الرئيسية أمراض وعلاجات الجهاز الهضمي علاج السكر بالخلايا الجذعية الطريقة والمميزات

علاج السكر بالخلايا الجذعية الطريقة والمميزات

0
1,013

علاج السكر بالخلايا الجذعية يعتبر من أهم علاجات السكري فداء السكري من النوع2  هو اضطراب في التمثيل الغذائي الذي يتميز بارتفاع نسبة السكر في الدم ونقص الأنسولين وهو هرمون ينتج في البنكرياس وينظم عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وهو مرض مزمن ومن ابرز أعراض السكري 1 زيادة العطش، 2- كثرة التبول، 3 – الجوع المستمر.

وهناك عدد من المضاعفات المرتبطة بهذا المرض بما في ذلك: خطر حدوث أمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية ومضاعفات بتر الأطراف ومرض السكري من النوع 2 هو أكبر سبب لحدوث العمى وامراض الكلى ويرتبط ذلك بزيادة مخاطر ضعف الإدراك والخرف مثل مرض الزهايمر وتشمل المضاعفات الأخرى: العجز الجنسي والتهابات متكررة.

أسباب مرض السكري من النوع 2

  • البدانة
  • سوء التغذية
  • مستوى النشاط منخفض
  • الوراثة والتاريخ العائلي

وتشمل عوامل الخطر الأخرى للسكري الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم والتاريخ العائلي لسكري الحمل ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات والعرق حيث ان الأمريكيين من أصل أفريقي والأميركيين من أصل اسباني والهنود عرضة لزيادة الإصابة بمرض السكري بسبب التاريخ المرضي لسكري الحمل.

يصبح الجسم في مرض السكري من نوع 2 غير حساس وأقل قدرة على إنتاج الأنسولين الذي ينقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى أنسجة الجسم وبدلا من ذلك فأن حجم السكر في الدم يتراكم والبنكرياس قد يزيد من إنتاج الأنسولين ولكن لا يعالج المشكلة.

وتشمل الأعراض الأخرى لهذا المرض عدم وضوح الرؤية، والتعب، وزيادة الشهية والعطش والتبول وبطء الشفاء أو التهابات متكررة وعدم القدرة على الانتصاب وفي كل انواع مرض السكري اذا لم يعالج فأن نسبة السكر في الدم ترتفع دون حسيب ولا رقيب وبمرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى امراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكبد وأمراض الكلى (اعتلال الكلية السكري)، مشاكل في الدورة الدموية التي قد تتطلب بتر الأطراف وفقدان البصر والعمى  او اعتلال الشبكية وتلف الأعصاب

علاج السكر بالخلايا الجذعية

لمرضى السكري من النوع 2 في العيادة الطبية السويسرية

وجدت العيادة السويسرية الطبية ان الخلايا الجذعية المشتقة من المرضى الذين يعانون من T2DM من شأنه أن يؤدي إلى إلغاء أو تخفيض نسبة الانسولين بنسبة 80٪ (أو أكثر) على مدى 6 أشهر والخلايا الجذعية الوسيطة في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع 2 يؤدي إلى زيادة نمو الأوعية الدموية الجديدة وكل هذا يخلق بيئة صغيرة تدعم خلايا بيتا / تنشيط الخلايا الجذعية وبقائها على قيد الحياة.

ان الخلايا الجذعية في مرضى داء السكري من النوع 2 يمكن أن تساعد البنكرياس وتعزيز قدرته على إنتاج الأنسولين.

والتطبيقات المتكررة من الخلايا الجذعية الدهنية هي العلاج الأكثر فعالية لداء السكري من النوع 2 جنبا الى جنب مع اجراء تغييرات على النظام الغذائي للسيطرة على المدى الطويل على نسبة السكر في الدم.

الخلايا الجذعية البالغة هيغير متمايزة وقابلة للتكيف وقادرة على التحول إلى خلايا الأجهزة والهياكل داخل الجسم البشري والعديد من العلاجات تستخدم الخلايا الجذعية لأنها يمكنها استعادة الهياكل والخلايا التالفة بشكل فعال جدا وقد شهد علم الخلايا الجذعية تقدما ملموسا في السنوات القليلة الماضية مع العديد من التطورات والاكتشافات الجديدة التي تبذل.

وقد وضعت العيادة السويسرية الطبية برنامج للعلاج بالخلايا الجذعية لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات وخلال العلاج بالخلايا الجذعية يتلقى المريض من 200-30000000000 من الخلايا الجذعية وكمية الخلايا التي تم استعادتها تغطي ليس فقط الخسائر اليومية ولكن تتجاوز الاضعاف

مزايا العلاج بالخلايا الجذعية في العيادات الطبية السويسرية:

  1. لا يوجد اثار جانبية حيث يتم استخدام الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض من البطن
  2. الخلايا الخاصة تناسب الكروموسومات والتركيبة الجينية
  3. لا يتطلب التخدير العام
  4. لا يوجد خطر من تلوث الأمراض المعدية
  5. هناك حاجة إلى كمية صغيرة من الأنسجة الدهنية وهذا هو السبب بعد عملية التنشيط للخلايا الجذعية يتم الحقن مرة واحدة دون ضرورة لزيادتها حيث تزرع الخلايا الجذعية الجنينية خلال عدة أشهر
  6. الفترة الزمنية لتنشيط الخلايا الجذعية ليست سوى بضع ساعات.
  7. علاج السكر بالخلايا الجذعية سهل حيث يمكن الوصول إليها بسهولة والعائد يصل إلى عشرة أضعاف الخلايا الجذعية من نخاع العظم للمريض
شاهد المزيد
شاهد المزيد في الجهاز الهضمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − six =