الرئيسية أخبار طبية ازواج مرضى الزهايمر معرضون للاكتئاب

ازواج مرضى الزهايمر معرضون للاكتئاب

0
269

رعاية أحد أفراد الاسرة الذين يعانون من الزهايمر ليس سهلا وخاصة ازواج مرضى الزهايمر فهو قد يشكل إرهاقا كبيرا وقد يعرضهم للاكتئاب حسب الدراسة الفنلندية.

تابع الباحثون 236 من مقدمي الرعاية الأسرية لمرضى الزهايمر لمدة ثلاث سنوات بعد التشخيص. كان تقديم الرعاية أكثر إرهاقا بكثير بالنسبة للأزواج أو الذين عانوا من الاكتئاب عندما بدأت الدراسة.

وقال مؤلف الدراسة من جامعة شرق فنلندا “أعراض الاكتئاب الطفيفة في بداية تقديم الرعاية هي مؤشر كبير على حدوث الضيق النفسي خلال سنوات الرعاية”. وأضاف ان النتائج تشير إلى أن مقدمي الرعاية من الازواج ينبغي أن يتلقوا التقييمات الصحة النفسية في الوقت الذي يشخص أحبائهم بمرض الزهايمر.

“الرعاية المنزلية لمرضى الزهايمر” تعتمد على مقدمي الرعاية لكنها تضع صحة مقدمي الرعاية في خطر.

مرض الزهايمر هو اضطراب في ادماغ لا رجعة فيه وتدريجي ويدمر الذاكرة شيئا فشيئا ومهارات التفكير وفي نهاية المطاف يدمر القدرة على القيام بأبسط المهام. وهو السبب الأكثر شيوعا للعته بين كبار السن والسبب الرئيسي للوفاة بين كبار السن.

وشملت الدراسة 166 مرضى الزهايمر الذين يتلقون الرعاية لمن ازواجهم، وكذلك 70 مريضا يتلقون الرعاية من قبل غيرهم من الأقارب. قيم الباحثون الضغط النفسي عن طريق قدرة مقدمي الرعاية القيام بأنشطة يومية والعمل الاجتماعي، وظهور مصادر جديدة للتوتر أو القلق في حياتهم.

حسب الدراسة وعلى مدى ثلاث سنوات، ظهر هناك ضغط نفسي بين الأزواج مقدمي الرعاية ولكن ليس بين مقدمي الرعاية الاخرين.

لذلك تبرز الدراسة الحاجة إلى الأطباء والممرضين للنظر في امر شخصين عند تشخيص مرض الزهايمر -كل من المريض والزوج.

ويقول الباحثون “ليس الجميع قادر على ان يكون مقدم رعاية جيدة وكمهنيين نحن بحاجة إلى القيام بتقييم وتحديد الذين يمكنهم أن يفعلوا ذلك، والذين يريدون فعل ذلك، والذين يحتاجون إلى دعم الآخرين للقيام بذلك،” “ربما هناك بدائل في النظام الفنلندي؛ لكن في الولايات المتحدة هناك عدد قليل من البدائل وتلك المتواجدة غالية الثمن وبعيدة عن متناول معظم الأسر (بمساعدة المعيشة أو بدوام كامل من الرعاية المنزلية).

هذه المقالة تابعة لفئة
شاهد المزيد
شاهد المزيد في أخبار طبية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × one =