوميا): وهو مكمل مضاد للالتهابات غني بالكبريت للمساعدة في إعادة بناء الغضاريف ويمكن أن يساعد على تخفيف تشنجات العضلات.

– المغنيسيوم (400-500 ملليغرام يوميا): يسمى هذا المعدن أحيانا معدن الاسترخاء لأنه يساعد على استرخاء العضلات والحد من التوتر ويجب خفض جرعة المغنيسيوم إذا كان يسبب الإسهال.

–   الزيوت العطرية: زيت النعناع هي مسكنات فعالة تبرد المفاصل الملتهبة وتقلل من آلام الظهر ويمكنك مزج هذه الزيوت مع زيت جوز الهند وتدليك المفاصل وزيت اللبان والسرو يقلل الالتهاب ويحسن الدورة الدموية فيعالج الام الظهر

–  بخاخات كريم: كريم  Capsaicin cream (مشتقة من الفلفل الحار الساخن / كايين) يمكن تطبيقه على الجلد لخفض المواد الكيميائية التي تساهم في الالتهاب و الألم مؤقتا.

اسباب الام الظهر

والخبر السار فيما يتعلق بآلام الظهر هو: معظم حالات آلام أسفل الظهر يعتقد أن تكون بسبب مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي بدلا من مرض خطير أو مشاكل صحية مزمنة او شذوذ او ضعف وتحدث بسبب وجود إجهاد على العظام والمفاصل والأربطة والعضلات وقد تبين أن الأسباب الأكثر شيوعا لآلام أسفل الظهر:

  • المشاكل الخلقية بما في ذلك تشوهات العمود الفقري، مثل تمزق القرص، انتفاخ القرص أو فتق القرص
  • ضعف السلالات العضلية التي تسبب الضغط الإضافي على الظهر
  • الإفراط في ممارسة الرياضة دون راحة كافية
  • التمارين الرياضية أو الإصابات المتعلقة بالرياضة أو الحوادث
  • عدم المرونة والصلابة بسبب الشيخوخة
  • ارتداء أحذية غير داعمة
  • السمنة ونمط الحياة المستقرة
  • الحمل
  • الإجهاد العاطفي / النفسي
  • عدم النوم ووضعيات النوم الغير مريحة
  • التهاب المفاصل وغيرها من تهيج المفاصل
  • هشاشة العظام (فقدان العظام)
  • الإمساك، والتي يمكن أن تضيف ضغطا على البطن وتسبب تشنجات العضلات
  • التهابات الأعضاء الداخلية (مثل حصى الكلى، التهابات الكلى، جلطات الدم أو فقدان العظام) أو غيرها من الحالات المزمنة التي تؤثر على الجهاز المناعي، مثل اضطرابات المناعة الذاتية أو السرطان

العلامات الشائعة وأعراض آلام أسفل الظهر

آلام الظهر تؤثر على الجميع بشكل مختلف، الأمر الذي يجعل من المنطقي النظر إلى أن هناك العديد من الأسباب المختلفة التي يمكن أن تتطور، جنبا إلى جنب مع أجزاء مختلفة من الظهر / العمود الفقري التي يمكن أن يتأثر والعلامات الشائعة وأعراض آلام أسفل الظهر يمكن أن تشملالتالي قد يعتمد عليه الطب البديل لعلاج الام الظهر

1- الألم الذي يبدأ من أسفل الظهر إلى أسفل الفخذين ومن المرجح أن يكون هذا أسوأ عند المشي أو التحرك

2- تصلب أسفل الظهر وانخفاض نطاق الحركة وهذا يمكن أن يمنعك من المشي، والانحناء، والتسلق أو الرفع

3- ألم عند النوم أو عند النهوض في الصباح.

4-  عدم القدرة على الوقوف لفترات طويلة أو اشتداد الألم عند القيام بذلك

5- عدم الراحة بالقرب من عظم الذيل أثناء الجلوس، وخاصة عند الجلوس لفترات طويلة عند العمل او القيادة

6- ضعف العضلات، ثقل أو خدر بالقرب من الفخذين وأسفل الظهر.

7- آلام حادة في أعقاب إصابة مفاجئة، أو تأثير، أو صدمة، أو تصادم أو سقوط (مثل إصابة رياضية أو حادث سيارة، أو التواء أو الانحناء)

شاهد المزيد
شاهد المزيد في صحة طبيعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 10 =