الرئيسية الاسرة صحة المرأة العوارض الشائعة للدورة الشهرية

العوارض الشائعة للدورة الشهرية

0
646

تتراوح العوارض الشائعة للدورة من المعتدلة إلى الحادة. وحين يكون لديك معرفة أساسية حول ما يحدث خلال الدورة الشهرية فسيساعدك ذلك على معرفة كيفية التعامل مع العديد من الأعراض غير  السارة للدورة الشهرية.

العوارض الشائعة للدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي دورة النزيف الشهري وطريقة الجسم لانسلاخ بطانة الرحم إذا لم يحدث الحمل. يحدث الطمث الطبيعي شهريا ويستمر من 3-7 أيام حسب المعدل العام. بشكل عام ترافق الأعراض غير السارة النزيف المهبلي المرتبط بدورة الحيض. اللائحة التالية توضح تلك الأعراض الشائعة:

تقلصات البطن: تقلصات البطن السفلي شائعة وقد تكون شديدة. الرحم هو عضو عضلي كبير وقد ينتج عن عملية انسلاخ بطانة الرحم ألم باهت أو أكثر حدة، شديد ومتشنج. بعض النساء قد تنهك خلال الحيض نتيجة حدة الأعراض.

احتقان الثدي: ينتج عن تذبذب الهرمونات تورم الثدي واحتقانه. أنسجة الثدي حساسة جدا لمستوى الهرمونات والاحتقان أمر شائع.

تقلب المزاج: مع ارتفاع مستوى الهرمونات قبيل الدورة الشهرية، ستواجه العديد من النساء كعرض من العوارض الشائعة للدورة تغيرات في المزاج بما فيها التهيج، القلق، الغضب ونوبات البكاء.

حب الشباب: تتعرض المراهقات والنساء الصغيرات في السن لنفور حب الشباب بسبب تذبذب مستوى الهرمونات خلال الدورة الشهرية.

الألم: يوجد أعراض مؤلمة متنوعة مرتبطة بالحيض. آلام العضلات وآلام الظهر هي شائعة. البعض يواجهن تكرار حدوث آلام الصداع النصفي خلال الدورة الشهرية.

الرغبة الشديدة بالطعام: قد تحدث الرغبة الشديدة لأطعمة متنوعة خلال فترة ما قبل الحيض والحيض ذاته. البعض يشتهي الحلويات والطعام الغني بالسعرات، بينما قد تشتهي الأخريات الأطعمة المالحة والوجبات الخفيفة.

أعراض أخرى للدورة الشهرية:

تشمل الإرهاق الشديد وعدم وجود الدافع لإتمام المهام اليومية وحتى العادية منها. بعض النساء اللواتي يعانين من اضطرابات نفسية سيواجهن زيادة في أعراضهن خلال الحيض.

ضغط الحوض: قد يكون من العوارض الشائعة للدورة ويحدث ذلك نتيجة امتلاء الرحم وتورم أوردة الحوض أيضا لذا يعتقد أنه سيحدث الشعور بالضغط.

احتباس السوائل: ينتج عن التغيرات الهرمونية الانتفاخ واحتباس السوائل. من الشائع أن تلاحظ تورم أصابع اليد والكاحلين.

آلام الظهر: يكون أسفل الظهر مؤلما ومتعبا خلال الحيض. و بشكل عام يوجد آلام عضلية.

الصداع والإرهاق: في كثير من الأحيان يحدث الصداع النصفي وأنواع أخرى من الصداع خلال دورة الطمث. ويرافق فترات الحيض وما قبل الحيض الإرهاق والشعور بالضيق.

صعوبة التركيز: يشيع حدوث الاضطراب المعرفي. وتعد تقلبات المزاج وصعوبة التركيز في المهمات جزءان من مجموعة الأعراض المرتبطة بالورة الشهرية.

متلازمة ما قبل الحيض (PMS)

(PMS) هي كوكبة من الأعراض المزعجة وقد تختلف في شدتها من شخص لآخر.

الأسباب

تذبذب الهرمونات هو السبب الأقوى في حدوث أعراض (PMS) . ويلعب النظام الغذائي ونمط الحياة دورا أيضا في ذلك. النساء البدينات هن أكثر عرضة للتغيرات الهرمونية أكثر من نظرائهم الأصغر سنا والأكثر صحة.

العوارض

  • عوارض جسدية: الأعراض الجسدية التي تحدث فقط قبل بداية الحيض تشبه كثيرا تلك التي تحدث خلال الحيض الفعلي. بينت التقارير أن 75% من النساء يواجهن أعراضا جسدية مثل احتقان الثدي، الإرهاق، تقلصات البطن والحوض، آلام الظهر وآلام العضلات. وتبلغ هذه الأعراض ذروتها خلال سنوات العشرينيات- الثلاثينيات ومن ثم تهدأ مع التقدم في السن. تميل هذه الأعراض للثبات من شهر إلى شهر.
  • عوارض عاطفية وسلوكية: الاكتئاب، الانفعال، الإرهاق وضعف التركيز هي أعراض شائعة. وهناك أضطراب أكثر حدة يسمى اضطراب ماقبل الحيض الاكتئابي ويسبب أعراض الوهن كل شهر. الغضب، القلق والشعور بخيبة الأمل هي أعراض ملحوظة لهذا الاضطراب. بعض النساء يتعايشن أيضا مع اضطراب نفسي ويحتجن للمساعدة الطبية.

العلاج

هناك عدة خيارات متنوعة لعلاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض. اتباع نهج يجمع بين البحث عن المشورة الطبية،  النظام الغذائي وتعديل نمط الحياة سيحسن هذه الأعراض بشكل فعال.

العلاج الطبي

يركز العلاج الطبي على تحديد الأعراض الطبية والنفسية. ويختلف النجاح من شخص لآخر وضبط أو محاولة أنواع مختلفة من الأدوية التي قد تكون مفيدة.

مضادات الاكتئاب فعالة في تحسين المزاج، تخفيف الإرهاق والرغبة الشديدة في الطعام والحصول على نوم طبيعي. الأدوية مثل فلوكسيتين (بروزاك)، سيرترالين (زولوفت) وباروكسيتين (باكسيل) هي الخيارات الأولية لعلاج متلازمة ماقبل الحيض.

تعمل وسائل منع الحمل عن طريق الفم على إيقاف التبويض والتأثير على مستوى الهرمونات. قد يساعد ذلك على استقرار التقلبات الهرمونية وتخفيف الأعراض.  ديبو-بروفيرا وسيلة لمنع الحمل على شكل حقن وتوقف التبويض. الأدوية غير الستيرويدية مثل الأيبوبروفين، أليف ونابروكسين قد توفر علاجا فعالا للألم. معظم الخبراء ينصحون البدء بالعلاج بمضادات الالتهابات غير الستيرويدية على بداية الدورة الشهرية لتخفيف التقلصات، آلام الظهر وألم الثدي.

العلاجات المنزلية

يعد تغيير نمط الحياة الجزء المفيد من علاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض. تغيير النظام الغذائي، النوم ونماذج التمرين يكون له تأثير إيجابي.

حاولي تناول وجبات صغيرة متكررة لتجنب الانتفاخ ولا تفرطي بتناول الطعام. تسهم الأطعمة المالحة بالانتفاخ ويجب تجنبها. أضيفي الفيتامينات اليومية المتعددة وتناولي غذاء غنيا بالطعام الطبيعي مثل الفواكه والخضار. الإفراط في تناول الكافيين والكحول قد يفاقم أعراض متلازمة ما قبل الحيض. ممارسة الرياضة مهمة للصحة العامة وطول  العمر، كما تساعد على التخلص من التوتر. اجعلي هدفك هو ممارسة 30دقيقة من التمارين الإيقاعية على الأقل 5 أيام في الأسبوع. تعمل التمارين على إطلاق الاندورفينات الطبيعية وتحسن المزاج. تأكدي من حصولك على نوم صحي وخذي وقتا للاسترخاء خلال اليوم. اليوغا، التدليك وتمارين الاستطالة مفيدة للتخلص من التوتر.

المكملات مثل الكالسيوم، المغنيسيوم وفيتامينات بي6 وإي قد تحسن العوارض الشائعة للدورة أو متلازمة ما قبل الحيض. الحصول على الفيتامينات والمعادن من الطعام الطبيعي هو المصدر الأفضل، لكن أضيفي المكملات كعامل مساعد لتخفيف العوارض الشائعة للدورة أو أعراض ماقبل الحيض.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في صحة المرأة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *