الرئيسية العناية والجمال الرجيم جراحة إنقاص الوزن تقلل إدمان الدماغ للسكر

جراحة إنقاص الوزن تقلل إدمان الدماغ للسكر

0
560

بعد ان أظهرت جراحة إنقاص الوزن نجاحا ملحوظا عند كثير من المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة. الآن، يكشف بحث جديد كيف أن هذه العمليات قد تقلل الرغبة في السكر في المخ.

دراسة جديدة تستكشف العلاقة بين المستقبلات في الأمعاء والدوبامين في الدماغ. الجراحة لإنقاص الوزن تتوفر حاليا لأغراض علاج السمنة وتنقسم لأربعة أنواع من أنواع جراحة علاج البدانة.

في معظم التقارير تعتبر أكثر من 80٪ من الإجراءات بأنها ناجحة. هناك عدد من الآليات التي تعمل معا لخلق نتائج إيجابية في هذه العمليات الجراحية. مثل سوء الامتصاص والتقييد. سوء الامتصاص (انخفاض في امتصاص المواد الغذائية)، والتقييد في المبلغ الإجمالي من المواد الغذائية التي يمكن استهلاكها على حد سواء جيدة لكن وحدها لا يمكن أن تفسر إنجازات جراحات لعلاج البدانة المثيرة للإعجاب.

 

الدوبامين وجذب السكر

وقد أظهرت دراسات سابقة أن تناول السعرات الحرارية بوساطة نظام الدوبامين هو مكافأة في المخطط الظهرية. حيث ان الدوبامين حساس للسكر في الجهاز الهضمي (GI). يبدو أن المخطط الظهري يشارك في صنع القرار. على وجه التحديد، فإنه يختار ويبدأ الإجراءات من خلال الجمع بين المعلومات التحفيزية والعاطفية.

 

الجراحة التجريبية

دراسة دي اروجو الذي نشر في استقلاب الخلية، وشملت إجراءات لعلاج البدانة في الفئران لتجاوز الجزء الأول من الأمعاء (أن يخرج من المعدة) وربط المعدة مباشرة بالمنطقة السفلى من الجهاز الهضمي.

افترض الباحثون ان إعادة توجيه عمل الجهاز الهضمي عن طريق الحد من إطلاق الدوبامين في الجسم في المخطط الظهري يقلل اثار الإدمان على السكر.

وعلق دي اروجو:

“تقدم نتائجنا أول دليل على وجود صلة سببية بين الجسم المخطط والدوبامين ونتائج التدخلات لعلاج البدانة. ومع ذلك، فإننا بالتأكيد لا تريد أن تعطي الانطباع بأن لدينا إجابة لماذا وكيف تعمل الجراحة لعلاج البدانة. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث في هذا المجال “.

خطط فريقه لتمديد هذا البحث عن طريق التحقيق في آثار مماثلة في كل أربعة من جراحات لعلاج البدانة المتاحة حاليا. يضيف دي اروجو أيضا أن الهدف على المدى الطويل هو إيجاد حلول للبدانة وتطور مرض السكري من دون الحاجة لإجراء عملية جراحية.

المصدر

شاهد المزيد
شاهد المزيد في الرجيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − 2 =