الرئيسية الاسرة صحة المرأة الحمل والولادة أعراض الحيض وأعراض الحمل ما الفرق بينهما

أعراض الحيض وأعراض الحمل ما الفرق بينهما

1
4,645

قد يكون من الصعب التمييز بين أعراض الحيض وأعراض الحمل فقد يأتي هذا الوقت من كل شهر، ولكن لسبب ما، الحيض لم يبدأ بعد، فهل أنت حامل؟ أم أنه مجرد تأخير في دورتك الشهرية؟

متلازمة ما قبل الحيض (PMS) هي مجموعة من الأعراض مرتبطة بدورة الطمث الخاصة بك. عادة، ستواجهين أعراض (PMS) خلال أسبوع أو أسبوعين قبل بدء الطمث. وتتوقف هذه الأعراض غالبا بعد بدء الطمث.

تبدو أعراض (PMS) مشابهة كثيرا لأعراض بداية الحمل. استمري بالقراءة لتعلمي الفرق بين الحالتين. لكن تذكري : هذه الاختلافات باهتة وتختلف من امرأة لأخرى.

التمييز بين أعراض الحيض وأعراض الحمل

آلام الثدي

(PMS) : خلال (PMS)، سيحدث التورم والاحتقان خلال النصف الثاني من دورتك الشهرية.

تميل النساء في سنوات الإنجاب إلى مواجهة أعراض أكثر شدة. ويتراوح الاحتقان من المعتدل  إلى الشديد، وتزداد حدته غالبا قبل دورتك الشهرية، ويتحسن مباشرة بعد أو خلال دورة الطمث، مع انخفاض مستوى البروجيسترون في جسمك.

تبدو أنسجة الثدي منتفخة وغليظة، خصوصا في المناطق الخارجية. سيكون لديك شعور بين الحين والآخر بامتلاء واحتقان الثدي وثقل وزنه، وألم مبهم.

الحمل : خلال أوائل الحمل، قد تشعرين باحتقان الثدي، الحساسية، أو الألم عند اللمس. وقد يبدو الثدي أثقل وزنا وأكثر امتلاء. هذا الانتفاخ والاحتقان سيحدث عادة بعد أسبوع إلى أسبوعين من حدوث الحمل. وقد يستمر لفترة من الزمن مع ارتفاع البروجيسترون نتيجة حدوث الحمل.

النزيف

(PMS) : لن يحدث النزيف في حالة متلازمة ما قبل الحيض. وعندما يبدأ الحيض الحقيقي، سيكون تدفق الدم ملحوظا وثقيلا وسيستمر لأسبوع.

الحمل : واحدة من العلامات الأولية للحمل هو نزيف خفيف مهبلي أو بقعات، وعادة يكون لونه زهري أو بني غامق . ويحدث ذلك خلال 10-14 يوم بعد الحمل وعادة لا يكون كافيا لملأ فوطة صحية. ويستمر فقط لأيام قليلة، أقصر من الدورة الشهرية الطبيعية.

الغثيان

(PMS) : لا يجب عليك توقع مواجهة الغثيان أو التقيؤ في حال تأخرت دورتك الشهرية.

الحمل : الإعياء الصباحي هو واحد من أكثر العلامات الواضحة والتقليدية للحمل. فقد تبدأ نوبات من الغثيان باكرا أي بعد ثلاثة أسابيع من حدوث الحمل، وفقا لمايو كلينك. وقد يرافق التقيؤ الغثيان أو لا يرافقه. ومع ذلك، لا تواجه جميع النساء الإعياء الصباحي، كما أنه قد يحدث في أي وقت من اليوم، وفقا لجمعية الحمل الأمريكية.

الرغبة الشديدة والكره الشديد للطعام

(PMS) : عندما تواجهين (PMSلربما ستلاحظين تغيرا في عاداتك لتناول الطعام. قد تشتهين الشوكولاتة، الكربوهيدرات، السكريات، الحلويات، أو الأطعمة المالحة. أو قد تكون لديك شهية نهمة. هذه الشهوات لا تواجه بنفس الدرجة عندما تكونين حاملا.

الحمل : جنبا إلى جنب مع الرغبة الشديدة الواضحة، قد تفقدين رغبتك كليا في تناول بعض الأطعمة أو يحدث لديك نفور تجاه روائح ونكهات معينة. أو قد يكون لديك وحم، حيث تتناولين بشكل إلزامي عناصر عديمة القيمة الغذائية مثل الثلج، رقائق طلاء مجففة، أو قطع من المعدن.

التشنجات

(PMS) : إذا كان لديك (PMSفقد تواجهين عسر الطمث، والذي هو عبارة عن تشنجات تحدث خلال 24-48ساعة قبل الطمث. ويخف الألم خلال دورة الطمث ويذهب في نهاية الأمر مع انتهاء تدفق الطمث.

الحمل : في بداية الحمل، قد تواجهين تشنجات خفيفة أو معتدلة، وفقا لمايو كلينك. هذه التشنجات الخفيفة ستشبه تلك التي تواجهينها أثناء دورتك الشهرية، لكن غالبا ستشعرين بها في الجزء السفلي من المعدة أو أسفل الظهر. عندما تكونين حاملا، قد تشعرين بالتشنجات لوقت طويل ( أسابيع أو أشهر).

التفريق الصحيح بين الحيض والحمل يكون بالفحص

الطريق الأفضل لمعرفة الفرق بين أعراض الحيض وأعراض الحمل هو إجراء فحص الحمل. وقد يفيدك أيضا مراقبة الأعراض وبالتالي ستلاحظين متى سيحدث تغيير في نمطك الشائع. اذهبي لرؤية طبيبك إذا كان لديك أية استفسارات أو أسئلة. إذا علمت باكرا أنك حامل، ستحصلين على الرعاية الصحيحة في وقت أقرب.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في الحمل والولادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen + 3 =