الرئيسية أخبار طبية  فحص دم لتشخيص متلازمة القولون العصبي

 فحص دم لتشخيص متلازمة القولون العصبي

0
383

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي واحدة من أكثر التجارب تعذيبا. لتشخيص متلازمة القولون العصبي اخذ العلماء بدراسة مسببات المرض للحصول على طريقة سهلة لتشخيص القولون التشنجي.

وبالنسبة ل 30 مليون أميركي يعانون من IBS، هي تجربة تعني النفخ، وتعاني بعض الذين يعانون من IBS نوبات من الإسهال المزمن، وبعض الإمساك، بينما يشعر البعض بألم متناوب.

يعتبر تشخيص IBS استثناء، حيث يشخص بالقولون العصبي المرضى الذين كانت نتائجهم سلبية لأمراض أخرى مثل مرض القولون العصبي (IBD)، وأمراض الجهاز الهضمي، والحساسية الغذائية. حيث أن الغموض جعلت أيضا برامج العلاج IBS أقرب إلى رمي السهام العمياء، مع الوجبات الغذائية المقيدة، ومكافحة / البر بيوتيك، والعلاج المعرفي السلوكي. ولكن الآن، لكن الدراسة الجديدة قد تحل جزءا من اللغز، بعد أن حددوا الاختبار التشخيصي التي يمكن أن يحدد بشكل موثوق وجود أشكال معينة من IBS في الناس.

في دراسات سابقة، لاحظ الباحثون وجود مادة كيميائية صادرة عن البكتيريا المعروفة بأنها تسبب التسمم الغذائي، فتسبب أعراض القولون العصبي. فحص الدم يمكن أن يكشف بدقة الأجسام المضادة لهذه البكتيريا. خلص الباحثون إلى ان مستويات الأجسام المضادة كانت أعلى بين المرضى الذين يعانون الاضطرابات الهضمية بشكل عام، ولكن ليس إلى ما يقرب من درجة وجدت في مرضى القولون العصبي،

والأفضل من ذلك، لأن هذه المؤشرات الحيوية كانت نتيجة عدوى بكتيرية، فالباحثون يعتقدون أن نتائجها تضيف المزيد من الدعم لنظرية أن بعض الحالات على الأقل من IBS ترتبط مباشرة بسبب عضوي، موضحا ألا يقل عن عشرة في المئة، ولكن ربما أكثر من الحالات IBS يبدو أنها تحدث بعد نوبة حادة من التسمم الغذائي. وجود اختبار مثل هذا يقصر من وقت معاناة المريض، فهو يقصر وقت التشخيص ويسرع حصول المريض على العلاج مباشرة.

هناك بالطبع لا يزال هناك الكثير من الأسئلة التي لم يرد عليها ولكن هذا الفحص الجديد لتشخيص متلازمة القولون العصبي قد يمثل أكبر قفزة إلى الأمام في علاج IBS حتى الآن.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أخبار طبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two + eight =