الرئيسية أخبار طبية غسالة الصحون وربو الأطفال هل هناك علاقة؟

غسالة الصحون وربو الأطفال هل هناك علاقة؟

0
682

هل هناك علاقة بين غسالة الصحون وربو الأطفال وحساسيتهم؟ وجدت دراسة ان الربو عند الأطفال الذين يعيشون في المنازل التي تغسل اطباقها بشكل يدوي يكون اقل.

وفقا لدراسة جديدة غسل الاطباق باليدين بدلا من استخدام آلة لغسل الأطباق قد يقلل من خطر ان يطور الاطفال الحساسية مثل الربو أو الأكزيما.

تشير هذه النظرية أن التعرض المبكر للعديد من الميكروبات المختلفة يحافظ على عمل الجهاز المناعي بشكل صحيح. فإذا كان الجهاز المناعي يعمل بشكل جيد، فهو لن يتأثر بالمواد غير الضارة كما يحدث في الحساسية. حيث ان الدراسات تبين أن غسل الصحون باليد هو أقل فعالية في كثير من الأحيان من آلة غسل الصحون في الحد من المحتوى البكتيري.

اخذ الباحثون التاريخ المرضي لأكثر من 1،000 طفل سويدي المتعلق بالربو والأكزيما والحساسية الموسمية. كان الأطفال يبلغون 7 أو 8 سنوات من العمر. طلب الباحثون أيضا طريقة تنظيف الأسر لأطباقها.

على سبيل المثال، بين الأطفال في المنازل التي غسلت الصحون باليد، كان 23 في المئة يعانون من الأكزيما والربو. وذلك بالمقارنة مع 38 في المئة يعانون من الأكزيما والربو في المنازل التي تستخدم آلة لتنظيف الأطباق.

وأشارت الدراسة الى ان غسل الصحون باليد مع الصابون غير المضاد للبكتيريا في درجات الحرارة المنخفضة قد يعني ان العائلة لديها تعرض أكبر للبكتيريا مما لو كانوا يغسلون اطباقهم في آلات التعقيم ذات درجة حرارة مرتفعة.

رغم ان الدراسة تدعم جانبا واحدا من فرضية النظافة (نظافة أكبر يعني مناعة اقل وامراض أكثر)، ولكن هناك العديد من العوامل البيئية والوراثية التي تلعب دورا فيما إذا كان المريض سوف يطور اضطرابات الحساسية.

ويمكن ان نستفيد من هذه الدراسة التي تبحث بين العلاقة بين غسالة الصحون وربو الأطفال، أننا يجب دائما ان ننظر في الفوائد الصحية للتعرض للميكروبات البيئية للحد من العدوى خاصة عندما نضع بعين الاعتبار مسألة تقليل مخاطر الحساسية.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في أخبار طبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *