الرئيسية الاسرة صحة المرأة القولون العصبي والحمل تأثير كل منهما على الاخر

القولون العصبي والحمل تأثير كل منهما على الاخر

0
271

القولون العصبي والحمل قد يتقاطعان في فترة من فترات حياة المرأة تمثل النساء في سن الإنجاب جزء كبير من المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS)  وهناك أدلة على أن الدورة الشهرية تؤثر في اعراض القولون العصبي وهذا يشير إلى أن هرمونات المبيض تكون مرتفعة في فترة الحمل ويمكن أن تسهم في زيادة أعراض الجهاز الهضمي ولكن الدراسات محدودة لدعم هذه المعلومة ولا يعرف الكثير عن استراتيجيات العلاج الفعال للنساء الحوامل اللواتي يعانين من القولون العصبي.

الخصوبة والقولون العصبي

أولا من المهم أن نشير إلى أنه حتى الآن لا يوجد دليل على أن الخصوبة تؤثر في القولون العصبي وفي الولايات المتحدة ما يقرب من 8-10٪ من الأزواج يعانون من العقم ولا يوجد اثبات ان المرأة التي تعاني من القولون العصبي ينجبن عددا أقل من الأطفال

القولون العصبي والحمل هل الاعراض تزداد سوءا اثناء الحمل ؟

لعدة أسباب فأن البيانات المتعلقة بالحمل محدودة للغاية وتشير استطلاعات للمرأة الحامل أن الأعراض المعدية المعوية شائعة اثناء فترة الحمل وقد تبين ان خلال الأشهر الثلاثة الاولى يعانين النساء الحوامل من الامساك والحرقة والغثيان وبعض النساء يعانين ايضا من زيادة الاخراج خلال فترة الحمل وتغيرات في هرمونات المبيض والضغط الجسدي المتزايد على جدار الأمعاء يمكن أن يسهم في حدوث الأعراض المعدية المعوية.

بالنسبة لكثير من النساء فأن خلال فترة الحمل يزيد التوتر وهذا قد يؤدي إلى تزايد القلق والاكتئاب والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الأعراض المعدية المعوية وزيادة التوتر

إدارة الأعراض

تتجنب الكثير من النساء تناول العقاقير أثناء فترة الحمل بسبب مخاوف بشأن نمو الجنين والآثار السلبية لذلك يتم تجنب العقاقير التي تعمل على تخفيف الألم والإسهال والإمساك وبالمثل يجب على النساء تجنب استخدام العلاجات العشبية لأعراض القولون العصبي ويجب التحدث مع طبيبك قبل استخدام أي دواء أثناء الحمل.

العلاجات الغير دوائية لإدارة أعراض القولون العصبي أثناء فترة الحمل وتشمل:

  • التعليم
  • فهم ما يمكن توقعه
  • الاسترخاء والعلاج

ويمكن أيضا للتغييرات الغذائية ان تعتبر آمنة بالنسبة للنساء الحوامل وقد تشمل:

  • ألياف إضافية على سبيل المثال الفواكه والخضروات والحبوب
  • الحد من الأطعمة المنتجة للغازات مثل الفول والملفوف والبقوليات والقرنبيط، او البروكلي والعدس
هذه المقالة تابعة لفئة
شاهد المزيد
شاهد المزيد في صحة المرأة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + eleven =