الرئيسية الاسرة صحة المرأة وقت الدورة الشهرية الطبيعي

وقت الدورة الشهرية الطبيعي

1
1,178

ان وقت الدورة الشهرية الطبيعي له مدى واسع بين السيدات. دورتك الشهرية هي عبارة عن سفك بطانة الرحم. ويتكون دم الحيض المتدفق جزئيا من الجزء المسفوك والذي يسمى بطانة الرحم. ومن أجل حدوث الدورة الشهرية بشكل طبيعي كل شهر، يجب أن تحدث الإباضة. بمجرد حدوث الإباضة تحدث التغيرات الهرمونية التي تسبب حصول الدورة الشهرية. وعادة، ستحصل الدورة الشهرية بعد حوالي12-16 يوم من الإباضة إذا لم تكوني حاملا.

هناك مدى واسع حول وقت الدورة الشهرية الطبيعي

تستمر الدورة الشهرية الطبيعية من يوم واحد إلى ثمانية أيام. معظم النساء اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة، ستستمر الدورة حسب المعدل العام من ثلاثة إلى خمسة أيام.

لكن إن حصل تأخير أو تقديم لأيام قليلة فهذا لا يعني أن أمرا خاطئا قد حدث فيما يخص دورتك الشهرية. إن دورتك الشهرية هي خاصتك وكمية نزف الحيض وعدد أيامه لا يشبه ما يحدث لأخرى.

ومن المهم أن تعلمي أن دورتك الشهرية تختلف أيضا من دورة لأخرى. لكن، هناك تغييرات محددة في أنماط الحياة ومشاكل طبية معينة قد تؤثر على دورتك الشهرية بشكل كبير.

يتكون دم الحيض المتدفق من البطانة المسفوحة والدم المتدفق من الأوعية الدموية الدقيقة والتي تكشفت بعد سفك البطانة. هناك عوامل تغير من سماكة بطانة الرحم أو عدد الأوعية الدموية تلعب دورا في عدد أيام الحيض. فعلى سبيل المثال، إذا كان الطمث شديدا أو طويلا فقد يكون علامة على وجود أوراما حميدة في بطانة الرحم أو أوراما ليفية رحمية.

إن فهم المتوسط العام  للدورة الشهرية الطبيعية مفيد لك.

النزيف المؤكد لأكثر من ثمانية أيام كل شهر أو عدم حدوث نزيف كليا يشير إلى أن بدء الإحاضة ليس طبيعيا وعليك مناقشة الأمر مع طبيبك.

تتغير مدة دورتك الشهرية مع تقدمك بالسن

خلال السنوات الأولى من بدء الحيض، قد تواجهين نزيفا غير متوقع.

وذلك لأن الإباضة تحدث حينها بشكل غير منتظم. فالدورة الشهرية تتضمن الإباضة ومن ثم الحيض. تحدث الإباضة بسبب التفاعل المعقد بين الهرمونات التي تنتجها الأجزاء الموجودة في الدماغ والمبايض.

بمجرد حدوث الحيض للمرة الأولى في حياتك سيتطلب ذلك التفاعل بعض الوقت حتى يتم بالشكل الصحيح. خلال هذا الوقت قد تنزفين لوقت أطول من المعدل العام لأيام النزيف أو قد يغيب الحيض لأشهر قليلة. الأخبار الجيدة هي أن الدورة الشهرية عادة ما تنتظم خلال عامين تقريبا. إذا استمر حدوث دورات شهرية غير منتظمة فقد يكون علامة على وجود خلل هرموني أو صحي.

مع اقترابك من نهاية السنوات الإنجابية تقريبا في الأربعينيات، ستدخلين في المرحلة الانتقالية لسن اليأس. حيث هذا هو وقت الخلل الهرموني والذي قد يسبب عودة عدم انتظام الدورات الشهرية. ومع اقترابك أكثر لسن اليأس سيكون لديك مستوى منخفض من الاستروجين والذي يؤدي إلى بناء أقل لبطانة الرحم وبالتالي سيكون لديك حيضا أخف وأقصر مدة زمنية.

موانع الحمل قد تؤثر على طول فترة الدورة الشهرية

إن استعمال موانع الحمل الهرمونية قد يؤثر على عدد أيام الحيض. إذا كنت تستخدمين وسائل منع الحمل المشتركة والتي تتضمن ما يلي :

  • حبوب منع الحمل عن طريق الفم.
  • لاصق منع الحمل.
  • حلقة منع الحمل .

ربما ستواجهين دورات شهرية أقصر، وكذلك تدفق أقل للدم. وذلك لأن الهرمونات الموجودة في موانع الحمل تتجاوز تلك التي تفرزها المبايض.

تحتوي حبوب منع الحمل على الاستروجين وبالتالي تتكون بطانة الرحم لكن بنسبة أقل من تلك التي تتكون بشكل طبيعي. وكذلك مركب البروجيستيرون في الحبوب يواجه عمل الاستروجين في بناء البطانة مما سيجعلها أقل سماكة بطبيعة الحال. الهرمونات في حبوب منع الحمل تتجاوز المبايض وتسيطر بشكل أساسي على بطانة الرحم. في الحقيقة، إذا استخدمت وسائل منع الحمل المشتركة بشكل متواصل، فهذا يعني أنك ستتجاوزين الأسبوع الوهمي أو الخالي من الهرمون، بإمكانك إيقاف دورتك الشهرية كليا أو على الأقل تقليل عدد الدورات الشهرية الحاصلة في السنة.

إذا كنت تستخدمين وسائل منع الحمل القائمة فقط على هرمون البروجيسترون مثل

  • اللولب الذي يحتوي على البروحيسترون (Mirena).
  • زرعة منع الحمل (Nexplanon).
  • حلقة منع الحمل (Depo-Provera).

ستكون دورتك الشهرية أقصر وأخف. غالبا، استخدام هذه الوسائل قد يؤدي إلى عدم حدوث الدورة الشهرية كليا.وذلك لأن البروجيسترون يؤثر على سماكة بطانة الرحم.

وحيث أن جميع وسائل منع الحمل الهرمونية تغير تدفق الحيض إذا كان شديدا أو يستمر لأيام كثيرة، فقد يقترح طبيبك استعمال موانع الحمل الهرمونية للمساعدة على السيطرة على النزيف.

كلمة من بيت الصحة

لأن دورتك الشهرية هي نتاج عملية هرمونية معقدة في الجسم سيكون هناك مجالا واسعا لما يتم اعتباره طبيعيا. بمجرد أن تبدئي بالحيض، إذا تغير وقت الدورة الشهرية الطبيعي لديك بحيث غابت الدورة الشهرية أو استمرت لأكثر من ثمانية أيام فهي ليست طبيعية. في أي وقت يكون الحيض شديدا جدا، واستمر طويلا، أو لم يبدو طبيعيا، فعليك مناقشة هذه التغييرات مع طبيبك.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في صحة المرأة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + twenty =