الرئيسية عضلات ومفاصل آلام الظهر ملف كامل لكل ما تحتاجه لالم ظهرك

آلام الظهر ملف كامل لكل ما تحتاجه لالم ظهرك

0
294

كل ما تريد معرفته عن آلام الظهر ملف كامل ويشمل اعراض آلام الظهر وانواعه واسباب آلام الظهر وكل طرق علاج الم الظهر واسفل الظهر وتخفيف الالم الحاد ومعرفة مستلزمات علاج الام الظهر المزمن

آلام الظهر تصيب الكثير من الناس منها آلام الظهر الحادة ومنها المزمنة. العمود الفقري القطني، أو الظهر يتميز ببنية هندسية من العظام المترابطة، والمفاصل والأعصاب والأربطة والعضلات تعمل جميعا معا لتوفير الدعم والقوة والمرونة ومع ذلك هذا الهيكل المعقد أيضا يترك عرضه للإصابة والألم.

معظم آلام الظهر الحاد ينتج عن إصابة العضلات، والأربطة، والمفاصل حيث يتفاعل الجسم أيضا مع الإصابة عن طريق تعبئة الاستجابة الالتهابية

هناك تداخل كبير في إمدادات الأعصاب لكثير من المفاصل والعضلات والأربطة وغيرها من هياكل العمود الفقري، ويمكن أن يكون من الصعب على الدماغ أن يشعر بدقة ما هو سبب الألم في الظهر. على سبيل المثال، يمكن للقرص القطني الممزق أن يشعر بنفس العضلات المنسوجة – وكلاهما يسبب الالتهاب وتشنج العضلات المؤلم في نفس المنطقة. العضلات والأربطة تشفى بسرعة، في حين أن المفاصل قد يحتاج وقت اطول ودورة الوقت من الألم تساعد على تحديد السبب.

أعراض الام الظهر

اوجاع الظهر يمكن أن تشمل مجموعة واسعة من الأعراض ويمكن أن تكون خفيفة ومزعجة فقط أو يمكن أن تكون شديدة وقد تبدأ فجأة، أو يمكن أن تبدأ ببطء وتدريجيا تزداد سوءا مع مرور الوقت.

اعتمادا على السبب الكامن وراء الألم، يمكن أن تكون الأعراض:

  • الألم
  • اللدغة وهو عبارة عن الم يتحرك من أسفل الظهر إلى الفخذين، وأحيانا في الساقين أو القدمين ويمكن أن تشمل خدر أو وخز (عرق النسا)
  • تشنجات العضلات وضيق في أسفل الظهر، الحوض، والوركين
  • الألم الذي يزداد سوءا بعد الجلوس لفترات طويلة أو الوقوف
  • صعوبة الوقوف على التوالي، والمشي، أو الذهاب من الوقوف إلى الجلوس

وبالإضافة إلى ذلك عادة ما يتم وصف أعراض آلام أسفل الظهر حسب النوع والمدة:

الم حاد

هذا النوع من الألم عادة ما يأتي فجأة ويستمر لبضعة أيام أو أسابيع، ويعتبر استجابة طبيعية من الجسم إلى إصابة أو تلف الأنسجة. الألم يتراجع تدريجيا كلما شفي الجسم.

تحت الحاد

يستمر هذا النوع من الألم بين 6 أسابيع و 3 أشهر، وعادة ما يكون ميكانيكي في طبيعته (مثل سلالة العضلات أو آلام المفاصل) ولكنه مطول ومن المستحسن إذا كان الألم شديدا ويحد من قدرة الفرد على المشاركة في أنشطة الحياة اليومية، والنوم، والعمل مراجعة الطبيب

آلام الظهر المزمنة

عادة ما يتم تعريف هذا الألم بأنه آلام أسفل الظهر تستمر لأكثر من 3 أشهر، وهذا النوع من الألم عادة ما يكون شديدا، ولا يستجيب للعلاجات الأولية، ويتطلب عمل طبي شامل لتحديد المصدر الدقيق للألم.

أنواع آلام الظهر

هناك العديد من الطرق لتصنيف آلام الظهر – نوعين شائعين هما:

الألم الميكانيكي

إلى حد بعيد السبب الأكثر شيوعا لآلام الظهر والألم الميكانيكي (الألم المحوري) هو الألم الذي يأتي في المقام الأول من العضلات والأربطة والمفاصل (مفاصل الوجه، المفصل العجزي الحرقفي)، أو العظام حول العمود الفقري وهذا النوع من الألم يميل إلى أن يكون أسفل الظهر، والأرداف، وأحيانا الجزء العلوي من الساقين وعادة ما يتأثر بتحميل العمود الفقري

ألم جذري

هذا النوع من الألم يمكن أن يحدث إذا أصبح جذر العصب الشوكي مدمر أو ملتهب والألم الجذري قد يتبع نمط الجذر العصبي حيث الالم يكون عادة أسفل الأرداف / أو الساق ويكون الالم حاد والشعور ب حرق ويمكن أن يترافق مع خدر أو ضعف (عرق النسا). وعادة ما يشعر على جانب واحد فقط من الجسم.

هناك العديد من مصادر الألم الإضافية، بما في ذلك ألم العرج، ألم الأعصاب، التشوه، الأورام، الالتهابات، الم الحالات الالتهابية (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب الفقار اللاصق)، والألم الذي ينبع من جزء آخر من والجسم ويعرض في أسفل الظهر (مثل حصى الكلى، أو التهاب القولون التقرحي).

سبب الام الظهر الحادة

التواء العضلات والاربطة

يمكن أن يحدث توتر او التواء فجأة أو يمكن أن تتطور ببطء مع مرور الوقت من الحركات المتكررة.

تحدث الالتواءات عندما تتمدد العضلة بعيدا جدا مما يضر العضلات نفسها.

يحدث الالتواء عندما يؤثر التمدد المفرط والتمزق على الأربطة التي تربط العظام معا.

وتشمل الأسباب الشائعة للالتواء والإجهاد ما يلي:

  • رفع شيء ثقيل، أو التواء العمود الفقري أثناء الرفع
  • الحركات المفاجئة التي تضع الكثير من الضغط على أسفل الظهر، مثل السقوط
  • وضع ضعيف مع مرور الوقت
  • الإصابات الرياضية، وخاصة في الألعاب الرياضية

في حين أن الالتواء لا يبدو خطيرا ولا يسبب عادة ألم طويل الأمد في الظهر، يمكن أن يكون الألم حاد وشديدا جدا.

أسباب آلام الظهر المزمن

يعتبر الألم في الظهر مزمنا عندما يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر ويتجاوز عملية الشفاء الطبيعية للجسم. الألم المزمن في الظهر غالبا ما ينطوي على وجود مشكلة في الديسك أو تهيج جذر العصب وتشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

فتق الديسك

حيث يمكن لمركز يشبه الهلام اختراق الطبقة الخارجية وتعمل على تهيج جذر العصب القريب والجزء المفتت من الديسك مليء بالبروتينات التي تسبب الالتهاب عندما تصل إلى جذر العصب، والالتهاب كذلك يضغط على العصب ويسبب ألم الجذر العصبي كما انه يحيط بجدار الديسك الألياف العصبية، ويمكن أن يسبب هذا الهلام ألما شديدا.

أمراض الديسك التنكسية

عند الولادة فأن الأقراص الفقرية مليئة بالماء ومع مرور الوقت تفقد الأقراص الترطيب وتتآكل كما تفقد الترطيب، فإنه لا يمكنها مقاومة القوى كذلك مما قد تسبب الألم أو الضعف التي يمكن أن تؤدي إلى فتق وقد يؤدي ان تنهار الاقراص وتضيق

ضعف مشترك في الوجه

هناك اثنين من مفاصل الوجه هذه المفاصل لها غضروف بين العظام وتحيط بها الاربطة والتي هي غنية بالأعصاب وهذه المفاصل يمكن أن تكون مؤلمة في حد ذاتها، أو بالتزامن مع ألم القرص.

ضعف المفصل العجزي الحرقفي المشترك

المفصل العجزي الحرقفي يربط العجز في الجزء السفلي من العمود الفقري إلى كل جانب من الحوض وهو قوي الذي يمتص في المقام الأول الصدمة والتوتر بين الجزء العلوي من الجسم والجزء السفلي من الجسم والمفصل العجزي الحرقفي يمكن أن يصبح مؤلما إذا أصبح ملتهبا (التهاب المفصل العجزي الحرقفي) أو إذا كان هناك الكثير أو القليل جدا من الحركة من المفصل.

تضيق العمود الفقري

هذه الحالة تسبب الألم من خلال تضييق القناة الشوكية حيث توجد جذور الأعصاب ويمكن أن يكون التضييق مركزيا أو جزئيا أو كليهما، ويمكن أن يكون على مستوى واحد أو مستويات متعددة في أسفل الظهر.

الانزلاق الفقاري

تحدث هذه الحالة عندما تنزلق فقرة واحدة فوق المجاورة وهناك 5  أنواع من الانزلاق الفقاري ولكن الأكثر شيوعا وجود خلل أو كسر (بين مفاصل الوجه) أو عدم الاستقرار الميكانيكي لمفاصل الوجه التنكسية). يمكن أن يكون الألم بسبب عدم الاستقرار (الظهر) أو ضغط الأعصاب (الساق).

التشوه

انحناء العمود الفقري يمكن أن يشمل الجنف أو الحداب. قد يترافق التشوه مع آلام أسفل الظهر إذا كان يؤدي إلى انهيار الأقراص، مفاصل الوجه، المفصل العجزي الحرقفي أو تضيق.

الصدمة

الكسور الحادة أو الاضطرابات في العمود الفقري يمكن أن يؤدي إلى الألم. وينبغي تقييم آلام أسفل الظهر التي تتطور بعد الصدمة، مثل حادث سيارة أو سقوط، طبيا.

الكسر

قد يحدث كسور في الفقرات الاسطوانية ويمكن أن يسبب الألم المفاجئ وهذا النوع من الكسر هو الأكثر شيوعا بسبب ضعف العظام، مثل هشاشة العظام، وأكثر شيوعا في كبار السن.

من المهم أن نلاحظ أن وجود واحد أو أكثر من هذه الشروط لا يعني بالضرورة أن هذا هو سبب الألم. على سبيل المثال، هشاشة العظام أو مرض القرص التنكسي يمكن أن تظهر عن طريق التصوير وليس من الالم

الأسباب الأقل شيوعا لالام الظهر

العدوى

تسمى أيضا التهاب العظم والعدوى في العمود الفقري نادرة ولكن يمكن أن تسبب ألما شديدا ويهدد الحياة إذا لم تعالج ويمكن أن يكون سببه العمليات الجراحية، الحقن، أو عن طريق مجرى الدم والمرضى الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة هم أكثر عرضة لعدوى العمود الفقري.

الورم

معظم أورام العمود الفقري تبدأ في جزء آخر من الجسم والأورام الأكثر شيوعا التي تنتشر في العمود الفقري تبدأ من السرطان في الثدي والبروستاتا والكلى والغدة الدرقية أو الرئة وينبغي تقييم أي أعراض جديدة لآلام الظهر

مرض يصيب جهاز المناعه

آلام الظهر هي أعراض محتملة ترتبط بظروف المناعة الذاتية، مثل التهاب الفقار اللاصق، التهاب المفاصل الروماتويدي، الذئبة، مرض كرون، فيبروميالغيا، وغيرها.

الأعراض الشائعة لالام الظهر

تحديد وتحديد الأعراض على وجه التحديد يمكن أن يؤدي إلى تشخيص أكثر دقة وتشمل:

الالم

وعادة ما يوصف الألم (ألم محوري) بأنه ممل ومؤلم والشعور بحرق او وخز، أو الم حاد وهذا النوع من الألم يمكن أن يرافقه تشنجات عضلية خفيفة أو شديدة، ومحدودية الحركة، وآلام في الوركين والحوض.

الألم الذي ينتقل إلى الأرداف والساقين والقدمين

في بعض الأحيان يتضمن وجع الظهر الم حاد او وخز أو الإحساس بخدر يتحرك أسفل الفخذين وفي الساقين والقدمين، وتسمى أيضا عرق النسا وعرق النسا هو سبب تهيج العصب الوركي، وعادة ما يشعر بالالم على جانب واحد من الجسم.

الألم الذي هو أسوأ بعد الجلوس لفترات طويلة

حيث ان الجلوس المطول يؤدي الى الضغط على الأقراص، مما يسبب آلام أسفل الظهر لتزداد سوءا بعد الجلوس لفترات طويلة من الزمن والمشي و التمدد يمكن أن يخفف من آلام الظهر بسرعة، ولكن العودة إلى وضعية الجلوس قد تسبب عودة أعراض

الألم عند تغيير الوضعية

اعتمادا على السبب الكامن وراء الألم، وبعض الوضعيات تكون أكثر راحة من غيرها على سبيل المثال، مع تضيق العمود الفقري فأن المشي عادة ما يكون صعب ومؤلما وكأنه يميل إلى الأمام على شيء وهذا قد يقلل الألم

الألم الذي هو أسوأ بعد الاستيقاظ وأفضل بعد التحرك

كثير من الذين يعانون من آلام الظهر يشعرون بألم حاد في الصباح ولكن بعد الاستيقاظ والتحرك يصبح اقل وطأه وهو ناجم عن فترات طويلة من الراحة، وانخفاض تدفق الدم عند النوم، وربما نوعية الفراش والوسائد المستخدمة لها دور في ذلك

آلام الظهر حسب الموقع

تم العثور على أكبر عدد لفقرات الجسم في العمود الفقري القطني لدعم معظم وزن الجزء العلوي من الجسم وهذه الفقرات هي عرضة للغاية للانحطاط والإصابة، وإصابة على مستوى واحد في العمود الفقري يمكن أن يسبب مجموعة محددة من الأعراض:

1- الجذر العصبي L3-L4

من المرجح أن يسبب ألم في الجزء الأمامي من الفخذ، وربما يشعر المريض ب خدر أو وخز والألم أو الأعراض العصبية قد تشع إلى الجزء الأمامي من الركبة والقدم أيضا، على الرغم من أنها أقل شيوعا.

2- L4-L5

عادة ما يظهر ألم عظمي في الجزء الخلفي من الفخذ

L5-S1-3

حيث قاعدة العمود الفقري تربط اثنين من المفاصل التي توفر الدعم والمرونة وواحد هو المفصل القطني العجزي، والذي يسمح للوركين من التحرك إلى جنب، والآخر هو المفصل العجزي الحرقفي، الذي لديه محدودية الحركة ويمتص أساسا الصدمة من الجزء العلوي من الجسم إلى اسفل الجسم

4- ألم في الجزء L5-S1

عموما بسبب مشاكل مع هذه المفاصل أو من جذر العصب المضغوط فتسبب عادة عرق النسا.

5- تتهيج جذور العصب المختلفة

اعتمادا على الهياكل في الظهر التي أصيبت، والقدرة على الإشارة إلى مناطق محددة من الألم الجذري يمكن أن تساعد على تشخيص أكثر دقة مصدر الالم

الأعراض التي تتطلب الاهتمام الفوري

أحيانا تشير آلام الظهر إلى حالة طبية خطيرة خطيرة وينصح الاشخاص الذين يعانون من أي من الأعراض التالية الحصول على الرعاية الفورية.

  • فقدان السيطرة على المثانة والأمعاء
  • فقدان الوزن
  • حمى وقشعريرة
  • الم شديد في البطن

بالإضافة إلى ذلك، ينصح الأشخاص الذين يعانون من أعراض الألم بعد صدمة كبيرة (مثل حادث سيارة) رؤية الطبيب وإذا كانت آلام الظهر تتداخل مع الأنشطة اليومية، والتنقل، والنوم، أو إذا كانت هناك أعراض أخرى مثيرة للقلق، ينبغي التماس العناية الطبية.

وعادة ما ترتبط آلام الظهر المزمن بأعراض أخرى ومعظم الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر المستمر أو في الساق يجدون صعوبة في النوم والاكتئاب والقلق

العناية الذاتية لآلام الظهر

العلاجات الأساسية المطبقة في المنزل يمكن أن تكون فعالة لعلاج الألم المعتدل أو الحاد من سلالة العضلات، وكذلك الحد من آثار الألم المزمن والحاد والرعاية الذاتية تدار من قبل الفرد ويمكن تعديلها بسهولة وتشمل هذه الأساليب:

فترة راحة قصيرة

يمكن تحسين العديد من آلام الظهر عن طريق تجنب النشاط المضني لفترة وجيزة ولا ينصح للراحة لأكثر من بضعة أيام، لأن الكثير من الخمول يمكن أن يجعل الشفاء أكثر صعوبة.

تعديل النشاط

أحد أشكال الراحة هو البقاء نشطا ولكن تجنب الأنشطة والمواقف التي تؤدي إلى تفاقم الألم. على سبيل المثال، إذا كانت فترات طويلة من الجلوس في سيارة أو في مكتب تجعل الألم أسوأ فيمكن تغيير النشاط والتجول لمدة 20 دقيقة اما  إذا كان الوضع يجعل الألم أسوأ، تجنب الأعمال التي تتطلب الوقوف مثل غسل الأطباق في الحوض وتجنب الأنشطة والمواقف التي تزيد الألم وهذا سيساعد على منع وتقليل تشنجات الظهر المؤلمة

العلاج بالحرارة / الجليد

مثل اخذ حمام دافئ او استخدام وسادة التدفئة الكهربائية، أو الكيميائية أو لاصق الحرارة لتحسين تدفق الدم. وزيادة تدفق الدم يجلب المغذيات والأكسجين التي تحتاجها العضلات للشفاء والبقاء في صحة جيدة وإذا كان الالم بسبب الالتهاب فيمكن استخدام الجليد للحد من تورم ومن المهم حماية الجلد أثناء تطبيق الحرارة والجليد لمنع تلف الأنسجة.

و الحرارة المتناوبة والجليد يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص عند العودة إلى النشاط: تطبيق الحرارة قبل الأنشطة يساعد على استرخاء العضلات، مما يتيح مرونة أفضل وتطبيق الجليد بعد النشاط يقلل من فرص التورم من ممارسة الرياضة.

الأدوية دون وصفة طبية

الأدوية الأكثر شيوعا التي تصرف دون وصفة طبية هي الأسبرين  والأيبوبروفين  و نابروكسين والأسيتامينوفين وهي الأدوية المضادة للالتهابات، والتي تخفف آلام الظهر الناجمة عن تورم الأعصاب أو العضلات والأسيتامينوفين يعمل عن طريق التدخل في إشارات الألم المرسلة إلى الدماغ.

علاجات الرعاية الذاتية عموما لا تحتاج إلى توجيهات من الطبيب، ولكن ينبغي أن تستخدم بعناية وباهتمام وأي نوع من الدواء يحمل مخاطر محتملة واثار جانبية وإذا لم یکن المریض متأکدا من نوعیة الرعایة الذاتیة التي من شأنھا أن تعمل بشکل أفضل، ینصح بالتحدث إلی الطبیب

تمارين لعلاج لآلام الظهر

العلاج الطبيعي هو عادة جزء من علاج الام أسفل الظهر وأنواع التمارين المستخدمة لإعادة تأهيل العمود الفقري تشمل:

علاج الم الظهر بالتمارين

1- التمدد

حيث يمكن للجميع تقريبا الاستفادة من تمديد العضلات والأرداف والوركين والساقين (وخاصة العضلات في اوتار الركبة وهذه العضلات تدعم وزن الجزء العلوي من الجسم وكلما كانت هذه العضلات أكثر قدرة على الحركة، كلما كان الجزء الخلفي أكثر تحركا دون الم وينصح عادة بالبدء لمدة 20 إلى 30 ثانية ووقف التمدد إذا كان يسبب الألم.

2- تمارين تقوية

تعزيز عضلات البطن والورك والجلوتيوس التي تدعم العمود الفقري وتسمى أيضا العضلات الأساسية، يمكن أن تساعد في تخفيف آلام الظهر وهناك برنامجان شائعان هما طريقة ماكنزي واستقرار ديناميكي قطني.

  • طريقة ماكنزي تمديد العمود الفقري من خلال بناء قوة العضلات الأساسية، والحد من الألم الناجم عن الضغط لعظام العمود الفقري
  • الاستقرار الديناميكي القطني يقوي عضلات الظهر للحفاظ على “محور محايد” للمريض

3-  التمارين الرياضية منخفضة التأثير

التمارين الرياضية منخفضة التأثير تزيد من تدفق الدم وتدعم الشفاء من إصابة دون انزعاج ويمكن أن تشمل التمارين الرياضية منخفضة التأثير استخدام الدراجات الثابتة والمشي، والعلاج بالماء والاشخاص الذين يعانون من آلام الظهر الذين يقومون بانتظام بممارسة التمارين الرياضية أقل عرضة لنوبات الألم المتكررة وأكثر عرضة للبقاء نشطين عند حدوث الالم

العلاجات البديلة

ويمكن أن يشار إلى العلاجات غير الطبية على أنها رعاية بديلة أو تكميلية وينبغي ألا يعني مصطلح “البديل” أدنى مستوى
كثير من المرضى تقل لديم شدة آلام الظهر عند استخدام  العلاجات البديلة. وتشمل الخيارات الشائعة:

التلاعب اليدوي

مقوم العظام أو غيرها من مقدمي الرعاية الصحية يقومون ببعض التعديلات الجسدية في العمود الفقري لتحسين التنقل والحد من التصلب، وعدم الراحة، أو الألم ويتم استخدام اليد بسرعة متفاوتة لضبط هياكل العمود الفقري

العلاج بالإبر

وهي في الاصل من الطب الصيني القديم، الوخز بالإبر يحفز نقاط على الجسم لتصحيحه وخلال الجلسة يتم وضع إبر رقيقة في الجلد لمدة ساعة تقريبا وقد تبين أن الوخز بالإبر يخفف الام الظهر

العلاج بالتدليك

حيث يطبق اسفل الظهر والعلاج بالتدليك يمكن أن يخفف تشنجات العضلات التي تساهم عادة في آلام الظهر والتدليك أيضا يزيد من تدفق الدم إلى أسفل الظهر، مما يسرع الشفاء من خلال جلب المواد الغذائية والأكسجين إلى العضلات التالفة.

التأمل

التأمل قد يكون مفيدا في الحد من تصور الألم، ويمكن أن تقلل من الاكتئاب والقلق ومشاكل النوم التي تحدث عادة مع الألم المزمن وتشمل التقنيات التأملية للحد من الألم كل شيء من تمارين التنفس العميق إلى نهج التركيز المتغير.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في عضلات ومفاصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *