الرئيسية العناية والجمال اسباب تساقط الشعر الهرموني وعلاجه

اسباب تساقط الشعر الهرموني وعلاجه

0
1,390

تساقط الشعر الهرموني هناك قول مأثور قديم يقول “شعر المرأة هو مجد لها” وبالنسبة للعديد من النساء المعاصرة  فإن هذا القول المأثور لا يزال متداول حيث يضيف لمظهر المرأة نوع من الجمال.

وشعرك يُمكن أن يُظهر علامات لبعض المشاكل حيث عندما يواجه الجسم بعض الاضطرابات فيمكن أن يؤدي إلى توقف نمو الشعر لإفساح المجال لجسمك بتوجيه طاقته إلى أجزاء أخرى من الجسم.

على الرغم من أن العمر يُساهم في فقدان الشعر فيمكن لعوامل أخرى مثل:

  • عدم التوازن الهرموني.
  • الإجهاد العاطفي.
  • الأدوية.
  • منتجات العناية بالشعر.

سبب الصلع

كل هذه الأمور تؤدي إلى ترقق الشعر بل وربما يتحول إلى نمط صلع الذكور والطريقة الأكثر فعالية للتعامل مع هذه القضية هو اكتشاف السبب الكامن وراء ذلك.

وأكثر الأنواع انتشارًا لتساقط الشعر هو داء الثعلبة على الرغم من أن تساقط الشعر الكربي هو أكثر انتشارًا من داء الثعلبة حيث يحدث عندما تصبح بصيلات الشعر في مرحلة الراحة وتتوقف عن النمو وتسقط خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر.

وقد يكون سبب تساقط الشعر الإجهاد، والصدمات النفسية أو الأدوية.

وعادة ما ينمو الشعر مرة أخرى خلال 6-9 أشهر ومن ناحية أخرى فإن داء الثعلبة يحدث عندما تهاجم خلايا الدم البيضاء بصيلات الشعر مما يؤدي إلى..

ترققه وسقوطه من الشعر ليحدث بعض البقع وهذا النوع من فقدان الشعر يتطلب العلاج الطبي لأن فرص نمو الشعر مرة أخرى ضئيلة

وتعتبر الهرمونات رسل كيميائية وتعد الأكثر أهمية وتأثيرا على الجسم حيث يوجد في الهرمونات مادة التوازن الطبيعي.

هرمونات الغدد الصماء

تُفرز هرمونات الغدد الصماء وتمر عبر مجرى الدم إلى الأنسجة والأعضاء حيث أنها تؤثر على الطريقة التي يعمل بها الجسم وأي خلل في الهرمونات يؤدي عادة إلى تغيرات ملحوظة في الجسم ككل والمشاكل الهرمونية هي السبب الرئيسي لتساقط الشعر لدى النساء والرجال.

وعلى الرغم من عدم التوازن الهرموني يحدث عادة في النساء خلال انقطاع الطمث والحمل أو اللواتي يعانين من اضطرابات في الغدد الصماء مثل:

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) فأن النظام الغذائي ونمط الحياة له تأثير كبير على مستويات الهرمون.

الأسباب الشائعة لتساقط الشعر الهرموني

مستويات البروجسترون والاستروجين

  • البروجسترون والاستروجين نوعان من الهرمونات الأنثوية المهيمنة وكلًا لها وظائف حيوية للغاية.
  • وعندما تكون مستويات هرمون البروجسترون منخفضة للغاية فإنه يمكن أن يؤدي إلى حالة من فرط هرمون الاستروجين أو هرمون الاستروجين التي يمكن أن تؤدي إلى الإفراط في تساقط الشعر وترققه.
  • ويمكن أن يكون هناك زيادة في الشعر الغير مرغوب فيه في الوجه أو الجسم

الإفراط في هرمونات الذكورة

من المثير للاهتمام أن الإفراط في هرمون الاستروجين يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشعر لدى النساء وهو الهرمون الذي يحمينا في الواقع من فقدان الشعر.

والنساء اللواتي لديهن مستويات عالية من هرمون الذكورة أو الهرمونات الذكرية يكون لديهن زيادة في مستويات هرمون التستوستيرون الذي يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر.

هرمونات الذكورة ليست كلها سيئة ولها وظائف حيوية في جسم المرأة ولكن..

الكثير منها يمكن أن يؤدي إلى بعض المشاكل فإذا لذا يجب فحص وقراءة كيفية خفض مستويات الاندروجين لتحقيق التوازن.

التوتر

  • عندما تتعرض المرأة إلى حالة توتر مفرط فإن الغدد الكظرية تصبح نشطة نتيجة زيادة الحاجة لهرمون التوتر وهو هرمون الكورتيزول.
  • وهذا يجعل الجسم  يفرز الأدرينالين الذي يؤدي إلى زيادة مستويات هرمون تستوستيرون وبالتالي يؤدي لتساقط الشعر.

الغدة الدرقية

  • فرط نشاط الغدة الدرقية ونقص هرمون الغدة الدرقية يُمكن أيضًا أن يؤدي إلى تساقط الشعر..
  • لذا يجب القيام بفحص الدم للتأكد من مستويات الغدة الدرقية.

الحمل والولادة

  • الحمل والولادة يغيران التوازن الهرموني للمرأة ويُمكن أن يؤديا إلى تساقط الشعر.
  • ولذلك فمن الطبيعي للأمهات بعد الولادة أن يعانين من تساقط الشعر وقد يؤدي إلى الصلع في بعض المناطق.
  • وهذا النوع من فقدان الشعر هو مؤقت ويشفى في غضون عدة أشهر.
  • ومن المتوقع أن يبدأ بشكل طبيعي بعد حوالي 90 يومًا من الولادة وإذا توقف عن النمو بعد نحو عام فأنه يمكن أن يكون هناك سبب أساسي آخر.

الأدوية وحبوب منع الحمل

بعض الأدوية يُمكن أن تؤدي إلى فقدان الشعر لأنها تُعطل المستويات الهرمونية والدواء الذي يرتبط عادة بفقدان الشعر في النساء حبوب منع الحمل.

ويُنصح باستخدام حبوب منع الحمل منخفضة الاندروجين لتفادي الآثار ولا سيما النساء الذين لديهن استعداد لتساقط الشعر.

سن اليأس

  • انقطاع الطمث يمكن أن يؤدي كذلك إلى فقدان الشعر حيث أن خلال انقطاع الطمث فإن مستويات هرمون الاستروجين لدى المرأة لم تعد في حالة توازن.
  • وهذا المستوى المنخفض من هرمون الاستروجين يؤدي إلى تساقط الشعر.

أسباب أخرى لتساقط الشعر

عدم وجود العناية بالشعر

  • بالإضافة إلى العوامل الجسدية يمكن الإفراط في استخدام علاجات الشعر أن يُسبب فقدان كصبغ الشعر والتنظيف والتمليس وغيرها الكثير.
  • وهذه الممارسات ليست فقط تؤدي إلى تلف بصيلات الشعر ولكن أيضًا تهيج فروة الرأس.
  • طريقة واحدة لاختبار إذا كان فقدان الشعر هو نتيجة لعلاجات الشعر المفرطة.
  • وهي التوقف عن استخدامها لفترة فإذا لم يكن الشعر يعود إلى النمو الطبيعي في غضون أشهر قليلة فإن هناك سبب آخر وراء ذلك ويحتاج إلى معالجة.

العلاجات الطبيعية لعلاج تساقط الشعر الهرموني

إذا كنت تعانين من فقدان الشعر فهناك احتمالات بأن السبب يرجع إلى اختلال التوازن الهرموني والخطوة الأولى هي اختبار الهرمونات الأنثوية الخاصة بك:

هرمون الاستروجين.

التستوستيرون.

هرمونات الغدة الدرقية.

هرمون الكورتيزول إلى تحديد ما إذا كان فقدان شعرك غير هرمونية أو وراثي فإذا كان عدم التوازن الهرموني هو السبب فإن الخطوات التالية قد تساعدك على نمو شعرك.

علاج تساقط الشعر الهرموني

نبات القراص اللاذع

نبات القراص يمكن استخدامه بمثابة منشط لنمو الشعر..

وتُبين البحوث أن جذور نبات القراص قد يمنع من تحول التستوستيرون الى DHT وخصوصًا إذا تم إضافته مع غيرها من الأعشاب مثل Saw Palmetto.

نبات القراص مغذيًا جدًا ويحتوي على المعادن الخفيفة وغيرها من المغذيات الدقيقة التي تساعد على تقليل أو منع تساقط الشعر وشطف الشعر بنبات القراص هو علاج تقليدي لاستعادة الشعر مرة أخرى.

الأحماض الدهنية أوميغا

  • أحماض أوميغا 3  وأوميغا 6  الدهنية هي أنواع من الأحماض الدهنية الأساسية التي لا يستطيع الجسم إنتاجها.
  • وهذا يعني أنها تمتلك ذرات الكربون الغير مستقرة التي لديها ميل لتتفاعل مع ذرات الهيدروجين على الرغم من أن البنية الكيميائية لهما تختلف.
  • المصادر الرئيسية للأحماض الدهنية أوميجا 3 هي أسماك المياه الباردة مثل السلمون والسردين والرنجة والماكريل وسمك القد الأسوداما المصادر النباتية مثل الجوز، وبذور الكتان، أو بذور شيا.

تقليل الكافيين

الإفراط في الكافيين أو تناول الكحول يمكن أن يُزعزع استقرار نظام الغدد الصماء وخاصة إذا كان هناك ضغوطات بالإضافة إلى وجود السموم او خلل الدهون أو الإجهاد.

الحصول على الكثير من النوم

  • قلة النوم يُمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر الهرموني حيث زيادة مستويات التوتر وإنتاج هرمون الكورتيزول.
  • ومن ثم يؤدي الى فقدان الشعر في نهاية المطاف والنوم بالإضافة إلى تحسين التوازن الهرموني.
  • يمكن أن يؤدي كذلك إلى حياة أطول وتقليل فرصة المرض.

المكملات الغذائية

  • يمكن للمكمل الغذائي اليومي أن يُساعد في تحسين تساقط الشعر الهرموني عن طريق رفع معدل النمو.
  • وتُعطي للشعر القوة والحيوية ويمكن لبعض المكملات الغذائية أن تساعد على تقليل إنتاج DHT.

تدليك فروة الرأس

تدليك فروة الرأس بشكل دوري يُمكن أن يُساعد على تقوية فروة الرأس وجعلها صحية ومنع تساقط الشعر بسبب زيادة تدفق الدم.

شاهد المزيد
شاهد المزيد في العناية والجمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − nine =