الرئيسية أخبار طبية حاقن للجل قد يساعد مرضى القصور القلبي

حاقن للجل قد يساعد مرضى القصور القلبي

0
598

مرضى قصور القلب أصبح لديهم حاقن للجل يساعدهم على تحسين نبضات القلب مما يحسن صحتهم بشكل ملحوظ بعد سنة من الخضوع لهذا الاجراء.

حوالي 85 في المئة من المرضى الذين حصلوا على حاقن الجل أصبحوا يمارسون نشاطهم البدني بدون قيود بعد سنة واحدة مقارنة مع 25 في المئة فقط من المرضى في المجموعة الضابطة للمقارنة. كما ان مستويات الأكسجين في الدم تزداد مما يؤدي أيضا إلى تحسن هؤلاء المرضى ويصبحوا قادرين على السير مئات من الأقدام حسب ما قال الباحث الدكتور دوغلاس مان، رئيس قسم القلب والأوعية الدموية في كلية الطب بجامعة واشنطن وطبيب القلب للقوات المسلحة في سانت لويس.

وبناء على هذه النتائج اذنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعمل تجربة سريرية واسعة النطاق ل Algisyl-LVR. وسوف تنطوي على 240 مريضا يعانون من قصور القلب المتقدم.

وقال خبراء القلب في الاجتماع ان النتائج الأولية مثيرة للإعجاب، لكنها أعربت عن قلقها إزاء معدل الوفيات بين المرضى الذين تلقوا حاقن الجل.

من 5.7 مليون من الأميركيين المصابين بقصور في القلب، نحو 10 في المئة عندهم قصور قلب متقدم وفقا لجمعية القلب الأمريكية. فشل القلب يعني القلب انه لا يضخ الدم كما يجب. وتعتبر حالة متقدمة عندما لا تعمل العلاجات التقليدية وحينما يشعر المرضى بضيق في التنفس وأعراض أخرى حتى عندما يستريحون.

وقال مان ان المقصود من Algisyl-LVR دعم جدران القلب الضعيفة، والتي هي المساهم الرئيسي في فشل القلب الحاد. فعن طريق حقن هذا الجل في جدران القلب يزيد من سماكة الجدار بهدف إعادة القلب إلى شكل طبيعي.

في هذه الدراسة 35 مريضا يعانون من قصور القلب المتقدم تلقوا حاقن الجل بينما 38 تلقوا العلاج الطبي القياسي. الإجراء يمكن ان يؤدى في قلب ينبض ولا يتطلب عملية جراحية ويستغرق حوالي 80 دقيقة للزرع بمعدل 15 حبات جل في جدار القلب كل مريض. وقال مان ان المرضى يقضون حوالي يومين في العناية المركزة كفترة نقاهة بعد الجراحة. وفي خلال سنة لاحقة وارتفعت مستويات الأكسجين في الدم بشكل مطرد وكان المرضى الذين عولجوا مع Algisyl ما يقرب من 32 مرات أكثر عرضة ليشهدوا تحسنا ملحوظا في قدراتهم الوظيفية، مقارنة مع مجموعة السيطرة. وكان المرضى قادرين على السير 330 قدم أبعد من المرضى الآخرين في اختبار المشي لمدة ست دقائق.

المصدر

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أخبار طبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *