الرئيسية أمراض وعلاجات السرطان علاج سرطان الثدي العلاجات الطبية المتاحة

علاج سرطان الثدي العلاجات الطبية المتاحة

0
1,273

الخيارات الطبية المتاحة في علاج سرطان الثدي وتشمل الجراحة والعاج الكيميائي والهرموني وغيرها.

إذا كنتِ من المُصابات بسرطان الثدي، فمن المؤكد أن طبيبكِ سيتحدث إليكِ عن أفضل الخيارات للعلاج. سيكون العلاج مخصصاً لكِ تحديداً، ورُبما يشمل واحد أو أكثر من الخيارات التالية.

 

علاج سرطان الثدي

الجراحة:

تُعتبر الجراحة هي الطريقة الأكثر شيوعاً لعلاج سرطان الثدي، ويمكن أن تشمل الجراحة:

1- استئصال الثدي: يقوم هذا النوع من الجراحة باستئصال أحد الثديين أو كلاهما، حيث يتم استئصال الثدي كله مع أي عقد ليمفاوية أخرى مُصابة. حوالي 80% من عمليات استئصال الثدي تكون مصحوبة بعمليات اعادة زراعة وتشكيل الثدي بعد استئصال الورم.

2- جراحة الثدي المُقتصِدة: هي مُحاولة للحفاظ على أكبر قدر مُمكن من أنسجة الثدي السليمة. وتُعتبر هذه الجراحة هي الخيار الأمثل لعلاج سرطان الثدي في المراحل الأوليّة (المرحلة الأولى والثانية). ويشمل هذا النوع من الجراحة:

3-استئصال الورم: يتم فيها استئصال الورم الموجود بالثدي، إلى جانب جزء صغير جداً من أنسجة الثدي السليمة.

4- استئصال الثدي الجزئي: يتم فيها استئصال الورم الموجود بالثدي، إلى جانب جزء صغير جداً من أنسجة الثدي السليمة. يتم فيها أيضاً استئصال بطانة عضلات الصدر وأي غدد ليمفاوية أخرى مُصابة أسفل الذراع.

إعادة زراعة الثدي: تتم إما عن طريق زراعة الثدي من جديد، أو استخدام أنسجة من معدة المريضة أو أي أجزاء أخرى من الجسم. يمكن للطبيب أن يقوم بإعادة زراعة الثدي إما أثناء جراحة استئصال الثدي (زراعة الثدي الفوّرية) أو بعد الجراحة (زراعة الثدي المتأخرة).

 

العلاج بالإشعاع:

يتم فيه استخدام أشعة عالية الطاقة لتدمير الخلايا السرطانية. تتوفر حالياً تقنيات جديدة للعلاج بالإشعاع تُمكّن الأطباء من تحديد مواقع الأورام بدقة أكثر، وتوصيل أكبر قدر من الإشعاع إليها مع أقل ضرر للخلايا السليمة.

تشمل تقنيات العلاج بالإشعاع المُتوفرة حالياً بمعهد أندرسون الطبي بالولايات المتحدة:

أ- تعديل شدّة العلاج بالإشعاع:

تؤدي هذه التقنية إلى تحسين نتائج العلاج مع أقل تأثير على باقي أجزاء الجسم وتفوق في ذلك الأنواع الأخرى للعلاج بالإشعاع.

ب- العلاج بالإشعاع المُسرّع جزئياً:

هو نوع داخلي ومركزي من العلاج بالإشعاع ويتضمن إدخال بذور مُشعّة لقتل الخلايا السرطانية التي يحتمل أن تظل موجودةً بعد إجراء جراحة استئصال الورم. يظل جهاز القسطرة الذي يقوم بإستقبال البذور المشعة في نفس المكان حتى انتهاء العلاج بتلك التقنية والذي يستمر من 8 إلى 10 أيام قبل سحب البذور المُشعة.

ج-الجراحة باستخدام الاشعاع المُجسّم:

يمكن للنساء اللواتي قُمنَ بجراحة الثدي المُقتصِدة و/أو جراحة استئصال الثدي أن يستقبلن إشعاعات بعد ذلك لتدمير أي خلايا سرطانية ثابتة. يمكن أيضاً أن يُستخدم الإشعاع قبل الجراحة لتقليص حجم الورم أو تدمير الأورام الموجودة بالمناطق الصعبة.

3.العلاج الكيميائي لسرطان الثدي:

في جراحات الثدي، يتم التداوي بالعلاج الكيميائي قبل أو بعد اتمام الجراحة. ويمكن أن يكون العلاج الكيميائي هو الوسيلة الوحيدة المستخدمة لعلاج السرطان الذي انتشر خارج الثدي.

4.العلاج الهُرموني:

يساعد علاج سرطان الثدي الهرموني في بعض الأحيان على منع الهرمونات الأنثوية (الاستروچين -البروچسترون – الاسترادايول) من المساعدة على نمو سرطان الثدي. يشمل  العلاج الهرموني تناول الأدوية عن طريق الفم أو من خلال حُقن عن طريق الوريد. يُعتبر عقار “التاموكسيفين” مثالاً على أدوية العلاج الهرموني.

5.العلاج المُوجّه:

يتضمن هذا النوع علاج سرطان الثدي بالأدوية التي تساعد الجهاز المناعي للجسم على محاربة السرطان.

من أمثلة هذا العلاج البيولوجي. “الهيرسبتين Herceptin ” الذي يستهدف الخلايا التي تُنتِج كميات هائلة من بروتين يُسمى HER2. حيث يتواجد هذا البروتين في أجسام بعض مرضى سرطان الثدي، ويتحد الهيرسبتين مع الخلايا ليعمل على وقف انتاج بروتين HER2.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في السرطان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + five =