الرئيسية الاسرة صحة المرأة الحمل والولادة الحقن المجهري و عملية الحقن المجهري ومن يحتاجها

الحقن المجهري و عملية الحقن المجهري ومن يحتاجها

0
111

كل ما تريد معرفته عن عملية الحقن المجهري من المؤهلين لاجراءها الى طريقتها ونسبة نجاحها. عملية الحقن المجهري مشابهة جدا للتلقيح الاصطناعي حيث يتم جمع الحيوانات المنوية والبويضة من الزوجين والفرق بين الإجراءين هو طريقة تحقيق الإخصاب.

الحقن المجهري يعني حقن الحيوانات المنوية إنتراسيتوبلازميك Intracytoplasmic، والذي ينطوي على الحقن المباشر للحيوانات المنوية في المبيض التي يتم الحصول عليها من الإخصاب في المختبر.

في التلقيح الاصطناعي التقليدي، يتم خلط البيض والحيوانات المنوية معا في وعاء والحيوانات المنوية تخصب البيض “بشكل طبيعي”. ولكن هناك حاجة إلى أعداد كبيرة من الحيوانات المنوية الطبيعية النشطة وبالنسبة للعديد من الأزواج، قد يكون عدد الحيوانات المنوية المتوفرة محدودا جدا أو قد تكون هناك عوامل أخرى تحول دون الإخصاب، لذا فإن التلقيح الاصطناعي التقليدي ليس خيارا وقد توفر عملية الحقن المجهري لهؤلاء الأمل.

يشير الحقن المجهري إلى إجراء يتم في المختبر حيث يتم التقاط الحيوانات المنوية بإبرة زجاجية ويتم حقنه مباشرة في البويضة ويتم ذلك في المختبر من قبل علماء الأجنة من ذوي الخبرة باستخدام معدات متخصصة وتحتاج الى عدد قليل جدا من الحيوانات المنوية وقدرة الحيوانات المنوية لاختراق البيض لم يعد مهما كما التلقيح الاصطناعي والحقن المجهري لا يضمن التخصيب

كيف يتم إجراء الحقن المجهري؟

هناك في الأساس خمس خطوات بسيطة في الحقن المجهري التي تشمل ما يلي:

  • يقام البيض الناضج مع ماصة متخصصة.
  • يتم استخدام إبرة حساسة جدا، حادة، وجوفاء لشل حركة والتقاط كل حيوان منوي على حدا.
  • ثم يتم إدخال الإبرة بعناية من خلال قذيفة من البيض وإلى السيتوبلازم من البيض.
  • يتم حقن الحيوانات المنوية في السيتوبلازم، وإزالة الإبرة بعناية.
  • يتم فحص البيض في اليوم التالي للحصول على دليل على الإخصاب الطبيعي.

وإذا تمت العملية بنجاح يتم بعد ذلك إجراء نقل الجنين لوضعه جسديا في رحم المرأة ثم مراقبة أعراض الحمل في وقت مبكر وأخصائي الخصوبة قد يستخدم اختبار الدم أو الموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كان الزرع والحمل قد حدث.

هل هناك حالات محددة قد يوصى فيها بالحقن المجهري؟

قد يوصى باستخدام الحقن المجهري إذا كان هناك سبب للاشتباه في أن تحقيق الإخصاب قد يكون صعبًا.

ويتم استخدام الحقن المجهري في معظم الأحيان للرجال الذين يعانون من العقم ويمكن لعوامل العقم عند الذكور أن تشمل:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • ضعف الحركة أو حركة الحيوانات المنوية.
  • ضعف نوعية الحيوانات المنوية.
  • الحيوانات المنوية التي تفتقر إلى القدرة على اختراق البيضة، أو النطاف.

أزوبيرميا هي حالة حيث لا يوجد حيوانات منوية عند القذف لدى الذكور وهناك نوعان من النطاف: الانسدادي وغير الانسدادي.

قد تكون النطاف الانسدادي ناتجة عن أي مما يلي:

  • استئصال الأسهر.
  • غياب خلقي من الأسهر.
  • تندب ووجود الالتهابات.

يحدث النطاف غير الانسدادي عندما تكون الخصية المعيبة لا تنتج حيوانات منوية.

وفي حالة النطاف فأن احتمال الحصول على حيوانات المنوية صالحة للاستخدام منخفضة، وإمكانية استخدام الحيوانات المنوية المانحة يمكن النظر فيها.

كيف يتم استرداد الحيوانات المنوية لاستخدامها في الحقن المجهري؟

بالنسبة للرجال الذين لديهم عدد قليل من الحيوانات المنوية أو الحيوانات المنوية ذات حركة منخفضة يمكن جمع الحيوانات المنوية من خلال القذف العادي.

وإذا كان الرجل قد استئصل القناة الدافقة، فإن استئصال قطع القناة الدافقة المجهرية هو الخيار الأكثر فعالية من حيث التكلفة لاستعادة الخصوبة.

والإبره المجهرية لاسترجاع الحيوانات المنوية هي بدائل جيدة عندما تفشل عملية استئصال قطع القناة الدافقة، أو عندما يرفض الرجل الجراحة.

وإبرة الشفط تسمح للأطباء بسهولة. وبسرعة الحصول على أعداد كافية من الحيوانات المنوية لإجراء الحقن المجهري حيث يتم استخدام إبرة صغيرة لاستخراج الحيوانات المنوية مباشرة من الخصية.

إبرة الشفط ما هي؟

إبرة الشفط هي إجراء بسيط يتم تحت التخدير وهناك احتمال الألم والتورم بعد ذلك.

والحيوانات المنوية التي تم الحصول عليها من الخصية هي مناسبة فقط لإجراءات الحقن المجهري عندما تكون الحيوانات المنوية في الخصية ليست قادرة على اختراق البيضة في حد ذاته.

من الذي يحتاج لاجراء عملية الحقن المجهري ؟

من منظور المريض، تمر دورة العلاج المجهري بالضبط بنفس دورة التلقيح الاصطناعي التقليدية، ونفس الخطوات والظروف التي قد يكون فيها الحقن المجهري مناسبا

  • عندما يكون عدد الحيوانات المنوية منخفض جدا
  • عندما لا يمكن للحيوانات المنوية أن تتحرك بشكل صحيح أو هي تتحرك لكن بطرق أخرى غير طبيعية
  • عندما تم استرجاع الحيوانات المنوية جراحيا من البربخ أو الخصيتين
  • عندما تكون هناك مستويات عالية من الأجسام المضادة في السائل المنوي
  • عندما يكون هناك فشل الإخصاب باستخدام التلقيح الاصطناعي التقليدي.

ماذا يشمل الحقن المجهري ؟

ينبغي أن يكونوا المرضى على بينة من مراحل الحقن المجهري.

  • تحفيز المبايض لتحفيز نضج البيض
  • استرجاع البيض
  • تخصيب البويضة
  • نقل الأجنة مرة أخرى إلى الرحم.

نسبة النجاح عملية الحقن

تختلف فرص النجاح بين المرضى، وخاصة وفقا لعمر المرأة، ولكن في المتوسط حوالي 25٪ من المرضى سوف يكونوا قادرين على الانجاب بعد محاولة واحدة من عملية الحقن المجهري

ما هي المخاوف الصحية في الحقن المجهري؟

كانت هناك دراسات تشير إلى أن الأطفال الذين يتم انجابهم من التلقيح الاصطناعي، وخاصة الحقن المجهري.

قد يواجهون مخاطر متزايدة لبعض العيوب الخلقية، مثل طبع العيوب ويشير المصطلح إلى الظاهرة التي تعمل فيها بعض الجينات بشكل مختلف اعتمادا على ما إذا كانت تنطوي على كروموسوم معين مرره الأب أو الأم.

ويشعر الباحثون الإنجابيون بالقلق من أن التلاعب في أي من الأمشاج أو اللقاح قد يؤثر على عملية الطباعة أو الإفراج اللاحق.

ويعتقد باحثون آخرون أن حدوث هذه العيوب الخلقية تحدث مشابهة لتلك التي تحدث في الحمل الطبيعي، وبالتالي لا ينبغي أن تكون رادعا في استخدامها.

المخاطر المحتملة أو المضاعفات من إجراء الحقن المجهري هو شيء يجب أن يناقش مع متخصص الإنجاب الخاص بك.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في الحمل والولادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × five =