الرئيسية الاسرة صحة المرأة الحمل والولادة خطوات الحمل عن طريق الانابيب ومخاطرها وتكلفتها

خطوات الحمل عن طريق الانابيب ومخاطرها وتكلفتها

0
172

الحمل عن طريق الانابيب هو مزج بويضة المرأة مع الحيوانات المنوية لرجل في المختبر بمعنى خارج الجسم والتخصيب يعني أن الحيوانات المنوية تعلق على البويضة وتدخل بها.

وصف الحمل عن طريق الانابيب

عادة يتم تخصيب البويضة والحيوانات المنوية داخل جسم المرأة وإذا كانت البويضة المخصبة تعلق على بطانة الرحم وتستمر في النمو.

يولد الطفل بعد 9 أشهر وتسمى هذه العملية بالحمل الطبيعي أو غير المصحوب.

التلقيح الاصطناعي

هو شكل من أشكال التكنولوجيا الإنجابية المساعدة، وهذا يعني أن التقنيات الطبية الخاصة تستخدم لمساعدة المرأة على الحمل.

وغالبًا ما يتم تجربتها عندما تفشل تقنيات الخصوبة الأخرى الأقل تكلفة.

هناك خمس خطوات أساسية لحمل الانابيب

الخطوة 1: التحفيز، وتُسمى أيضًا تحفيز الإباضة

حيث تعطى الأدوية التي تسمى عقاقير الخصوبة للمرأة لزيادة إنتاج البيض وعادة، تنتج الامرأة بيضة واحدة في الشهر وأدوية الخصوبة تحفز المبايض على إنتاج عدة بيضات.

خلال هذه الخطوة فأنه يتم فحص المبايض والدم للتحقق من مستويات الهرمون عن طريق الموجات الفوق صوتية.

الخطوة 2: استرجاع البيض

تتم عملية جراحية بسيطة، تسمى الطموح الجريبي، لإزالة البيض من جسم المرأه ويتم إجراء الجراحة لأكثر من مرة وسوف تعطى المرأة الأدوية حتى لا تشعر بالألم أثناء الإجراء.

وباستخدام صور الموجات فوق الصوتية يقوم الاخصائي بإدراج إبرة رقيقة من خلال المهبل وإلى المبيض و(البصيلات) التي تحتوي على البيض ويتم توصيل الإبرة إلى جهاز الشفط، الذي يسحب البيض والسوائل من كل البصيلات.

في الحمل عن طريق الانابيب يتكرر الإجراء للمبايض الأخرى وقد يكون هناك بعض التشنج بعد هذا الإجراء، لكنه سوف يذهب في غضون يوم واحد.

في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجة لتنظير البطن والحوض لإزالة البيض وإذا كانت المرأة لا يمكنها انتاج البيض يمكن استخدام البيض المتبرع به.

الخطوة 3: التلقيح والتخصيب

يتم وضع الحيوانات المنوية للرجل جنبًا إلى جنب مع البيض وتُسمى هذه العملية التلقيح.

ثم يتم تخزين البيض والحيوانات المنوية في غرفة مسيطر عليها بيئيًا حيث أن الحيوانات المنوية غالبًا ما تدخل أو تُخصب البيضة بعد بضع ساعات من التلقيح.

إذا كان الطبيب يعتقد أن فرصة التخصيب منخفضة، قد يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرة في البويضة وهذا ما يسمى حقن الحيوانات المنوية إنتراسيتوبلاسميك (إكسي).

العديد من برامج الخصوبة بشكل روتيني تفعل الحقن المجهري على بعض البيض، حتى لو كانت الأمور تبدو طبيعية.

الخطوة 4: ثقافة الأجنة

عندما تقسم البويضة المخصبة يخلق الجنين وسيقوم موظفو المختبر بفحص الجنين بانتظام للتأكد من أنه ينمو بشكل صحيح وفي غضون حوالي 5 أيام فإن الجنين العادي لديه عدة خلايا تنقسم بنشاط.

يُمكن للأزواج الذين لديهم خطر كبير من التعرض لاضطراب وراثي للطفل النظر في التشخيص الجيني قبل الزرع ويتم الإجراء في غضون 3 إلى 4 أيام بعد الإخصاب.

وعلماء المختبر يقومون بإزالة خلية واحدة من كل جنين ووفقا للجمعية الأمريكية للطب الإنجابي.

يُمكن أن يساعد الآباء على تحديد الأجنة التي تزرع وهذا يقلل من فرصة ولادة طفل مشوه  وهذه التقنية مثيرة للجدل ولا تقدم في جميع المراكز.

الخطوة 5: نقل الأجنة

توضع الأجنة في رحم المرأة 3 إلى 5 أيام بعد استرجاع البيض والتلقيح.

يتم الإجراء وتكون المرأة مستيقظة حيث يدرج الطبيب أنبوب رقيق (القسطرة) يحتوي على الأجنة في المهبل من خلال عنق الرحم، وحتى في الرحم فإذا كان الجنين يلتصق في بطانة الرحم فأنه سيتم الحمل

في الحمل عن طريق الانابيب يُمكن وضع أكثر من جنين واحد في الرحم في نفس الوقت، والتي يمكن أن تؤدي إلى:

انتاج التوائم -ثلاثة توائم، أو أكثر والعدد الدقيق للأجنة المنقولة هو مسألة معقدة تعتمد على عوامل كثيرة، وخاصة عمر المرأة.

ويمكن تجميد الأجنة غير المستخدمة وزرعها أو التبرع بها في وقت لاحق.

لماذا يتم تنفيذ هذا الإجراء؟

يتم التلقيح الاصطناعي لمساعدة المرأة على الحمل ويتم استخدامه لعلاج العديد من أسباب العقم، بما في ذلك:

  1. العمر المتقدم للمرأة.
  2. أنابيب فالوب التالفة أو المسدودة (يمكن أن تكون ناجمة عن مرض التهاب الحوض أو من جراحة تناسلية سابقة).
  3. بطانة الرحم.
  4. انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  5. العقم الغير مبرر.

المخاطر جراء الحمل عن طريق الانابيب

ينطوي التلقيح الصناعي على استهلاك كمية كبيرة من الطاقة البدنية والعاطفية، والوقت، والمال والعديد من الأزواج الذين يتعاملون مع العقم يعانون من التوتر والاكتئاب.

وعند تناول أدوية الخصوبة فقد تعاني المرأة من الانتفاخ وآلام البطن وتقلبات المزاج والصداع والآثار الجانبية الأخرى.

ويجب إعطاء العديد من أدوية التلقيح الاصطناعي عن طريق الحقن، وغالبًا عدة مرات في اليوم والحقن المتكرر يمكن أن يسبب كدمات.

في حالات نادرة فإن أدوية الخصوبة قد تُسبب متلازمة فرط المبيض وهذه الحالة تسبب تراكم السوائل في البطن والصدر وتشمل:

  • الأعراض آلام في البطن.
  • والانتفاخ.
  • وزيادة الوزن السريع (10 رطل أو 4.5 كجم في غضون 3 إلى 5 أيام).

وانخفاض التبول على الرغم من شرب الكثير من السوائل والغثيان والقيء وضيق في التنفس ويمكن علاج الحالات الخفيفة عن طريق الراحة

وقد أظهرت الدراسات الطبية حتى الآن أن أدوية الخصوبة ليست مرتبطة بسرطان المبيض.

النزيف والعدوى

وتشمل مخاطر استرجاع البيض ردود فعل مثل النزيف، والعدوى، والأضرار التي قد تلحق بالهياكل المحيطة بالمبايض، بما في ذلك الأمعاء والمثانة.

هناك خطر الحمل المتعدد عندما يتم وضع أكثر من جنين واحد في الرحم وإن حمل أكثر من طفل واحد في كل مرة يزيد من خطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

ومع ذلك فأن اطفال التلقيح الصناعي هم في خطر أكبر للتعرض للخداج وانخفاض الوزن عند الولادة

ومن غير الواضح ما إذا كان التلقيح الصناعي يزيد من خطر العيوب الخلقية.

التكلفة عالية

والتلقيح الاصطناعي مكلف جدا حيث بعض الدوللديها قوانين تقول أن شركات التأمين الصحي يجب أن تقدم نوعا من التغطية.

ولكن، العديد من خطط التأمين لا تغطي:

علاج العقم والتكاليف تشمل:

تكاليف الأدوية والجراحة والتخدير والموجات فوق الصوتية، واختبارات الدم، وتجهيز البيض والحيوانات المنوية، وتخزين الجنين، ونقل الأجنة ولكن قد يكلف أكثر من 120000 $ إلى 170000 $.

بعد نقل الجنين يجب على المرأة الراحة وهي ليست ضرورية، إلا إذا كان هناك خطر متزايد من الإجهاض وتعود معظم النساء إلى الأنشطة العادية في اليوم التالي.

يجب على النساء اللواتي يخضعن لعملية التلقيح الاصطناعي أن يأخذن حبوب من هرمون البروجسترون لمدة 8 إلى 10 أسابيع بعد نقل الجنين.

البروجسترون هو هرمون ينتج بشكل طبيعي عن طريق المبايض الذي يساعد على تنشيط بطانة الرحم وقد يؤدي هرمون البروجسترون قليلا جدًا خلال الأسابيع الأولى من الحمل إلى الإجهاض.

بعد حوالي 12 إلى 14 يوما من نقل الجنين، ستعود المرأة إلى العيادة لإجراء اختبار الحمل.

ويجب مراجعة الطبيب المشرف علی الفور إذا كنت تعانين من :

  • ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 100.5 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
  • ألم في الحوض.
  • نزيف حاد من المهبل.
  • الدم في البول.

التوقعات

في عمليات الحمل عن طريق الانابيب تختلف الإحصائيات من عيادة إلى أخرى ويجب النظر فيها بعناية.

ووفقًا لجمعية التكنولوجية الإنجابية المساعدة فإن الفرصة التقريبية لإنجاب طفل حي بعد التلقيح الصناعي هي كما يلي:

  • 41٪ إلى 43٪ للنساء دون سن 35 عاما.
  • 33٪ إلى 36٪ للنساء من سن 35 إلى 37.
  • 23٪ إلى 27٪ للنساء من سن 38 إلى 40.
  • 13٪ إلى 18٪ للنساء في سن 41 فما فوق.

أسماء بديلة

  • أطفال انابيب.
  • التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب.
شاهد المزيد
شاهد المزيد في الحمل والولادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + eighteen =