الرئيسية أخبار طبية اكتشاف اضطراب طيف التوحد بفحص مدته دقيقتان

اكتشاف اضطراب طيف التوحد بفحص مدته دقيقتان

0
588

العلماء في معهد فرجينيا التقني طوروا تقنية في تصوير الدماغ يمكنها تشخيص اضطراب طيف التوحد في دقيقتين. هذا الفحص قد يقدم قدرة تشخيصية واعدة ان خضع للبحث والتقييم.

الدماغ لدينا عنده القدرة لتتبع الاستجابة التي تراقب، على سبيل المثال، سواء كان دورك أو دوري. يتم تحييد هذه الاستجابة من مساهمتنا العاطفي، لذا هو يتميز بقدرة القياس الكمية وليست النوعية. ولذلك يمكن استخدامه لقياس الفروق بين الناس مع وبدون اضطراب طيف التوحد.

هذا الفحص قد يشخص ان كان أحدهم يعاني من اضطراب طيف التوحد او لا. فالتشخيص غير الكمي قد يكون مرهقا للعائلة وللشخص وقد لا يكون دقيقا.

هذا الاكتشاف لم يأتي بسهولة ففي عام 2006 قامت مجموعة باستخدام الرنين المغنطيسي في قياس التغييرات اثناء لعبهم الأدوار. وقد ظهر ان من يكون الدور عليه يسجل دماغه نشاطا زائدا في القشرة الحركية الوسطى. استجابة القشرة الحركية الوسطى ليست استجابة انفعالية، فالقشرة تميز الفرق بين الشخص ومن حوله وبالتالي تستطيع التمييز ان دوره قد حان.

في عام 2008 جعل الباحثون مجموعة من الرياضيين الذين يرون مشهدا من لعبة رياضية، ان يتخيلوا أنفسهم يلعبون أحد الأدوار ويتخيلون انهم يؤدون اللعبة. اكتشف ان نتائج الرنين المغنطيسي أتت بنفس نتائج من لعبوا لعبة الأدوار قبلا، أي ان الدماغ استطاع التمييز ان الشخص قد حان دوره.

لكن ما علاقة ذلك بالتوحد؟ في هذه الدراسة الأشخاص المصابين بطيف التوحد اظهروا استجابة ضعيفة اثناء تخيلهم ان دورهم قد حان، وظهر ان كلما كان المصاب يعاني من اعراض اشد كلما كانت الاستجابة قليلة.

في الدراسة الحالية على الأطفال تم عرض 15 صورة للطفل و15 صورة لطفل يقابله بالعمر والجنس لمدة أربع ثواني لكل صورة في ترتيب عشوائي.

كانت استجابة الأطفال العاديين عالية في القشرة الحركية الوسطى عند عرض الصور الخاصة بهم. في المقابل، كانت لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد استجابة قليلة إلى حد كبير.

الجديد بالذكر ان الفريق يستطيع الان الكشف عن هذا الاختلاف في الأفراد فقط باستخدام صورة واحدة.ا وهذا هام لان الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد لا يستطيعون البقاء امام الماسح الضوئي لفترة طويلة، لذلك يجب أن يكون الاختبار سريع.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أخبار طبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − six =