الرئيسية الاسرة صحة المرأة الحمل والولادة علاج العقم عند النساء بالخلايا الجذعية

علاج العقم عند النساء بالخلايا الجذعية

0
120

الطفل الكندي زين راجاني هو أول طفل يولد في العالم عن طريق علاج العقم عند النساء بالخلايا الجذعية حيث تم إنشاء هذا العلاج من قبل العلماء في أوفاسينس OvaScience وهي شركة للخصوبة وتقدم شركة كامبريدج، التي تتخذ من ماساس مقرا لها حاليا هذا الخيار في عيادات التلقيح الاصطناعي في مناطق دولية مختارة، مثل منزل راجاني في تورونتو، ولكنها غير متوفرة في الولايات المتحدة حتى الآن.

المفهوم الأساسي لهذا الإجراء الجديد هو اخذ الخلايا الجذعية من البويضات الصحية عن طريق أخذ الميتوكوندريا من الخلايا الجذعية للمبيضين ووضع هذه الخلية في البويضات الأكبر سنا  ويقول ويليام زيجلر المتخصص في علم الغدد الصماء التناسلي والعقم والمدير الطبي لمركز العلوم الإنجابية في نيو جيرسي: “إنك تعطي للبيضة القديمة قوة أخرى”. “المشكلة هي أننا لا نعرف حتى الآن نتيجة وجود اثنين من الميتوكوندريا في خلية واحدة.

معدلات نجاح علاج العقم عند النساء بالخلايا الجذعية

قد استخدمت ما يقرب من ثلاث وعشرون امرأة في جميع أنحاء العالم من خلال هذا العلاج وحاليا هناك ثمانية نساء حوامل يقول زيغلر: “أعتقد أنها تكنولوجيا رائعة، لأننا ننظر إلى منطقة من المبيض لم يتم النظر إليها من قبل”. “ولكن عندما نبدأ في إلقاء نظرة على تقنيات التلقيح الاصطناعي الجديدة، يجب إجراء المزيد من البحوث من أجل معرفة نتائج الحمل، وكذلك كيفية تأثر الأطفال”.

من بين النساء الثماني الحوامل حاليا من هذا الإجراء يقول زيغلر نحن لا نعرف ما إذا كان قد أكد الحمل من فحص الدم أو إذا كانوا من الفحص السريري”. هناك الكثير من الأسئلة التي تأتي”، كما يقول ان المرضى الذين يعانون من العقم يبحثون عن” الحلقة الذهبية “وسوف يذهبون إلى أي طريق للوصول إلى تلك الحلقة الذهبية، وهم يثقون بطبيبهم للحصول على هدفهم لكنه سوف يكلف المريض الكثير من المال وربما لا يكون معدل النجاح الذي يتوقعانه

علاج العقم عند النساء بالخلايا الجذعية في نهاية المطاف

في حين يعتقد زيغلر أننا بعد حوالي 10 سنوات من إجراء مثل هذا العملية في الولايات المتحدة فأن هذه التكنولوجيا ربما ستكون الأفضل للنساء اللواتي تقل أعمارهن عن 35 واللواتي تعرضن لفشل الحمل او الاجهاض

في الولايات المتحدة فأن هذه التكنولوجيا مستمرة في التحسن. الأطباء يتعلمون كيفية تقليل عدد الأجنة وزيادة معدل الجودة، ويقول زيغلر. “نحن ننتظر لفترة أطول لنقل الأجنة مرة أخرى إلى المريض لتحديد أجنة أفضل نوعية ”

وفي حين أن إدارة الأغذية والعقاقير والأوساط الطبية في الولايات المتحدة قد لا تكون سريعة للرد على أحدث اختراع في علاج العقم، فذلك لأنهم يريدون التأكد من أنهم يعرفون ما يتعاملون معه، كما يقول زيغلر. “الولايات المتحدة لن توافق على علاج العقم عند النساء بالخلايا الجذعية الذي لديه الكثير من المشاكل حتى يثبت نجاحه “

شاهد المزيد
شاهد المزيد في الحمل والولادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × 3 =