الرئيسية أخبار طبية صعود السلم الاجتماعي بحدة قد يؤذي قلبك

صعود السلم الاجتماعي بحدة قد يؤذي قلبك

0
609

صعود السلم الاجتماعي بشراسة قد يؤثر على صحة قلبك.

صعود السلم الاجتماعي يحتاج الى شراسة وتضحية وخطوات محسوبة. ولكن اتضح ان صعودك السلم الاجتماعي يضع قلبك في خطر كبير من المشاكل الصحية. حيث قدم باحثون من جامعة ولاية يوتا نتائج الدراسة الخاصة بهم، التي قارنت المتسلقين الاجتماعيين العدوانيين والوديين، في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية النفسية.

وضع عالم النفس 180 طلاب في المرحلة الجامعية في محادثات مجهدة رصدت مستويات ضغط الدم لديهم كرد فعل على الاجهاد. انقسمت المجموعة بين أنواع-معادية مهيمنة وأكثر عدوانية وتنافسية، وبين مجموعات ودية. وحصلت المجموعة المعادية المهيمنة على زيادات كبيرة في ضغط الدم عندما تفاعلت مع شخصية المهيمن الآخر.

ويقول الباحثون “انها انباء سيئة لطالبي السلطة لا هوادة فيها فتسلق السلم الاجتماعي من خلال العدوانية، والتنافسية قد تقصر حياتك نتيجة لزيادة التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية. وهي انباء طيبة لأنواع ناجحة والذين هم أكثر ودا. حيث يبدو أن تحقيق مكانة اجتماعية أعلى نتيجة لهيبة أعطيت بحرية الاحترام قد يكون لها آثار وقائية “.

ثم درس الباحثون 154 المتزوجين متوسط ​​اعمارهم 63 من أجل تقييم مدى الانتقادات التي توجه إليهم في نهاية حياتهم المهنية الصحية. وتبين أن المتسلقين الوديين قوبلوا بصراع أقل وقدم لهم المزيد من الدعم طوال حياتهم. وفي الوقت نفسه، كان نوع المهيمنين المعاديين يعانون من مشاكل قلبية حادة، مثل تصلب الشرايين. وبطبيعة الحال، كان مرتبطا بمشاكل زوجية أكبر مع دعم شريك أقل.

تحقيق الصعود الصحي إلى الأعلى يبدأ في وقت مبكر في العشرينات من العمر. حيث ان ذلك يمكن أن ينقذ صحة قلبك. البشر هم مخلوقات اجتماعية تتفاعل سلبا عادة مع الشخصيات السلبية. على الرغم من أن ليس هناك عيب في الارتفاع في السلم الاجتماعي، فإنه يحتاج إلى أن يتم ذلك مع اتباع نهج أكثر ودا وأقل عدوانية، مما تجعل من السهل الصعود. وسيكون لديك المزيد من الدعم وقلب أقوى.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أخبار طبية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 12 =